التهاب الفقار القسطي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 5 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
 
== توقعات سير المرض ==
تعتمد توقعات سير المرض على شدته،<ref name="Patient UK_7"/> وقد تتراوح شدته بين الخفيف إلى المضعِف مع تطوره، وما بين المسيطر عليه طبياً والحرون (المرض المقاوم للعلاج)، وفي بعض الحالات يكون المرض يتمثل بنوبات من الإلتهاب الشديد و يتبعهاويتبعها حالة من الهَدْأَة مما يقلل من حالة الضعف ووالعجز، العجز، و البعضوالبعض الآخر لا يمر بحالات الهدأة و إنماوإنما يعانون من إلتهاب حاد و ألموألم مما يؤدي إلى عجز بليغ.<ref name="Patient UK_7"/> ومع تقدّم المرض قد يتصلّب المفصل القطنيّ العجزيّ و الفقرات مما يؤدي إلى إندماج العمود الفقريّ،<ref name="pmid12381506">{{cite journal | vauthors = Sieper J, Braun J, Rudwaleit M, Boonen A, Zink A | العنوان = Ankylosing spondylitis: an overview | journal = Ann. Rheum. Dis. | volume = 61 Suppl 3 | issue = | الصفحات = iii8–18 | السنة = 2002 | pmid = 12381506 | pmc = 1766729 | doi = 10.1136/ard.61.suppl_3.iii8 }}</ref> مما يجعله سريع التأثر لأنه أصبح عظمة واحدة، مما يفقده مداه الحركي و يجعله أكثر عرضة للكسور، و هذا يحد من حركة المريض و يأثر على نوعية حياته و كفاءتها، الإندماج الكامل للعمود الفقري يقلل من مداه الحركيّ و يزيد الآلام لدى المريض، بالإضافة إلى تَخَرُّبُ المفصل مما يؤدي إلى الحاجة لاستعاضته.<ref name="pmid24345154">{{cite journal | vauthors = Bond D | العنوان = Ankylosing spondylitis: diagnosis and management | journal = Nurs Stand | volume = 28 | issue = 16-18 | الصفحات = 52–9; quiz 60 | السنة = 2013 | pmid = 24345154 | doi = 10.7748/ns2013.12.28.16.52.e7807 }}</ref>
 
بعد فترة طويلة من المرض قد يتعرض المصاب إلى قلة العظم في العمود الفقري وتخلخله مما يؤدي إلى كسور نتيجة الضغط و تحدّب في الظهر، من العلامات الأساسية لإلتهاب الفقار المقسط المتقدم هي تكون ناتئ عظميّ رباطي يمكن رؤيته في صور الأشعة السينية (X-ray) و و نمو غير طبيعي للعظم يؤثر في العمود الفقريّ يظهر كالنابتة العظمية والمَذَل التهاب الأنسجة المحيطة بالأعصاب.