وفاء: الفرق بين النسختين

تم إزالة 66 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:إضافة قالب تصفح {{الأخلاق في الإسلام}}+عنوان (8.6); تغييرات تجميلية
ط (استرجاع تعديلات 37.237.238.163 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
ط (بوت:إضافة قالب تصفح {{الأخلاق في الإسلام}}+عنوان (8.6); تغييرات تجميلية)
'''الوفاء''' هو خصلة اجتماعية [[أخلاق|خلقية]] تتمثل في التفاني من أجل قضية ما أو شيء ما بصدق خالص و''الوفاء'' أصل الصدق.
 
وبمعنى آخر هو صفة إنسانية جميلة، عندماء يبلغها الإنسان بمشاعره ومحسوسياته فإنه يصل لأحد مراحل بلوغ النفس البشرية لفضائلها، والوفاء صدق في القول والفعل معاً، والغدر كذب بهما، والوفاء يلزم القيم السامية والمثلى للإنسان، فمن فقد عنده الوفاء فقد انسلخ من إنسانيته، وقد جعل [[الله]] الوفاء قواماً لصلاح أمور الناس. وقد قال الله عز وجل:
 
{بلى من أوفى بعهده واتقى فإن الله يحب المتقين} {آل عمران76}
 
وقال تعالى : {وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا}.الآية 34 [[سورة الإسراء]].
ِ
وقال تعالى: {وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ} الآية 40 [[سورة البقرة]].
 
والوفاء هي تلك الصفة التي يتمتع بها أهل الذوق السليم والطبع الكريم.
ووافى : فاجأه .
ووفى فلاناً حقه : أوفاه إياه .
والوفي : التام والكثير الوفاء ، وجمعها أوفياء.<ref name="library.iugaza.edu.ps"/>
<ref name="library.iugaza.edu.ps"/>
 
=== الوفاء اصطلاحاً ===
'''نذر :''' ولده : جعله « نذيرة »، أي قيما أو خادما لل[[معبد]] .
'''نذره''' ال[[جيش]] : جعله « نذيرة »، أي طليعة .
'''نَذَرَ''' عَلَى نَفْسِهِ أَنْ يَرْعَى شُؤُونَ الْمَظْلُومِينَ : أَوْجَبَ عَلَيْهَا .
 
[[سورة مريم]] {{قرآن مصور|مريم|26|}}.
'''نَذَرَ''' نَفْسَهُ لِخِدْمَةِ حُقُوقِ الإِنْسَانِ " : خَصَّصَهَا ، فَرَّغَهَا .
'''نَذَرَ''' وَلَدَهُ " : جَعَلَهُ نَذِيرَةً ، أي قَيِّماً أو خَادِماً لِلْمَعْبَدِ .
[[المعجم الوسيط]] , [[معجم|المعجم الرائد]] , [[معجم|المعجم الغني]]<ref name="قاموس المعاني">[http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&word=نذر&cat_group=1&lang_name=عربي&type_word=2&dspl=0] قاموس المعاني {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140907165640/http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&word=نذر&cat_group=1&lang_name=عربي&type_word=2&dspl=0 |date=07 سبتمبر 2014}}</ref>
<ref name="قاموس المعاني">[http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&word=%D9%86%D8%B0%D8%B1&cat_group=1&lang_name=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&type_word=2&dspl=0] قاموس المعاني {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140907165640/http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&word=%D9%86%D8%B0%D8%B1&cat_group=1&lang_name=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&type_word=2&dspl=0 |date=07 سبتمبر 2014}}</ref>
 
عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِي اللَّه عَنْه أَنَّهُ قَالَ:
كم من إنسان في بيت الله الحرام، وأمام الحجر الأسود يعاهد الله على الطاعة؟ فإذا عادوا إلى بلادهم كم من هؤلاء يكون وفياً لوعده الذي وعد الله به؟.
أما نبيه إبراهيم: ﴿وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى (37) ﴾
 
* أكبر عهد العهد الذي بينك وبين الله، ومن لم يكن فيما بينه وبين الله عهد لا يوجد عهد بينه وبين الناس، إياك أن تعلق أملاً على أن يفي إنسان بعهده معك، إن كان هو في عهده مع الله خائن، فليس فيه خير.
بشكل أقرب: إنسان عاق لوالديه لا ترجو منه خيراً، لو كان فيه خير لكان لوالديه، الإنسان عاق في عبوديته لله، فأي إنسان لم يفِ بعهد الله عز وجل لا تنتظر منه وفاء لك!
 
== وصلات خارجية ==
* [http://md-boualam-issamy.blogspot.com/2012/05/blog-post_20.html من معاني الوفاء في الحب بين الزوجين]
* [http://xn--ngbrakzb5j.com/%D8%B4%D8%B9%D8%B1شعر-%D8%B9%D9%86عن-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A1الوفاء/ شعر عن الوفاء]
 
== مصادر ومراجع ==
* [http://library.iugaza.edu.ps/thesis/91741.pdf رسالة ماجستير: الوفـــاء في ضوء القرآن الكریم (دراسة موضوعیة)]
* [http://www.nabulsi.com/blue/ar/art.php?art=4375&id=212&sid=631&ssid=632&sssid=633 مقالة عن أنواع الوفاء: الدكتور محمد راتب النابلسي]
{{ضبط استنادي}}
{{تصنيف كومنز|Fidelity}}
{{الأخلاق في الإسلام}}
 
[[تصنيف:أخلاقيات اجتماعية]]
[[تصنيف:تسويق]]
2٬140٬655

تعديل