افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 71 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
اضافة معلومات
المشاعر معقدة بطبيعتها، ووفقا لبعض النظريات، فإن المشاعر هي حالات من الشعور الذي يؤدي إلى التغيرات الجسدية والنفسية التي تؤثر على السلوك. وترتبط فيزيولوجيا المشاعر إرتباطًا وثيقًا بإثارة [[الجهاز العصبي]] مع إختلاف حالات وقوة الإثارة المرتبطة بعواطف معينة. كذلك فإن المشاعر مرتبطة أيضاً بالميل السلوكي، فالشخص المنفتح إجتماعيا (الإنبساطي) يعبر عن مشاعره بشكل أكبر، في حين أن الشخص الإنطوائي يكون أكثر عرضة للإنسحاب الإجتماعي وإخفاء مشاعره.
 
غالباً ما تكون المشاعر هي خال و لكن لا نستطيع ركبة قوة مركب اضافي القوة المحركة وراء الدافع، إيجابيا أو سلبيا. ووفقًا لنظريات أخرى، فإن المشاعر ليست قوى سببية وإنما هي ببساطة متلازمة من المكونات، تتضمن دوافع وشعور وسلوك وتغييرات فسيولوجية، ولكن لا يمثل أي من هذه المكونات المشاعر بشكل منفرد. وكذلك فالمشاعر ليست الكيان المسبب لهذه المكونات.
 
تتضمن المشاعر عناصر مختلفة مثل الخبرة الذاتية، والعمليات المعرفية، والسلوك التعبري، والتغييرات النفسية الفيزيولوجية، والسلوك الفعال. في وقت ما حاول الأكاديميون تعريف المشاعر بأحد المكونات: [[وليام جيمس]] مع تجربة ذاتية، و[[سلوكية|علماء السلوك]] مع السلوك الآلي، و[[علم النفس الفسيولوجي|علماء النفس الفسيولوجي]] مع التغييرات الفسيولوجية، وعلم جرا. في الآونة الأخيرة يقال أن المشاعر تتكون من جميع المكونات. وتم تصنيف المكونات المختلفة للمشاعر بشكل مختلف نوعًا ما وفقًا للأنظمة الأكاديمية. ففي علم النفس و[[الفلسفة]]، تنطوي المشاعر عادة على تجربة ذاتية واعية تتميز في المقام الأول بالتعبيرات النفسية الجسدية، والتفاعلات البيولوجية، والحالات العقلية. كما يوجد وصف متعدد لمكونات المشاعر في علم الاجتماع. على سبيل المثال ، وصفت (Peggy Thoits) المشاعر على أنها تتضمن مكونات فسيولوجية، أو ملصقات ثقافية أو عاطفية (مثل الغضب، والدهشة..)، وردود فعل جسدية تعبيرية، وتقييم المواقف والسياقات.
مستخدم مجهول