الدار البيضاء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬195 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.4)
| language = ar
| accessdate = 2019-07-14
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190603005935/https://allmaghreb.com/مدينة-الدار-البيضاء-القلب-النابض-لاقت/ | تاريخ الأرشيف = 3 يونيو 2019 }}</ref> وفي عهد [[الدولة العلوية]] إبان حكم السلطان [[محمد الثالث بن عبد الله]] ([[1757]]-1790) أعيد بناء المدينة، وأصبحت تحمل اسم " الدار البيضاء" أو "كازابلانكا" حسب النعت الإسباني. وبفضل الضرائب المفروضة على قبائل "[[شاوية (المغرب)|الشاوية]]" استطاع السلطان سيدي محمد بن عبد الله بناء قلعة محصنة لاستقرار الجنود، والتي أصبحت فيما بعد الوجهة المفضلة لقبائل "الشاوية" و"دكالة"<ref>[http://books.google.com/books?id=sLEQAAAAIAAJ&pg=PA111 ''A second catalogue of manuscripts, in different languages'' John Cochran p.111] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150405220409/http://books.google.com/books?id=sLEQAAAAIAAJ&pg=PA111 |date=05 أبريل 2015}}</ref>. وحوالي سنة [[1830]] أخذت التجارة بالدار البيضاء مع دول أوروبية تعرف نموا، والتي ازدهرت في عهد السلطان العلوي [[الحسن الأول]] حيث غدت هذه المدينة تستقطب العديد من التجار والحرفيين من مناطق عديدة، وخاصة من مدينتي "[[فاس]]" و"[[مراكش]]"، وقد تمكنت بعض الشركات الفرنسية من تقوية نفوذها في المغرب وأكبرها الشركة القابضة الفرنسية "[[الشركة المغربية]]"التي أصبحت تتحكم في أراضي فلاحية واسعة.
 
=== العهد الفرنسي ===
- موقع "طوما 1" والذي يشهد على بداية استيطان الإنسان للمنطقة منذ حوالي مليون سنة<ref>[http://www.casablanca.ma/index/portal/media-type/html/user/anon/page/entrepreneurEs.psml?noteid=3182 Casablanca a través de la historia] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140729070716/http://www.casablanca.ma/index/portal/media-type/html/user/anon/page/entrepreneurEs.psml?noteid=3182 |date=29 يوليو 2014}}</ref>.
 
=== الحرب العالمية IIالثانية ===
عام 1940، وقع [[فيليب بيتان]] من فرنسا على [[هدنة 22 يونيو 1940|اتقافية الهدنة]] مع [[ألمانيا النازية|النازيين]]، ثم أمر [[كتائب استعمارية فرنسية|الكتائب الفرنسية]] في [[الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية|الامبراطورية الاستعمارية الفرنسية]] بأن يدافعوا عن أراضي فرنسا من أية قوة معتدية—[[حلفاء الحرب العالمية الثانية|حلافية]] كانت أم غير ذلك—وهكذا تبنى سياسة “حيادية غير متناظرة” في صالح الألمان. كان المستعمرون الفرنسيون يدعمون بيتان في الأغلب بينما كان المغاربة الوعاة سياسيا يميلون لتفضيل [[شارل ديغول|ديغول]] و<nowiki/>[[حلفاء الحرب العالمية الثانية|الحلفاء]].
كانت '''[[عملية الشعلة]]''' (المسماة بداية '''[[عملية الشعلة|عملية جيمناست]]''') هي غزو بريطاني-أمريكي مشترك ل[[شمال أفريقيا الفرنسية]] خلال حملة [[الحرب العالمية الثانية]]، والتي بدأت في [[8 نوفمبر]] [[1942]]. وقد غزى [[التاريخ العسكري للولايات المتحدة أثناء الحرب العالمية الثانية|الأمريكيون]] ثلاث مواقع مختلفة في شمال أفريقيا الفرنسية، أحد تلك المواقع كان الهبوط في الدار البيضاء بسبب مينائها البارز ومراكزها الإدارية الرئيسية.<ref>{{مرجع كتاب|الأخير=Alexander|الأول=Bevin|عنوان=How Hitler Could Have Won World War II|سنة=2000|ناشر=Three Rivers Press|صفحات=167, 169}}</ref>
 
كانت [[عملية الشعلة]]، والتي انطلقت 8 نوفمبر 1942، غزوا بريطانيا-أميركيا على الأراضي تحت السيطرة الفرنسية في شمال إفريقيا خلال حملة شمال إفريقيا في [[الحرب العالمية الثانية]]، وشنت فرقة العمل الغربية والتي تكونت من وحدات أميركية تحت قيادة الجنرال [[جورج باتون]] وأمير البحر [[هنري كينت هيويت]] غزوات على [[المهدية (المغرب)|المهدية]] و<nowiki/>[[المحمدية (المغرب)|فضالة]] و<nowiki/>[[آسفي]]. أخذت القوات الأميركية مدينة الدار البيضاء من السيطرة [[فرنسا الفيشية|الفيشية]] عندما استسلمت [[فرنسا الفيشية|فرنسا]] 11 نوفمبر 1942 مع أن [[معركة الدار البيضاء البحرية]] استمرت إلى أن أغرقت القوات الأميركية [[يو بوت|غواصة ألمانية]] اسمها U-173 يوم 16 نوفمبر.
 
كان ميناء الدار البيضاء موقعاً استراتيجياً هاماً خلال [[الحرب العالمية الثانية]] إذ تمت به استضافة [[مؤتمر الدار البيضاء]] عام [[1943]]، حيث ناقش [[ونستون تشرشل|تشرشل]] و[[فرانكلين روزفلت|روزفلت]] تقدم الحرب. كانت الدار البيضاء موقعًا لقاعدة جوية أمريكية كبيرة كما كانت بمثابة نقطة انطلاق لجميع الطائرات الأمريكية لمسرح العمليات الأوروبي أثناء الحرب.
3٬516

تعديل