بنو موسى: الفرق بين النسختين

أُضيف 4٬252 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
 
جمع بنو موسى أموالا طائلة، وجذبوا حولهم [[عالم (مهنة)|علماء]] و[[طبيب|أطباء]] و[[ترجمة|مترجمين]] كثيرين منهم [[حنين بن إسحاق العبادي|حنين بن اسحق]] و[[ثابت بن قرة]]، ولم يكونوا يبخلون على العلوم بشيء، فقاموا بسياحات كثيرة [[إمبراطورية بيزنطية|للدولة البيزنطية]] للحصول على الكتب، واقاموا في قصرهم الباذخ في [[بغداد]] مرصداً كاملاً ووافياً، وكانوا يتمتعون في زمن [[أبو العباس عبد الله المأمون|المأمون]] بنفوذ هائل، فصاروا يكلفون بالمشاريع الفلكية والميكانيكية وبترجمة الكتب، ويقومون بدورهم بتكليف من يقوم لهم بها. َ
 
== الرياضيات والميكانيك ==
تبنَّى بنو موسى وجهة نظر مختلفة بشكلٍ واضح عن وجهة نظر الإغريق فيما يتعلق بمفاهيم رياضية هامة مثل المساحة والمحيط، ففي البحث اليوناني الأصلي الذي ترجمه بنو موسى كان علماء الإغريق ينظرون للمساحة والحجم كنسب هندسية بدلاً من استخدام أرقام فعلية للتعبير عنها، وقد تجلَّت أفكار بني موسى في أحد كتبهم التي مازالت باقيةً حتى اليوم والمعروف باسم "كتاب قياس الأشكال المسطحة والكروية"، وهذا دليلٌ على أنَّ بني موسى لم يكونوا في حقيقة الأمر مجرَّد مترجمين وناسخين لكتب الإغريق فقط بل عدَّلوا عليها وأضافوا لها الكثير واستخرجوا منها نظريات جديدة وأعمال مبتكرة<ref name="MacTutor" />.
 
أما في مجال الميكانيك فكان أبرز كتبهم وأكثرها شعبية هو "كتاب الحيل"، والذي كان في الغالب من أعمال أحمد الأخ الأوسط، في هذا الكتاب شرحٌ مفصَّل لمئة من الأجهزة الميكانيكية من بينها العديد ممَّا يمكن أن يعتبر اختراعات علميَّة حقيقية بكل ما للكلمة من معنى، وُصف نحو ثمانين من هذه الاختراعات على أنها أدوات خداع أو "حيل"، رغم أنَّ العديد من هذه الأجهزة كانت عبارة عن نسخ طبق الأصل لأجهزة يونانية قديمة، ومع ذلك كان في الكتاب رسوم وشروح لأجهزة جديدة أكثر تطوراً حتى من أجهزة الإغريق.
 
== علم الفلك ==
قدَّم بنو موسى العديد من الملاحظات والإسهامات الجديدة في علم الفلك، وكتبوا ما يقارب عشرة كتب فلكية احتوت على مقدار كبير من الأفكار والملاحظات عن الشمس والقمر، ويُقال أنَّ المأمون أرسلهم إلى الصحراء في بلاد ما بين النهرين لقياس درجات الطول، وقاموا أيضاً بقياس طول السنة الشمسية وحدَّدوها بدقة تامة لتكون 365 يوماً و6 ساعات <ref name="MacTutor" />.
 
== السياسة ==
على الرغم من أنَّ شهرة بني موسى كانت علمية فقد كانت لهم العديد من النشاطات الاجتماعية والسياسية خارج النطاق العلمي وخاصةً الأخ الأكبر محمد، عمل بنو موسى في كثيرٍ من المشاريع التي أسَّسها وموَّلها الخلفاء العباسيُّون، وكانوا أيضاً ضمن فريق مؤلف من عشرين شخصاً كلَّفهم الخليفة المتوكل لبناء مدينة الجعفرية، وقد جعلتهم مشاركتهم في هذه الأعمال يدخلون بقوة في المشهد السياسي في بغداد، ومع ذلك فإنَّ ذروة نشاط محمد السياسي في قصر الخليفة كانت في نهاية حياته وهو الوقت الذي بدأ فيه القادة الأتراك بالسيطرة على مفاصل الدولة العباسية، بعد وفاة المتوكل ساعد محمد المستعين بالله بن المتوكل للوصول للحكم بدلاً من شقيق الخليفة، وعندما حاصر شقيق الخليفة مدينة بغداد بجيشه أُرسل محمد لتقدير حجم الجيش المُحاصر لبغداد، وعندما انتهى الحصار أُرسل أيضاً لحضور المفاوضات التي انتهت بتسليم المستعين السلطة لعمه، كلُّ ذلك يؤكد مكانة محمد السياسية في ذلك الوقت وأنَّه كان يحظى بالثقة والاحترام من أعلى مستويات السلطة في بغداد.
 
== أعمالهم ==
7٬547

تعديل