الفضيل بوعمر: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
ط
←‏حياته: إملائي, Replaced: اصبح → أصبح,
ط (بوت: إصلاح التحويلات; تغييرات تجميلية)
ط (←‏حياته: إملائي, Replaced: اصبح → أصبح,)
== حياته ==
ولد الفضيل بوعمر الأوجلي المعروف بأبي حواء "بوحوّا" في واحة [[أوجلة]] حوالي [[1880]] م، وكان والده شيخاً لزاويتها . كان والده صاحب وجاهة وله شأن كبير في قومه شديد البأس مهاب الجانب وقد إشترك (عمر بوحواء) مع المجاهدين الجزائريين في صد القوات الإستعمارية الفرنسية التي تزحف على التراب الجزائري.
 
 
عندما عاد عمر أبي حواء إلى أهله في مناطق الواحات الجنوبية أخذ على عاتقه التعليم وإلقاء الدروس الدينية والمواعظ وحل المشاكل القبلية بين سكان أوجله والكفرة وبقية الواحات الجنوبية. وقد تزوج عمر الفضيل أبي حواء من قبيلة المغاربة وأنجبت له عبدالله ومحمد والفضيل، وإنتقل إلى واحة الجوف حيث أسس منارة دينية هناك. وواصل عمله في التعليم الديني والإرشاد والتوجيه بين قبائل زويه والتبو وغيرهم.
إن قوة الإيمان بالله سبحانه وتعالى لدى شهيدنا البطل والقيم والأخلاق والمبادئ السامية التي شب عليها وتعلمها من والده الشيخ الجليل / عمر بوحواء ساعدته في إتخاذ قراره الجرئ حيث شد الرحال يحمل بندقيته على كتفه زاده الإيمان بالله إلى أن إلتقى إخوانه المجاهدين في الجبل الأخضر. لقد قدم المجاهد الفضيل بوعمر إلى الجبل الأخضر متطوعاً إلتزاماً منه بمبدأ الجهاد في سبيل الله حيث إلتحق بالأدوار الجهادية تحت قيادة شيخ المجاهدين عمر المختار المنفى
 
 
استشهد في وادي السّقيّة قرب الاثرون في [[20 سبتمبر]] [[1930]]م.
 
ولما اصبحأصبح [[عمر المختار]] قائدا لحركة الجهاد في الجبل الاخضر سنة [[1922]] م اختاره مساعداً ومستشاراً خاصاً له وعيّنه قائدا عسكريا لدور "معسكر" قبيلتي العبيدات والحاسة بمنطقة [[درنة]]
 
حضر الاجتماع الاول مع الايطاليين الذي عقد في القبقب في شهر مايو سنة [[1929]] م، واجتماع سيدي ارحومة في [[19 يونيو]] [[1929]]م، وكان هو الذي قام بتلاوة شروط المجاهدين امام بادوليو.
916٬418

تعديل