أسعد الكامل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬637 بايت ، ‏ قبل سنتين
اضفت قصيدة من قصائده
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
(اضفت قصيدة من قصائده)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
 
قصائد ة
 
<br />{{مراجع}}5. كتاب تيجان الملوك{{شريط بوابات|اليهودية|أعلام|اليمن}}
 
قصيدة للملك القحطاني
 
التبع اليماني اسعد الكامل الحميري
 
سيذكر قومي بعد موتي وقائعي ... وما فعلت قومي بقيس أفاعلا
 
وما دوخت أرض اليمامة بالقنا ... وما صبحت فيها تيمياً ووائلا
 
فكم من ملوك قد قتلنا رجالهم ... وكم من نساء قد تركنا ثواكلا
 
وكم من أسير ظل في القيد ساقه ... يبيت يراعي غله والسلاسلا
 
سيذكر قومي نجدتي ومكارمي ... ويدخل باب العز من كان جاهلا
 
بنيت لهم مجداً مع النجم سمكه ... وصيرته للعالمين معاقلا
 
فحمير سادات الملوك وخيرها ... وهم من قديم الدهر سادوا القبائلا
 
فأسكنت أرض الشام منهم قبائلا ... وابتعت غسان الملوك الأفاضلا
 
وغسان حازوا بلدة الروم كلها ... وفي الصين صيرنا الملوك الاقاولا
 
ويوم لقينا العجم في أرض فارس ... لقت ضيغماً من نسل قحطان باسلا
 
فدوخت أرض الفرس حتى تركتها ... يباباً مجوباً علوها والأسافلا
 
ودوخت أملاك العراق ولم أزل ... أحل بهم في كل عام زلازلا
 
يصبحهم في أول العام جيشنا ... فيمكث فيهم قابلاً ثم قابلا
 
حشوت صخام الملك خيلي ورجلها ... وأجريت من بعد البحار المناهلا
 
ونلت بلاد السند والهند كلها ... وفي الصين صيرنا نقيباً وعاملا
 
ونلت بلاد المشرقين كليهما ... ونلت بلاد المغربين وبابلا
 
ونحن أثرنا في سمرقند ضحوة ... جحيماً لظاها يلفح الدور شاعلا
 
وجادت لنا في أصبهان سحابة ... بودق يزيغ المذهلات الحواملا
 
بكل قضيب حادث العهد صقله ... وسهم منير يفتق الدرع داخلا
 
وتسعين ألفاً تحمل البيض والقنا ... دخلنا بهم قصراً درنحا وكابلا
 
سيوف حداد يضج الناس وقعها ... وتحكم في عدنان حقاً وباطلا
 
ومروا كتبنا المسندين ببابها ... ليعرف عنا القيل من كان غافلا
 
ومثلي يلدن المحصنات مسودا ... مغيراً إلى الهيجاء للقوم قاتلا
 
وممسك عرف الخيل في حومة الوغى ... ترى البيض فيه والرماح الذوابلا
 
وبحراً عريضاً للحراب ومعقلا ... وغيثاً غزيراً ينبت الزرع عاجلا
 
ثلاثين بحراً قد غشينا بجيشنا ... فما رام سيفي ساعدي والأناملا
 
فلما قضيت الغل من كل بلدة ... توجهت أرضي أعمد الدار قافلا
 
فأمسيت في غمدان في خير محتد ... منيعاً وصنعا من حذاها المآجلا
 
وريدان قصري في ظفار ومولدي ... بها أس جدي دورنا والمناهلا
 
على الجنة الخضراء من سهر يحصب ... ثمانون نهراً تدفق الماء سائلا
 
مآثرنا في الأرض تصديق قولنا ... إذا ما طلبنا شاهداً ودلائلا
 
وعلمي بملكي سوف يبلى جديده ... ويرجع ملكاً كاسف للون ماحلا
 
وملك جميع الناس يبلى وملكنا ... على الناس باق ذكره ليس زائلا<br />{{مراجع}}5. كتاب تيجان الملوك{{شريط بوابات|اليهودية|أعلام|اليمن}}
 
{{بذرة أعلام اليمن}}