افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 39 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
سافر مع واليه عسكر إلى عدة بلاد وكانت أولى أسفاره إلى «[[كيش (جزيرة)|جزيرة قيس]]»، في جنوب [[الخليج العربي]]، وكانت [[جزيرة]] شهيرة في وقتها ب[[التجارة]]. وتوالت أسفار ياقوت إلى [[بلاد فارس]] وكافة أرجاء [[الشام]] وال[[جزيرة العربية]] و[[مصر]]، وحين اطمأن عسكر لخبرته ب[[التجارة]] وكان ياقوت يسافر بمفرده وكان أثناء رحلاته يدون ملاحظاته الخاصة عن الأماكن والبلدان و[[مسجد|المساجد]] والقصور والآثار القديمة والحديثة والحكايات والأساطير والغرائب والطرائف.
 
في عام [[597هـ]]/[[1200]]م ترك ياقوت الحموي [[تجارة]] عسكر وفتح دكاناً متواضعاً في جانب [[الكرخ]] من [[بغداد]] ينسخ فيه [[الكتب]] لمن يقصده من طلاب العلم، وجعل جدران الدكان رفوفاً يضع بها ما لديه من [[الكتب]]. وكان في الليل يتفرغ للقراءة، وأدرك ياقوت أهمية التمكن من [[اللغة]] و[[الأدب]] و[[التاريخ]] والشعر فنظم لنفسهِ أوقاتاً لدراسة [[اللغة]] على يد [[ابن يعيش النحوي]]، و[[الأدب]] على يد الأديب اللغوي [[أبو البقاء العكبري|العُكْبُري]].
 
== من شعره ==