افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 32 بايت ، ‏ قبل شهرين
لا يوجد ملخص تحرير
 
تنقسم مكونات الحاسوب إلى قسمين رئيسيين:
1- #[[عتاد الحاسوب|العتاد]]
 
2- #[[البرمجيات]] المشغلة له.
1- [[عتاد الحاسوب|العتاد]]
 
2- [[البرمجيات]] المشغلة له.
 
وينقسم العتاد الصلب للحاسوب إلى خمس تصنيفات رئيسة:
1- #[[أجهزة الإدخال]]
 
2- #[[معالجة (حاسوب)|المعالجة]]
1- [[أجهزة الإدخال]]
3- #[[أجهزة الإخراج]]
 
4- #[[جهاز تخزين البيانات|سائط التخزين]]
2- [[معالجة (حاسوب)|المعالجة]]
5- #[[أجهزة الاتصال]]
 
3- [[أجهزة الإخراج]]
 
4- [[جهاز تخزين البيانات|سائط التخزين]]
 
5- [[أجهزة الاتصال]]
 
في حين تنقسم البرمجيات الحاسوبية إلى:
1-#[[نظام تشغيل|أنظمة التشغيل]]
 
2-#[[برمجيات تطبيقية|التَطْبيقات.]]
1- أنظمة التشغيل
 
2- التَطْبيقات.
 
تتعدد أنواع الحواسيب من حيث طريقة عملها وحجمها بالإضافة إلى سرعتها، فأوائل الحواسيب الإلكترونية كانت بحجم [[غرفة]] كبيرة وتستهلك [[طاقة]] مماثلة لما يستهلكه بضعة مئات من [[حاسوب شخصي|الحواسيب الشخصيّة]] اليوم.<ref>في [[1964]]، استهلك [[إنياك]] تقديريا 174 [[كيلو وات]]، في المقابل فإن حاسوب شخصي متوسط قد يستهلك 400 وات؛ أقل بما يزيد عن 400 مرة،</ref> كما أن السنوات الأخيرة شهدت انخفاضاً في تكاليف صناعة البنية الصلبة إلى الحد الذي أصبحت معه الحواسيب الشخصية [[سلعة]] منتشرة بشكل كبير. ولقد توسعت تطبيقات الحواسيب في مختلف المجالات والأجهزة في وقتنا الحالي، فصنعت الساعة الذكية، وطبقت أنظمة الملاحة الإلكترونية بشكل واسع عن طريق [[نظام التموضع العالمي]] وأصبحت برامجه وأجهزته في متناول الجميع، كما أن كثيرًا من [[رجل أعمال|رجال الأعمال]] يهتمون بتطبيقها في [[عمل تجاري|أعمالهم التجارية]] لتقليل [[أيدي عاملة|الأيدي العاملة]] وتخفيض تكلفة الإنتاج. وينظر المجتمع إلى الحاسوب الشخصي - ونظيره المتنقل؛ [[حاسوب محمول|الحاسوب المحمول]] - على أنهما رمزي [[عصر المعلومات]]؛ فهما ما يفكر به معظم الناس عند الحديث عن الحاسوب. ومع هذا فأكثر أشكال الحاسوب استخدامًا اليوم هي [[أنظمة مضمنة|الحواسيب المضمّنة]] وهي الحواسيب المضمنة في أجهزة صغيرة وبسيطة تستخدم عادة للتحكم في أجهزة أخرى، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تجدها في [[آلة|آلات]] تتراوح من [[مقاتلة|الطائرات المقاتلة]]، و[[إنسان آلي|الآليين]]، و[[كاميرا رقمية|آلات التصوير الرقمية]] إلى لعب الأطفال، وأجهزة [[حاكوم|الحاكوم]].
 
لا يمكن القول بأن الحاسوب هو [[اختراع]] بحد ذاته، لأنه كان نتاج الكثير من الابتكارات العلمية والتطبيقات [[رياضيات|الرياضية]]. الحواسيب متنوعة في الواقع، وطبقًا لفرض تشرش في [[آلة تورنغ]] فإن حاسوبًا له قدرة ذات حد منخفض يكون قادرًا على إنجاز المهام الخاصة بأي حاسوب آخر، بدءاً من [[مساعد رقمي شخصي|المساعد الرقمي الشخصي]] إلى [[حاسوب عملاق|الحاسوب الفائق]]، طالما أن الوقت وسعة الذاكرة ليست في الاعتبار. لذلك فإن التصميمات المتماثلة من الحاسوب من الممكن أن تضبط من أجل مهام تتراوح بين معالجة حسابات موظفي الشركات والتحكم في المركبات الفضائية بدون طيار. وبسبب التطور التقني فإن الحواسيب الحديثة تكون بشكل جبري أكثر قدرة من تلك التي من الأجيال السابقة وهي ظاهرة موصوفة ومشروحة جزئيا ((في [[قانون مور)) ]].
 
<br />