افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل شهرين
توسع
 
المنطقة المحددة المُشار إليها بأنها "مباركة" في القرآن، في آيات في [[سورة الأنبياء]] و[[سورة سبأ]] و[[سورة الإسراء]]،<ref name="Cite quran|17|1|e=16|s=ns"/><ref name="Cite quran|21|51|e=82|s=ns"/><ref name="Cite quran|34|10|e=18|s=ns"/> وتم تفسيرها بشكل مختلف من قبل فقهاء مختلفين. يربط [[عبد الله يوسف علي]] المنطقة على نطاق واسع بما في ذلك [[سوريا]] و[[لبنان]]، ولا سيما مدن [[صور (لبنان)|صور]] و[[صيدا]]. ويصفها الزوج بأنها "[[دمشق]] و[[فلسطين]] وجزء قليل من الأردن". في حين يصفها [[معاذ بن جبل]] بأنها "المنطقة بين العريش والفرات"؛ أما بالنسبة ل[[عبد الله بن عباس]] فهي "أرض أريحا".<ref>Ali (1991), p. 934</ref> يشار إلى هذه المنطقة بشكل عام باسم [[سوريا (منطقة)|الـشَّـام]].<ref name="Volume 9 1997 page 261">Article "AL-SHĀM" by [[كليفورد إدموند بوزورث]], ''[[دائرة المعارف الإسلامية]]'', Volume 9 (1997), page 261.</ref><ref name="Salibi2003">{{cite book|author=Kamal S. Salibi|authorlink=Kamal Salibi|title=A House of Many Mansions: The History of Lebanon Reconsidered|url=https://books.google.com/books?id=t_amYLJq4SQC|year=2003|publisher=I.B.Tauris|isbn=978-1-86064-912-7|pages=61–62|quote=To the Arabs, this same territory, which the Romans considered Arabian, formed part of what they called Bilad al-Sham, which was their own name for Syria. From the classical perspective however Syria, including Palestine, formed no more than the western fringes of what was reckoned to be Arabia between the first line of cities and the coast. Since there is no clear dividing line between what are called today the Syrian and Arabian deserts, which actually form one stretch of arid tableland, the classical concept of what actually constituted Syria had more to its credit geographically than the vaguer Arab concept of Syria as Bilad al-Sham. Under the Romans, there was actually a province of Syria. with its capital at Antioch, which carried the name of the territory. Otherwise. down the centuries, Syria like Arabia and Mesopotamia was no more than a geographic expression. In Islamic times, the Arab geographers used the name arabicized as Suriyah, to denote one special region of Bilad al-Sham, which was the middle section of the valley of the Orontes river, in the vicinity of the towns of Homs and Hama. They also noted that it was an old name for the whole of Bilad al-Sham which had gone out of use. As a geographic expression, however, the name Syria survived in its original classical sense in Byzantine and Western European usage, and also in the Syriac literature of some of the Eastern Christian churches, from which it occasionally found its way into Christian Arabic usage. It was only in the nineteenth century that the use of the name was revived in its modern Arabic form, frequently as Suriyya rather than the older Suriyah, to denote the whole of Bilad al-Sham: first of all in the Christian Arabic literature of the period, and under the influence of Western Europe. By the end of that century it had already replaced the name of Bilad al-Sham even in Muslim Arabic usage.}}</ref>
 
=== مذهب التوحيد الدرزي ===
[[ملف:PikiWiki Israel 6935 In the holy place of jethro.jpg|تصغير|200px| [[مقام النبي شعيب (فلسطين)|مقام النبي شعيب]].]]
هناك حوالي 130ً مكاناً مقدًساً ومقاماً لدى [[الدروز]] في أنحاء منطقة الشرق الأوسط،<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref> من بينها نحو 70 في [[إسرائيل]]، ونحو 40 في [[لبنان]]، وستة عشرة في [[سوريا]]، وواحد في [[الأردن]].<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref> وتقع هذه األماكن المقدسة والمقامات داخل القرى، وعلى رؤوس الجبال، وفي المغاور، وبالقرب من عيون الماء والينابيع.<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref> وتقوم معظم الألماكن المقدسة والمقامات لدى الطائفة الدرزيّة في مواقع تشكل علامات بازرة في شخصيات لديها أهمية دينية في مذهب التوحيد أو موقع دفنها، والأماكن المقدسة لدى [[الموحدون الدروز]] هي مواقع أثرية مهمة للمجتمع وترتبط بالأعياد الدينية؛<ref name=dhp>{{مرجع ويب|عنوان=Holy places of the Druze |مسار=http://www.al-amama.com/index.php?option=com_content&task=view&id=848|ناشر=Aamama|العدد=64| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181215123547/http://www.al-amama.com/index.php?option=com_content&task=view&id=848 | تاريخ الأرشيف = 15 ديسمبر 2018 }}</ref> وأبرز مثال على ذلك [[مقام النبي شعيب (فلسطين)|مقام النبي شعيب]]، هو مقام النبي [[شعيب]] الشخصية المحورية في المذهب الدرزي،<ref name="ReferenceA">{{مرجع كتاب|الأخير=Corduan|الأول=Winfried|عنوان=Neighboring Faiths: A Christian Introduction to World Religions|سنة=2013|الرقم المعياري=0-8308-7197-7|صفحة=107}}</ref><ref name="ReferenceB">{{مرجع كتاب|الأخير=Mackey|الأول=Sandra|عنوان=Mirror of the Arab World: Lebanon in Conflict|سنة=2009|الرقم المعياري=0-393-33374-4|صفحة=28}}</ref><ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.israelnationalnews.com/News/News.aspx/140251|عنوان=MK Kara: Druze are Descended from Jews|الأخير=Lev|الأول=David|تاريخ=25 October 2010|عمل=Israel National News|ناشر=Arutz Sheva|تاريخ الوصول=13 April 2011| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190515111121/http://www.israelnationalnews.com/News/News.aspx/140251 | تاريخ الأرشيف = 15 مايو 2019 }}</ref> والذي يقع قرب [[حطين (فلسطين)|قرية حطين]] في [[إسرائيل]] حيث يُعتقد بأنّ النبي [[شعيب]] قد دُفن فيه، ويُعتبر هذا المقام أحد أقدس المواقع عند الطائفة الدرزية، ومقصدًا للزوار الدروز. وبعد عام 1948 تم نقل حجز القبر إلى الطائفة الدرزية، والذين يحجون إليه في كل عام في موعد محدد من 25-28 إبريل.<ref name="Dana">Dana, Nissim. (2003). ''[http://books.google.ca/books?id=2nCWIsyZJxUC&pg=PA28&dq="hittin"+village&lr=#PPA28,M1 The Druze in the Mi le East: Their Faith, Leadership, Identity and Status]'' Sussex Academic Press, pp. 28–30.</ref> أما ثاني أبرز المقامات الدرزية فهو مقام الخضر في [[كفرياسيف]]، ويعد [[الخضر]] من أهم ّ الأنبياء في مذهب التوحيد الدرزي؛ يليه مقام النبي سبلان في قرية [[حرفيش (قرية)|حُرفيش]] وهو أحد الأماكن المقدسة الهامة لدى الدروز.<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref>
 
من المقامات ذات الأهمية الدينية لدى الموحدون الدروز هي ضريح أبو إبراهيم، والذي يعتبره الدروز نبياً حيث كان من أكبر دعاة مذهب التوحيد في عهد الخليفة الفاطمي [[الحاكم بأمر الله]] في [[القرن الحادي عشر]]، ويقع المقام في أقدم جزء من [[دالية الكرمل]].<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref> ومقام الست سارة في قرية [[كسرى-كفرسميع|كسرى]]، وهي إحدى النساء البارزات والمهمات في فترة الدعوة إلى مذهب التوحيد إبان [[القرن الحادي عشر]].<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref> ومقام الشيخ الفاضل في قرية [[كسرى-كفرسميع|كفرسميع]]،<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref> ويقع مقام سيدنا عبدالله في بلدة [[عسفيا]].<ref>[https://www.moreshet.dr.cet.ac.il/wp-content/uploads/2013/09/%D7%97%D7%98%D7%A2-%D7%A9%D7%A2%D7%A8-3-%D7%9C%D7%90%D7%AA%D7%A81.pdf الأماكن المقدسة لدى الموحدين الدروز]</ref>
 
=== البهائية ===
54٬771

تعديل