اتفاقات كامب ديفيد: الفرق بين النسختين

تم إضافة 553 بايت ، ‏ قبل سنتين
 
=== الأطراف المشاركة ===
[[File:Six Day War Territories.svg|thumb|upright|right|الأراضي التي تحتفظ بها إسرائيل: {{مؤشر لوني|#ffffd0|قبل [[حرب 1967|حرب الأيام الستة]]}} {{مؤشر لوني|#f7d3aa|بعد الحرب}}]]
زار كارتر رؤساء الدول الذين سيضطر إلى الاعتماد عليهم لجعل أي اتفاق سلام ممكنا. وبحلول نهاية سنته الأولى في منصبه، التقى بالفعل مع [[محمد أنور السادات]] من مصر،[[مصر]]، والملكو[[حسين بن طلال|الملك حسين]] من الأردن،[[الأردن]]، وحافظو[[حافظ الأسد]] من سوريا،[[سوريا]]، واسحقو[[إسحاق رابين]] من [[إسرائيل]]. على الرغم من أنه أيد مبادرة السادات للسلام، رفض الملك حسين المشاركة في محادثات السلام. عرض بيغن على الأردن القليل ليكسبه، كما خشي حسين من عزل الأردن عن العالم العربي واستفزاز سوريا ومنظمةو[[منظمة التحرير الفلسطينية]] إذا شارك في محادثات السلام كذلك.<ref name=olp>{{مرجع ويب|url=http://countrystudies.us/jordan/19.htm|title=Jordan - The Camp David Accords|website=countrystudies.us}}</ref> كما رفض حافظ الأسد، الذي لم يكن لديه اهتمام خاص بالتفاوض مع إسرائيل،<ref name=ldmm>The Middle East: ten years after Camp David, William B. Quandt, pg. 9</ref> القدوم إلى الولايات المتحدة ووافق فقط على الاجتماع مع كارتر في جنيف.
 
=== مبادرة السادات ===
80٬778

تعديل