سعلوة: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 11 سنة
تنظيف ومراجعة مقالات بوابة:ميثولوجيا, Replaced: → ,.الأخطاء المصححة: عبدالحكيم → عبد الحكيم باستخدام [[ويكيبيديا:أوب|الأ
(تنظيف ومراجعة مقالات بوابة:ميثولوجيا, Replaced: → ,.الأخطاء المصححة: عبدالحكيم → عبد الحكيم باستخدام [[ويكيبيديا:أوب|الأ)
 
== جذورها ==
 
يعتقد بعض الباحثين أن جذور هذه الشخصية تعود إلى [[ليليث]] في [[ملحمة جلجامش]] والتي تكاد تتطابق حرفيا في صفاتها مع السعلوة. و[[ليليث]] كلمة [[بابلية]] / [[آشورية]] بمعنى أنثى ال[[عفريت]]. [[ليليث]] هي [[عفريت|جنية]] أنثى تسكن الأماكن المهجورة وكانت تغوي الرجال النائمين وتضاجعهم وبعد ذلك تقتلهم بمص دمائهم ونهش أجسادهم.
 
== تناقضاتها ==
 
* تؤكد الحكايات الشعبية على أن السعلاة حيوان ومن فصيلة [[المخلبيات]]، إلا أن الغموض يتعارض في كونها لاتمشي على أربعة أرجل (كأي حيوان) وذلك لتعارض طبيعة الأثداء لضخامتها، ويوافقها من ناحية وجود المخالب ونفس وظيفة الحيوان المخلبي ك[[القط البري]] وغيرها.
* السعلاة حيوان مائي يعيش في المياه، وذكرت الحكايات في بداية نشوئها عن (السعلاة) بأنها نصف (امرأة) والنصف الأخير ذيل سمكة، إلا أن الدور الأساسي من السعلاة ومن تواجدها في مجالس السمر أدى إلى ظهورها إلى الواقع كأنثى [[غول (كائن خرافي)|الغول]] وكامرأة في بعض الأحيان، وهذا بالأساس يناقض آراء الكتاب العرب الذين أكدوا على أنها تعيش في [[قفر|القفار]]، وإذا كانت تعيش في الماء، فكيف هي إذن زوجة [[غول (كائن خرافي)|الغول]] الذي يعيش في الصحراء الجدبة الخالية من المياه، هذا التناقض غير محسوم وإنما شدد على الجانبين بنفس الوقت، ففي قصص [[الفرات الأوسط]] نجد أن مكانها الماء في حين نجد في حكاية ([[درب الصد مارد]]) أن مكانها [[قفر|القفار]].
 
* السعلاة حيوان مائي يعيش في المياه، وذكرت الحكايات في بداية نشوئها عن (السعلاة) بأنها نصف (امرأة) والنصف الأخير ذيل سمكة، إلا أن الدور الأساسي من السعلاة ومن تواجدها في مجالس السمر أدى إلى ظهورها إلى الواقع كأنثى [[غول (كائن خرافي)|الغول]] وكامرأة في بعض الأحيان، وهذا بالأساس يناقض آراء الكتاب العرب الذين أكدوا على أنها تعيش في [[قفر|القفار]]، وإذا كانت تعيش في الماء، فكيف هي إذن زوجة [[غول (كائن خرافي)|الغول]] الذي يعيش في الصحراء الجدبة الخالية من المياه، هذا التناقض غير محسوم وإنما شدد على الجانبين بنفس الوقت، ففي قصص [[الفرات الأوسط]] نجد أن مكانها الماء في حين نجد في حكاية ([[درب الصد مارد]]) أن مكانها [[قفر|القفار]].
* شكلها الخارجي قذر جدًا وشعر جسدها مغطى بالكامل ب[[القمل]]، وهذه ال[[قذارة]] في الجسم مناقضة تمامًا كونها حيوانًا مائيًا، من أين هذا القمل وهذه القذارة وهي الساكنة في [[المياه]] (المعروف عن المياه أنها طاهرة مطهرة).
* تؤكد بعض الروايات على أن (السعلاة) من [[الحيوانات البرمائية]]، أي بإمكانها الحياة في الماء وفي اليابسة ولو أن لهذا الإدعاء شكوكًا وتناقضات في بعض الحكايات، إلا أنها أخذت ردحًا من الزمن تفسر تواجد السعلاة في البر قرب جرف الماء (السواحل) وكان لهذا التفسير وقع خاص في استمرارية الحكايات الخرافية بنفس الحماس وبنفس المضمون.
تدعى جارة السعلاة ([[أم الصلفوطي]]) وهي أكبر منها حجما ولها قدرة على الطيران، صوتها يشبه صوت طائر البوم، وتستطيع لف رأسها بالكامل مثل البومة.
 
== شخصيات خرافية أخرى من ملحمة جلجامش ==
 
* [[خمبابا]].
* [[الرجل العقرب]].
* [[من تراثنا الشعبي]] \ [[عبدالحميد العلوجي]] \ وزارة الارشاد \ بغداد 1966\ص 106
* الحياة اليومية في بلاد بابل وآشور \ ترجمة [[سليم طه التكريتي]] و[[برهان عبد التكريتي]] \ دار الرشيد \ 1979.
* [[الأساطير السومرية]] \ [[صموئيل نوح كريمر]] \ جمعية المترجمين العراقيين \ بغداد 1971 \ ص 122.
* [[أساطير وفلكلور العالم العربي]] \شوقي عبدالحكيمعبد الحكيم\ مطابع روز اليوسف \974\ص203.
* [[الحكاية الشعبية العربية]] \ [[شوقي عبدالحكيم]]\ دار ابن خلدون \ بيروت \ 1980.
* [[السعلاة في تراثنا الشعبي]] \ [[عبدالجبار محمود السامرائي]] \ [[مجلة التراث الشعبي]] \ كانون الأول 1970.
* [[السعلاة في أساطيرنا الشعبية]] \ [[طلال سالم الحديثي]] \ مجلة التراث الشعبي \ العدد 3 لسنة 1963.
* المعجم [[الزيولوجي]] الحديث \ [[محمد كاظم الملكي]] \ مطبعة النعمان \ النجف 1960.
 
{{بوابة ميثولوجيا}}