أميرة الطويل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 42 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تعديلات إملائية
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 93.169.183.96 إلى نسخة 35298423 من JarBot.)
(تعديلات إملائية)
| التوقيع =
}}
'''أميرة بنت عيدان بن نايف بن سحمي الطويل العصيمي العتيبي''' ([[6 نوفمبر]] [[1983]])، وهي سيدة أعمال [[المملكة العربية السعودية|سعودية]]. ولدت في مدينة [[الدوادمي]] في [[منطقة الرياض]]، تزوجت في فترة من الفترات [[الوليد بن طلال]] إلا أنها انفصلت عنه في عام [[2013]]<ref>[http://www.almustaqbal-a.com/index.php/culture/19354.html [[طلاق]] الامير الوليد بن طلال من زوجته اميره الطويل]، جريدة المستقبل العربي، دخل في 17 فبراير 2014 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170804015440/http://www.almustaqbal-a.com/index.php/culture/19354.html |date=04 أغسطس 2017}}</ref>، واشتهرت قبل انفصالها بأنها الأميرة السعودية الوحيدة التي ترافق زوجها في جولاته وسفرياته الخارجية على عكس باقي زوجات الأمراء الآخرين. وتعتبر من النساء [[المملكة العربية السعودية|السعوديات]] المطالبات ب[[حقوق المرأة|حقوق المرأة السعودية]]، كما أنها تدير شركة [[مواهب]] للشباب وهي مؤسسة لمركز تسامي للشباب مع نايف الراجحي. تحمل [[شهادة]] في إدارة الأعمال نالتها من جامعة نيو هايفن الأمريكية. تشغل منصب نائب رئيس [[مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية]]، ولعلها الانطلاقة في رحلة نحو الاعمالالأعمال الخيرية ودعم القضايا الإنسانية. بالتالي لم تنحصر أعمالها بالنشاطات التي تقوم بها فقط، بل تعددت لتكون أول من يرافق الأمير الوليد في المناسبات الرسمية لتكون وجهاً إجتماعياً وشخصيّةً تعكس صورة عصرية عن [[المملكة العربية السعودية]] في جميع أنحاء [[العالم]] .
 
== الدراسة ==
خريجةدرست مراحلها المبكرة في مدارس رياض نجد الأهلية، والمرحلة الجامعية في [[نيو هيفن (كونيتيكت)|جامعة نيو هيفن الأمريكية]] وتحمل شهادة في [[إدارة الأعمال]].
درست في مدارس رياض نجد الأهلية وهي
خريجة [[نيو هيفن (كونيتيكت)|جامعة نيو هيفن الأمريكية]] وتحمل شهادة في [[إدارة الأعمال]].
 
== زواجها ==
{{مفصلة|الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود}}
كانت آخر زوجات [[الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود]]، تزوجها في عام [[2008]] وكان مهرها [[25]] مليون ريال{{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}}. كان زواجا عائلياً.
 
 
=== طلاقها ===
نشرت صحيفة [[نيويورك بوست]] الأمريكية خبر وقوع الطلاق بالتراضي بين الأمير السعودي [[الوليد بن طلال]] وزوجته أميرة الطويل لينفصلا عقب زواج دام خمس سنوات. وأشارت الصحيفة إلى أن زوجة الأمير الوليد اتفقت مع زوجها على الانفصال بطريقة ودية والمحافظة على علاقة طيبة بينهما بأواخر شهر نوفمبر 2013<ref name="P6">{{مرجع ويب|عنوان=Royal Saudi Couple's Divorce is Amicable|مسار=http://pagesix.com/2013/11/20/royal-saudi-couples-divorce-is-amicable/|موقع=pagesix.com|ناشر=Page Six|تاريخ الوصول=22 September 2015|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20150922191831/http://pagesix.com/2013/11/20/royal-saudi-couples-divorce-is-amicable|تاريخ أرشيف=22 September 2015}}</ref>.
 
وذكرت مصادر أخرى إلى أن الأميرة هي التي طلبت الطلاق بسبب إصراره على عدم إنجاب أطفال منها.والأميرة كانت الزوجة الثانية للأمير الذي لم ينجب إلا من زوجته الأولى الأميرة دلال بنت [[سعود بن عبد العزيز]] التي أنجبت له خالد و[[ريم بنت الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود|ريم]].
والأميرة كانت الزوجة الثانية للأمير الذي لم ينجب إلا من زوجته الأولى الأميرة دلال بنت [[سعود بن عبد العزيز]] التي أنجبت له خالد و[[ريم بنت الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود|ريم]].
 
في 9 سبتمبر 2018، تزوجت أميرة الطويل من رجل الأعمال الإماراتي خليفة بطي المهيري في حفل زفاف أقيم في [[باريس]].
{{اقتباس خاص|إنَ تمكين المرأة اقتصادياً هو الأساس في حصولها على جميع حقوقها الأخرى وهذا ما سعت ونجحت في تحقيقه الجمعية الفيصلية برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز والتي ركزت على تمكين فتيات الأسر المنتجة اقتصادياً من خلال تدريبهن حرفياً وتسويق منتجاتهن محلياً وعالمياً.}}
وأضافت:
{{اقتباس خاص|يسعدني ما أراه اليوم من تبادل ثقافي بين [[السعودية]] و[[الكويت]] والأهم من ذلك هو التكاتف الإنساني حيث يذهب جزء من ريع هذا المعرض لدعم مركز [[الكويت]] للتوحد والذي عُرِف محلياً وعالمياً بإنجازاته في خدمة تلك الفئة الغالية على قلوبنا جمعياً ، وفعلاً أثبت لنا اليوم أن وراء كل منظمة ناجحة هناك أمراةامرأة ناجحة ، فشكراً لك د.سميرة السعد مديرة المركز على جهودك الجبارة.}}
و شاركت أميرة في حفل الافتتاح في المزاد الخيري بشراء قطعتين من أصل أربع قطع عرضت في المزاد من إنتاج فتيات مركز سليسلة، والتي سيذهب ريعها لوقف مركز [[الكويت]] للتوحد ، واستلمت سموها في ختام حفل الافتتاح درعاً تقدرياً من جمعية [[الكويت]] للتوحد والجمعية الفيصلية، ثم افتتحت المعرض الذي ضم عدداً من المنتجات الحرفية والصناعات اليدوية ذات الهوية السعودية التراثية المطورة .
 
=== زيارة مستشفى في جمهورية غامبيا ===
 
قامت سمو الأميرة أميرة الطويل بزيارة ل[[غامبيا|جمهورية غامبيا]] وقام بإستقبالها معالي نائب الوزير السيد نجي سعيدي في القصر الرئاسي يوم السبت 17 سبتمبر 2011م الموافق 19 شوال 1432هـ ، ورافق سمو الأميرة وفد من [[مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية]] ، وخلال اللقاء قام معالي نائب الوزير بالترحيب بالأميرة وشكرها لزيارتها وعلى الدعم الإنساني لبلادهم من [[مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية]] ، وخلال الزيارة، قامت الأميرة بجولة لمستشفى مؤسسة جامع للسلام Jammeh Foundation for Peace JFP في مدينة [[بانجول]] للاطلاعللإطلاع شخصياً على التطورات في مرافق المستشفى. وقد تبرعت [[مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية]] بمبلغ قدره 500 ألف دولار لمؤسسة جامع للسلام JFP لدعم مشروع إنشاء مركز التشخيص التابع للمؤسسة في [[جمهورية غامبيا]] ، كما وعدت سمو الأميرة بتقديم تبرعاً إضافيا قدره 100 ألف [[دولار أمريكي]] لصالح مستشفى مؤسسة جامع للسلام JFP. هذا ورافق الأميرة معالي وزيرة التعليم لمرحلتي الابتدائية والمتوسطة السيدة فتو لامين فاي. وخلال الزيارة سمو الأميرة إلى مستشفى مؤسسة جامع للسلام JFP ألقت الأميرة أميره كلمة للحضور، وقالت:
{{اقتباس خاص | وقد شاركت [[مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية]] في هذا المشروع، وذلك لإيمان المؤسسة بأنه لا يوجد أمه تستطيع تحقيق طموحاتها التنموية من دون الاهتمام بصحة سكانها}} <ref>[http://www.alwaleedfoundations.org/global/ar/2011/09/20/princess-makes-additional-donation-of-100000-to-hospital Home Page | Alwaleed Philanthropies<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140821072333/http://www.alwaleedfoundations.org/global/ar/2011/09/20/princess-makes-additional-donation-of-100000-to-hospital/ |date=21 أغسطس 2014}}</ref> .
 
 
=== أميرة الطويل في باكستان ===
أفتتحتافتتحت الأميرة معرض الفنون '''الإدراك''' في سفارة [[باكستان]] وقدمت دعماً إضافياً بـ 162 ألف ريال في تمام يوم الأربعاء 8 ديسمبر 2010م الموافق 2 محرم 1432ه . وقد شكرت الأميرة سعادة السفير وحرمه على الاستقبال، كما أثنت على الفنون المعروضة للخمسة فنانين في المعرض. وأبدت سموها إعجابها في الفنون التي ترمز إلى [[باكستان]] والتي عُرضت لأول مرة في [[المملكة العربية السعودية]]. وقد أوضحت الأميرة بأن [[مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية]] تدعم عدداً من المشاريع الإنسانية في [[باكستان]] <ref>[http://www.alriyadh.com/584524 الأميرة أميرة الطويل تفتتح معرض الفنون في سفارة باكستان وتقدم دعماً إضافياً ب 162 ألف ريال - جريدة الرياض<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170121005120/http://www.alriyadh.com:80/584524 |date=21 يناير 2017}}</ref> .
 
=== افتتاح مركز الوليد بن طلال للدراسات الإسلامية في جامعة كامبردج ===