زيوس آمون: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
تنظيف ومراجعة مقالات بوابة:ميثولوجيا, Replaced: → , باستخدام الأوتوويكي براوزر
(تنظيف ومراجعة مقالات بوابة:ميثولوجيا, Replaced: → , باستخدام الأوتوويكي براوزر)
'''زيوس آمون''' أو '''زوس آمون''' هو [[رب]] من [[الميثولوجيا]] [[مصر القديمة|المصرية الفرعونية]] - [[إغريق|الإغريقية]]. فهو مزيج من الآلهة [[آمون]] المصري و[[زيوس]] الإغريقي. وقد تم هذا المزج نتيجة التأثير المتبادل بين ال[[أمازيغ]] وال[[إغريق]]يين نتيجة هجرات جماعات إغريقية إلى [[شمال أفريقيا]] ونتيجة تأثرهم بالعقائد المصرية.
 
لقد عبد الإغريق [[آمون]] وقدسوه بل أن الإغريق القورينيين أي الإغريق الذين هاجروا مسالمين إلى [[شمال أفريقيا]] أو [[تامزغا]] بشكل أدق بنوا لهم معابد عبادة [[آمون]] بدل عبادة [[زيوس]]. وعندما قرر ال[[إغريق]] غزو [[مصر]] أشار عليهم حكماؤهم وأبرزهم [[أرسطو]] بطلب المباركة من كهنة [[آمون]] حتى يستتب الأمر لهم في [[مصر القديمة|مصر]] وكان أول من فعل ذلك [[الإسكندر الأكبر]] الذي نصب فرعونا لمصر وابن لآمون واحترمه لذلك المصريون واعتبروه واحدا منهم بالرغم من أنه إغريقي الأصل.
 
وإذا كان [[جوبيتر]] الرومان هو [[زيوس]] الإغريق فإن " زيوس - آمون " [[فراعنة|فرعوني]]. ولقد قام الإغريق بمزج إلههم زيوس بآمون فتكون بذلك إله آخر وهو زيوس آمون.
 
أما آمون فهو رب الوحي وأحد أعظم الآلهة عند المصريون أن لم يكن أعظمهم على الإطلاق، ولقد تسمى عبدة آمون بال[[ناسمون]] وهذا الاسم يعني وحي آمون على ما يبدوا في [[اللغة الأمازيغية]] القديمة. أما [[بعل]] فهو أعظم آلهة [[قرطاج]] الفينيقية البونيقية. وبعل تعني عند الفينيقيين السيد على ما يبدوا، وهو أله يشرف على الرعد والقمم والعواصف.
 
 
{{بوابة ميثولوجيا}}