الدار البيضاء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 529 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.4
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.4)
| language = ar
| accessdate = 2019-07-14
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190603005935/https://allmaghreb.com/مدينة-الدار-البيضاء-القلب-النابض-لاقت/ | تاريخ الأرشيف = 3 يونيو 2019 }}</ref> وفي عهد [[الدولة العلوية]] إبان حكم السلطان [[محمد الثالث بن عبد الله]] ([[1757]]-1790) أعيد بناء المدينة، وأصبحت تحمل اسم " الدار البيضاء" أو "كازابلانكا" حسب النعت الإسباني. وبفضل الضرائب المفروضة على قبائل "[[شاوية (المغرب)|الشاوية]]" استطاع السلطان سيدي محمد بن عبد الله بناء قلعة محصنة لاستقرار الجنود، والتي أصبحت فيما بعد الوجهة المفضلة لقبائل "الشاوية" و"دكالة"<ref>[http://books.google.com/books?id=sLEQAAAAIAAJ&pg=PA111 ''A second catalogue of manuscripts, in different languages'' John Cochran p.111] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150405220409/http://books.google.com/books?id=sLEQAAAAIAAJ&pg=PA111 |date=05 أبريل 2015}}</ref>. وحوالي سنة [[1830]] أخذت التجارة بالدار البيضاء مع دول أوروبية تعرف نموا، والتي ازدهرت في عهد السلطان العلوي [[الحسن الأول]] حيث غدت هذه المدينة تستقطب العديد من التجار والحرفيين من مناطق عديدة، وخاصة من مدينتي "[[فاس]]" و"[[مراكش]]"، وقد تمكنت بعض الشركات الفرنسية من تقوية نفوذها في المغرب وأكبرها الشركة القابضة الفرنسية "[[الشركة المغربية]]"التي أصبحت تتحكم في أراضي فلاحية واسعة.
 
=== العهد الفرنسي ===
| language = ar
| accessdate = 2019-07-14
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20170515221418/http://aawsat.com:80/home/article/69196 | تاريخ الأرشيف = 15 مايو 2017 }}</ref><ref>{{مرجع ويب
}}</ref><ref>{{مرجع ويب
| url = https://www.maghress.com/almassae/220183
| title = المعمار الكولونيالي.. لم نستطع صيانته فدمّرناه!
| website = مغرس
| accessdate = 2019-07-14
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190301010244/https://www.maghress.com/almassae/220183 | تاريخ الأرشيف = 1 مارس 2019 }}</ref> والساحة بينهما التي كانت مقام السوق الكبير أصبحت "ساحة فرنسا" وهي [[ساحة الأمم المتحدة]] الآن.
[[ملف:Bd de la gare - bd MV2.JPG|تصغير|شارع الساعة المؤدي من [[ميناء الدار البيضاء|الميناء]] مباشرة إلى [[برج الساعة (الدار البيضاء)|برج الساعة]]]]
إن اختيار الدار البيضاء لاحتضان أكبر ميناء في [[المغرب]] لم يكن وليد الصدفة ولكنه ارتبط بعدة دوافع منها موقع المدينة في قلب المناطق الفلاحية الغنية [الشاوية ودكالة] وفي مكان يسهل إقامة الشبكة الطرق والسكك الحديدية لنقل الحبوب والحوامض، وكذا الفوسفات من مناجم [[خريبكة]] التي شرع في استغلالها مع بداية العشرينيات من القرن السابق<ref>[http://www.visitcasablanca.ma/ar/casablanca/historique.html اكتشاف الدار البيضاء] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170613140132/http://www.visitcasablanca.ma/ar/casablanca/historique.html |date=13 يونيو 2017}}</ref>.