افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 28 يومًا
تبنت الحكومة الأمريكية [[سياسة الاحتواء]] رداً على تلك الأنباء، والهدف من ذلك هو وقف انتشار الشيوعية. ألقى ترومان خطاب يدعو فيه لتخصيص 400 مليون دولار للتدخل في الحرب؛ الأمر الذي كشف النقاب عن [[مبدأ ترومان]]، والذي حدد إطار الصراع على أنه منافسة بين الشعوب الحرة و[[شمولية|الأنظمة الشمولية]]. على الرغم من مساعدة [[يوغوسلافيا]] التابعة [[جوزيف بروز تيتو|لجوزيف بروز تيتو]] للمتمردين، اتهم صناع السياسة الأمريكيين الاتحاد السوفيتي بالتآمر ضد الملكيين اليونانيين في محاولة لتوسيع نظاق النفوذ السوفيتي.
 
أرخ إعلان [[مبدأ ترومان]] بداية التوافق في [[السياسة الخارجية]] وسياسة الدفاع ل[[الولايات المتحدة|لولايات المتحدة]] بين {{المقصود|الحزب الديمقراطي|الحزب الديمقراطي}} و[[الجمهوري]] التي ركزت على الاحتواء والردع، والتي ضعفت أثناء وبعد [[حرب فيتنام]]، لكنها استمرت بعد ذلك في النهاية.<ref>Hahn 1993, p. 6</ref><ref>Higgs 2006, p. 137</ref> أعطت الأحزاب المعتدلة والمحافظة في [[أوروبا]] - فضلاً عن [[الديمقراطية الاشتراكية|الديمقراطيين الاشتراكيين]] - بالفعل الدعم غير المشروط إلى التحالف الغربي؛<ref>Moschonas & Elliott 2002, p. 21</ref> بينما انضم الشيوعيون الأمريكيون والأوروبيون - المدفوعين من قبل [[الاستخبارات السوفييتية]] والمشاركين في العمليات الاستخباراتية - إلى صف [[موسكو]] على الرغم من بدء ظهور الانشقاق بعد عام 1956. ظهرت انتقادات لسياسات التوافق من قبل نشطاء مناهضين لحرب فيتنام وحملةو[[حملة نزع [[السلاح النووي]] وحركة تجميد البرنامج النووي.<ref>Crocker, Hampson & Aall 2007, p. 55</ref>
 
=== مشروع مارشال وانقلاب تشيكوسلوفاكيا ===