افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 4 أشهر
[[ملف:Teething Ring.jpg|تصغير|يسار|الحلقة واللهاية "المصاصة" المستخدمة في بداية القرن العشرين .]]
ساد قديما الاعتقاد الخاطئ أن التسنين يسبب الوفاة؛ وذلك بسبب وفاة العديد من الأطفال في السنوات الأولى من حياتهم في الوقت نفسه من عمر التسنين، كذلك ساد نسب الأمراض لعملية التسنين حتى أنه في عام 1842 تم تسجيل تسبب التسنين في وفاة 4.8 % من وفيات الأطفال تحت سن الواحدة في لندن و7.3% من هؤلاء بين سن 1-3 سنوات حسب تقرير المسجل العام.<ref name="مولد تلقائيا3"/>
ومن المفارقات: أن عملية التسنين عملية طبيعية وتحدث شيء من عدم الارتياح للطفل إلا أن بعض الطرق المستخدمة لإزالة ألم بزوغ الأسنان قد تسبب أضرارا جسيمة تصل أحيانا إلى الوفاة، وكانت العلاجات القديمة لألم التسنين تتسبب في ظهور التقرحات والنزف نتيجة لوضع دودة العلقة على اللثة أو استخدام الابرالإبر وتسخينها لكي اللثة حول السن.<ref name="مولد تلقائيا1">Dally, Ann (1996). "The lancet and the gum-lancet: 400 years of teething babies". The Lancet 348 (9043): 1710. doi:10.1016/S0140-6736(96)05105-7.</ref>
 
قام الجراح "Amproise Pare"في القرن السادس عشر باستخدام عملية وخز اللثة باستخدام المشرط؛ اعتقادا منه أن الأسنان تفشل بالبزوغ من اللثة لأنها لا تجد طريق وأن هذا الفشل هو السبب في الوفاة. استمر هذا الاعتقاد حتى نهاية القرن التاسع عشر حيث أصبح وخز [[اللثة]] بالمشرط أمرا مثيرا للجدل ثم هجر هذا التصرف؛ الا انه في عام 1938 تقدم كتاب "Anglo-American" في طب الأسنان بتأييد عملية وخز اللثة مرة أخرى ووصف الالية لذلك.<ref name="مولد تلقائيا1"/>