افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬430 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
بعض من صفاته وموقفه مع كسرى أنوشروان يوم الصفقه من كتاب أيام العرب في الجاهلية
== سيرة ذاتية ==
 
- ولد في اليمامة عام 551 للميلاد . لعائلة ميسيحيه ذات عز و جاه .
 
- في [[يوم الصفقة]] ( يوم المشقر )
 
تعاون هوذة بن علي الحنفي مع اساورة [[كسرى الأول|كسرى أنوشروان]] لإيصال عير له تحمل نبعاً الى عمال كسرى باليمن حتى اذا كانوا بنطاع فساروا بني تميم اليهم واخذوا ماكان معهم واقتسموه وقتلوا عامة الاساورة وسلبوهم ، واسروا هوذة بن علي ، فأشترى هوذة نفسه بثلاثمائة بعير ، فساروا معه الى هجر واخذوا منه فداءه .
 
وفي ذلك يقول الشاعر :
 
ومنا رئيس القوم ليلة أدلجوز
 
بهوذة مقرون اليدين إلى النحر
 
ودرنا به نخل اليمامة عانياً
 
عليه وثاق القد والحلق السمر
 
 
- وكان هوذة رجلاً جميلاً شجاعاً لبيباً
 
- دعا له [[كسرى الأول|كسرى أنوشروان]] بكأس من ذهب فسقاه فيها ، واعطاه إياها ، وكساه قباء ديباج منسوجاً بالذهب واللؤلو - القباء : ثوث يلبس فوق الثياب - وقلنسوة قيمتها ثلاثون الف درهم، ودعا بعقدٍ من در فعقد على رأسه ،( فسمي لذلك هوذة ذا التاج ).من [[كتاب ايام العرب في الجاهلية]]
 
<br />
 
== نسبه==
6

تعديل