افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
 
== عواقب إنسانية ==
أفيد عن مقتل 250 شخصاً في اليومين الأولين من مرحلة القصف، وهو اعلى حصيلة 48 ساعة من القتلى في النزاع السوري منذ [[هجوم الغوطة الكيميائي|الهجوم الكيميائي على الغوطة الشرقية عام 2013]].<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/more-bombs-hit-syrias-ghouta-death-toll-highest-since-2013-idUSKCN1G40N8|عنوان=More bombs hit Syria's Ghouta, death toll highest since 2013|تاريخ=20 February 2018|agency=Reuters| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190404205941/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/more-bombs-hit-syrias-ghouta-death-toll-highest-since-2013-idUSKCN1G40N8 | تاريخ الأرشيف = 4 أبريل 2019 }}</ref> وقال أحد العاملين في المجال الطبي ان الوضع اجبر الاطباء على استخدام الادوية التى انتهت صلاحيتها، بما فيها التخدير، لانه ليس لديهم خيار آخر.<ref>{{مرجع ويب|مسار= https://edition.cnn.com/2018/02/21/middleeast/syria-eastern-ghouta-bombardment-intl/index.html | عنوان=Doctors forced to use expired drugs as 300 die in Syria's Eastern Ghouta |ناشر=CNN| تاريخ= 22 February 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180301215450/https://edition.cnn.com/2018/02/21/middleeast/syria-eastern-ghouta-bombardment-intl/index.html | تاريخ الأرشيف = 1 مارس 2018 }}</ref>
 
في 21 فبراير، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 260 شخصاً قد قُتلوا منذ ليلة 18 فبراير،<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.thestar.com/news/world/2018/02/21/syrian-forces-extend-assault-on-rebel-held-suburbs-as-new-airstrikes-kill-10.html|عنوان=Hospitals overwhelmed with number of casualties amid bombing blitz of Damascus suburbs|الأول1=Philip|الأخير1=Issa|الأول2=Zeina|الأخير2=Karam|تاريخ=21 February 2018|عمل=Toronto Star| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180613085847/https://www.thestar.com/news/world/2018/02/21/syrian-forces-extend-assault-on-rebel-held-suburbs-as-new-airstrikes-kill-10.html | تاريخ الأرشيف = 13 يونيو 2018 }}</ref> حيث قُتل 106 أشخاص في 20 فبراير وحده.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-toll/syrias-ghouta-sees-highest-48-hour-toll-since-2013-chemical-attack-observatory-idUSKCN1G42OV|عنوان=Syria's Ghouta sees highest 48-hour toll since 2013 chemical attack: Observatory|تاريخ=20 February 2018|agency=[[رويترز]]| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181202075912/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-toll/syrias-ghouta-sees-highest-48-hour-toll-since-2013-chemical-attack-observatory-idUSKCN1G42OV | تاريخ الأرشيف = 2 ديسمبر 2018 }}</ref> ووفقاً لل[[أطباء بلا حدود]]، فقد تم تدمير أو إتلاف 13 مرفقاً صحياً بسبب الغارات الجوية.<ref>{{استشهاد بخبر |مسار= http://www.msf.org/en/article/syria-extraordinary-mass-casualty-influxes-east-ghouta-hospitals-run-short-life-saving |عنوان= Syria: Extraordinary mass-casualty influxes in East Ghouta as hospitals run short of life-saving medicines |تاريخ= 21 February 2018|ناشر=[[أطباء بلا حدود]]| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180613085216/http://www.msf.org/en/article/syria-extraordinary-mass-casualty-influxes-east-ghouta-hospitals-run-short-life-saving | تاريخ الأرشيف = 13 يونيو 2018 }}</ref>
 
في 22 فبراير، أفاد بانوس مومتزيس، المنسق الإنساني للأمم المتحدة لسوريا، أن "80 في المائة من سكان مدينة حرستا كانوا يعيشون تحت الأرض".<ref>{{استشهاد بخبر |مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria/air-strikes-hammer-syrias-ghouta-for-fifth-day-u-n-mulling-ceasefire-resolution-idUSKCN1G60ZS|عنوان=Air strikes hammer Syria's Ghouta for fifth day, U.N. mulling ceasefire resolution|تاريخ= 22 February 2018|agency=[[رويترز]]| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180609121935/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria/air-strikes-hammer-syrias-ghouta-for-fifth-day-u-n-mulling-ceasefire-resolution-idUSKCN1G60ZS | تاريخ الأرشيف = 9 يونيو 2018 }}</ref> وفي اليوم نفسه، نما عدد المرافق الصحية المنكوبة إلى 22 طبيباً وأطباء ذكروا أن "النظام الطبي في الغوطة الشرقية يقترب من الانهيار"، وأن ثلاثة مرافق فقط ظلت تعمل بالكامل.<ref name="systematically">{{مرجع ويب|مسار= https://www.theguardian.com/world/2018/feb/22/eastern-ghouta-medical-crisis-as-hospitals-systematically-targeted|عنوان=Medical crisis in east Ghouta as hospitals 'systematically targeted'|عمل=The Guardian| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190404160952/https://www.theguardian.com/world/2018/feb/22/eastern-ghouta-medical-crisis-as-hospitals-systematically-targeted | تاريخ الأرشيف = 4 أبريل 2019 }}</ref> وزعمت المنظمات الدولية أن هناك "دليلا واضحا على أن المستشفيات كانت مستهدفة عمدا".<ref name="systematically" />
 
في 23 فبراير، أفيد بأن أحد الصحفيين، عبد الرحمن إسماعيل ياسين، توفي متأثرا بجروح أصيب بها في غارة جوية في 20 فبراير.<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://cpj.org/2018/02/syrian-journalist-killed-in-airstrike-in-eastern-g.php | عنوان=Syrian journalist killed in airstrike in eastern Ghouta|ناشر=Committee to Protect Journalists| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190424181254/https://cpj.org/2018/02/syrian-journalist-killed-in-airstrike-in-eastern-g.php | تاريخ الأرشيف = 24 أبريل 2019 }}</ref> بين 18 و24 فبراير، قُتل أكثر من 520 مدنياً وأصيب 2،500 في منطقة الغوطة الشرقية بسبب الضربات الجوية والمدفعية التي شنتها الحكومة السورية وروسيا.<ref name="MSF">{{استشهاد بخبر |مسار=http://www.msf.org/en/article/syria-doctors-and-nurses-collapsing-medical-response-east-ghouta-reaches-its-limits|عنوان=Syria: Doctors and nurses collapsing as medical response in East Ghouta reaches its limits|تاريخ= 24 February 2018|ناشر=Médecins Sans Frontières| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180616053347/http://www.msf.org/en/article/syria-doctors-and-nurses-collapsing-medical-response-east-ghouta-reaches-its-limits | تاريخ الأرشيف = 16 يونيو 2018 }}</ref>
 
في 24 فبراير، حذرت منظمة أطباء بلا حدود من أن "أرقام الضحايا في جيب جوتا الشرقية المحاصر في سوريا ترتفع إلى ما هو أبعد من الخيال حيث أن القدرة على توفير الرعاية الصحية هي في ثناياها الأخيرة".<ref name="MSF" /> في اليوم التالي، وفقا لموظفي الطب المدعومين من الجمعية الطبية الأمريكية السورية، قتل طفل واحد وعانى 11 شخصا من مشاكل في التنفس بسبب هجوم مزعوم بالكلور.<ref>{{استشهاد بخبر |مسار=https://www.nytimes.com/2018/02/25/world/middleeast/syria-united-nations-ceasefire-ghouta.html|عنوان=Despite U.N. Cease-Fire, Syrian Forces Begin New Attacks in Rebel-Held Enclave|عمل=The New York Times| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190130053210/https://www.nytimes.com/2018/02/25/world/middleeast/syria-united-nations-ceasefire-ghouta.html | تاريخ الأرشيف = 30 يناير 2019 }}</ref>
 
في 2 مارس، تمكن طفلان من مغادرة الغوطة الشرقية تحت جنح الظلام عبر ممر إنساني، وفقا لجنرال روسي. وقال الجنرال، متحدثاً عن [[مركز المصالحة الروسي في سوريا|المركز الروسي لمصالحة الأطراف المتحاربة]]، إن المتمردين قصفوا مرارا الممر المخصص لخروج المدنيين من تلك المنطقة وكانوا يحتجزون السكان رهائن في الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها المتمردون، مهددين بمعاقبة من يرغبون في المغادرة.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.almasdarnews.com/article/civilians-eastern-ghouta-manage-flee-humanitarian-corridor-first-time/|عنوان=Civilians in Eastern Ghouta manage to flee through humanitarian corridor for first time|تاريخ=2 March 2018|عمل=Al-Masdar News {{!}} المصدر نيوز|تاريخ الوصول=2 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181123135335/https://www.almasdarnews.com/article/civilians-eastern-ghouta-manage-flee-humanitarian-corridor-first-time/ | تاريخ الأرشيف = 23 نوفمبر 2018 }}</ref> وفي اليوم نفسه، قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إن الضربات الجوية والقصف على الغوطة من قبل الحكومة السورية هي "جرائم حرب محتملة، وربما جرائم ضد الإنسانية"،<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-rights/u-n-points-to-likely-war-crimes-in-syrias-ghouta-idUSKCN1GE24H|عنوان=U.N. points to likely war crimes in Syria's Ghouta|تاريخ=2 March 2018|agency=Reuters|تاريخ الوصول=2 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190507130058/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-rights/u-n-points-to-likely-war-crimes-in-syrias-ghouta-idUSKCN1GE24H | تاريخ الأرشيف = 7 مايو 2019 }}</ref> في حين ذكرت منظمة أطباء بلا حدود أن 15 من أصل 20 منشأة تدعمها في الغوطة الشرقية تعرضت للتفجير أو القصف.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.doctorswithoutborders.org/article/syria-siege-east-ghouta-leaves-medical-care-complete-collapse|عنوان=Syria: Siege on East Ghouta Leaves Medical Care in Complete Collapse|تاريخ=2 March 2018|ناشر=Médecins Sans Frontières|تاريخ الوصول=2 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180309114559/http://www.doctorswithoutborders.org/article/syria-siege-east-ghouta-leaves-medical-care-complete-collapse | تاريخ الأرشيف = 9 مارس 2018 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
في 4 مارس، أفيد بأن آلاف المدنيين فروا من التقدم الذي أحرزته قوات الحكومة السورية في الغوطة الشرقية خلال اليومين الماضيين.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/syrians-flee-government-advances-in-eastern-ghouta-idUSKBN1GG09E|عنوان=Syrians flee government advances in eastern Ghouta|تاريخ=2 March 2018|ناشر=Médecins Sans Frontières|تاريخ الوصول=4 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190405042535/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/syrians-flee-government-advances-in-eastern-ghouta-idUSKBN1GG09E | تاريخ الأرشيف = 5 أبريل 2019 }}</ref> وذكر مصدر عسكري روسي ان الجماعات المسلحة فرضت حظر التجول وحظرت التجمعات الجماهيرية للأفراد لمنعهم من مغادرة الجيب المتناقص.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-russia/russia-says-militants-impose-curfew-in-syrias-ghouta-interfax-idUSKBN1GG0GM|عنوان=Russia says militants impose curfew in Syria's Ghouta: Interfax|تاريخ=4 March 2018|agency=Reuters|تاريخ الوصول=4 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181124213201/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-russia/russia-says-militants-impose-curfew-in-syrias-ghouta-interfax-idUSKBN1GG0GM | تاريخ الأرشيف = 24 نوفمبر 2018 }}</ref> وفي 5 مارس، أفيد بأن المتمردين وعدوا بالسماح للمدنيين بمغادرة منطقة النزاع، في حين أن 46 شاحنة تحمل 247 طنا من المساعدات من الأمم المتحدة والصليب الأحمر و[[الهلال الأحمر العربي السوري]]، لنحو 30،000 شخص توجهت إلى الجيب عبر معبر الوافدين.<ref>[[اللجنة الدولية للصليب الأحمر]] [https://www.icrc.org/en/document/syria-first-batch-essential-aid-reaches-people-trapped-eastern-ghouta Syria: First batch of essential aid reaches people trapped in Eastern Ghouta], 5 March 2018 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180709130610/https://www.icrc.org/en/document/syria-first-batch-essential-aid-reaches-people-trapped-eastern-ghouta |date=9 يوليو 2018}}</ref><ref name="retreats under shelling">[https://www.telegraph.co.uk/news/2018/03/05/aid-convoy-finally-reaches-besieged-syrian-suburb-eastern-ghouta/ Aid convoy reaches besieged Syrian suburb of Eastern Ghouta but retreats under shelling], ''The Daily Telegraph'', 5 March 2018 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180812072723/https://www.telegraph.co.uk/news/2018/03/05/aid-convoy-finally-reaches-besieged-syrian-suburb-eastern-ghouta/ |date=12 أغسطس 2018}}</ref> وقالت [[منظمة الصحة العالمية]] إن المسؤولين في الحكومة السورية قاموا بإزالة مجموعات أدوات الصدمات واللوازم الجراحية من الشاحنات، حيث قامت الحكومة بإزالة 70 في المائة من الإمدادات من شاحنات المساعدات.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-convoy/syrian-government-removes-trauma-kits-surgical-items-from-ghouta-convoy-who-idUSKBN1GH0WC|عنوان=Syrian government removes trauma kits, surgical items from Ghouta convoy: WHO|agency=Reuters| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181124213207/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta-convoy/syrian-government-removes-trauma-kits-surgical-items-from-ghouta-convoy-who-idUSKBN1GH0WC | تاريخ الأرشيف = 24 نوفمبر 2018 }}</ref> وانسحبت القافلة في وقت لاحق بعد القصف، وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ان عشر شاحنات لم تفرغ.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://in.reuters.com/article/mideast-crisis-syria/aid-reaches-ghouta-but-retreats-after-shelling-syria-presses-assault-idINKBN1GH11G|عنوان=Aid reaches Ghouta but retreats after shelling; Syria presses assault|agency=Reuters| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180928175523/https://in.reuters.com/article/mideast-crisis-syria/aid-reaches-ghouta-but-retreats-after-shelling-syria-presses-assault-idINKBN1GH11G | تاريخ الأرشيف = 28 سبتمبر 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.bbc.com/news/world-middle-east-43285298|عنوان=Syria war: Aid convoy leaves Eastern Ghouta amid shelling|ناشر=BBC| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190504120808/https://www.bbc.com/news/world-middle-east-43285298 | تاريخ الأرشيف = 4 مايو 2019 }}</ref><ref name="retreats under shelling" /> وقال الجيش الروسي انه قام باجلاء 13 من السكان.<ref>[https://uk.reuters.com/article/uk-mideast-crisis-syria-ghouta-russia/russian-military-says-helps-evacuate-13-civilians-from-syrias-ghouta-idUKKCN1GJ0RT Russian military says helps evacuate 13 civilians from Syria's Ghouta], Reuters, 7 March 2018 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180629022447/https://uk.reuters.com/article/uk-mideast-crisis-syria-ghouta-russia/russian-military-says-helps-evacuate-13-civilians-from-syrias-ghouta-idUKKCN1GJ0RT |date=29 يونيو 2018}}</ref> وفي اليوم التالي، علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت على تويتر بأن "النظام السوري يختلس المساعدات".<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.almasdarnews.com/article/us-state-dept-accuses-syrian-govt-stealing-humanitarian-aid-east-ghouta/|عنوان=US State Dept. accuses Syrian gov't of stealing humanitarian aid from East Ghouta|تاريخ=6 March 2018|عمل=Al-Masdar News {{!}} المصدر نيوز|تاريخ الوصول=6 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181118141925/https://www.almasdarnews.com/article/us-state-dept-accuses-syrian-govt-stealing-humanitarian-aid-east-ghouta/ | تاريخ الأرشيف = 18 نوفمبر 2018 }}</ref> وأدى قصف الحكومة السورية وغاراتها الجوية إلى مقتل 89 شخصا خلال هذا اليوم مما يجعله أكثر الأيام دموية في سوريا منذ أن طالب مجلس الأمن بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء سوريا.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.washingtonpost.com/world/middle_east/the-latest-turkey-plans-camps-for-displaced-in-north-syria/2018/03/06/c4117dde-211d-11e8-946c-9420060cb7bd_story.html|عنوان=The Latest: US-backed Kurdish fighters to move to Afrin|عمل=The Washington Post| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181121161653/https://www.washingtonpost.com/world/middle_east/the-latest-turkey-plans-camps-for-displaced-in-north-syria/2018/03/06/c4117dde-211d-11e8-946c-9420060cb7bd_story.html | تاريخ الأرشيف = 21 نوفمبر 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.telegraph.co.uk/news/2018/03/06/ghoutas-desperate-plead-aid-workers-weeks-without-help|عنوان=Ghouta's desperate plead with aid workers after weeks without help|عمل=The Daily Telegraph| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180828175329/https://www.telegraph.co.uk/news/2018/03/06/ghoutas-desperate-plead-aid-workers-weeks-without-help/ | تاريخ الأرشيف = 28 أغسطس 2018 }}</ref> في هذه الأثناء، اتهم عامل مساعدات من جمعية مسيحيي الشرق SOS مقاتلي المعارضة بالاستهداف المتعمد للمناطق السكنية المكتظة بالسكان في مدينة دمشق، مع تفضيل خاص للحي المسيحي في [[باب توما]] داخل منطقة المدينة القديمة.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.almasdarnews.com/article/syrian-rebels-shell-christian-area-damascus-particular-discrimination-western-media-doesnt-care-french-aid-worker/|عنوان=Syrian rebels shell Christian area in Damascus with particular discrimination, Western media doesn't care – French aid worker|تاريخ=6 March 2018|عمل=Al-Masdar News {{!}} المصدر نيوز|تاريخ الوصول=6 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181121235927/https://www.almasdarnews.com/article/syrian-rebels-shell-christian-area-damascus-particular-discrimination-western-media-doesnt-care-french-aid-worker/ | تاريخ الأرشيف = 21 نوفمبر 2018 }}</ref>
 
في 7 مارس، أطلق نشطاء في بلدة حمورية السكنية على أشرطة فيديو تظهر أن القنابل الفوسفورية قد أسقطت والعديد من الضحايا يكافحون للتنفس. ونفى نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد هذه التقارير خلال مؤتمر صحفي.<ref name="chemical_1" /> وبعد أربعة أيام، قالت مجموعة [[الخوذ البيضاء]] أن الحكومة السورية ضربت عربين بغاز الكلور وقنابل الفوسفور وال[[نابالم]].<ref name="chemical_1" />
 
في بداية وحتى منتصف مارس، اتهم رئيس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الحكومة السورية بتنظيم "نهاية العالم" في سوريا.<ref name="Apoc">{{مرجع ويب|مسار=https://www.yahoo.com/news/regime-sends-more-forces-ghouta-un-decries-apocalypse-115615633.html|عنوان=Regime sends more forces to Ghouta as UN decries 'apocalypse' in Syria| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190419013622/https://www.yahoo.com/news/regime-sends-more-forces-ghouta-un-decries-apocalypse-115615633.html | تاريخ الأرشيف = 19 أبريل 2019 }}</ref> وذكرت منظمة أطباء بلا حدود أن "المواد الرئيسية في الغوطة الشرقية، خاصة للجراحة، قد نفدت"، وأن "غالبية السكان يعيشون في أقبية وملاجئ مؤقتة تحت الأرض، وفي ظروف غير صحية مع مياه الشرب الآمنة المحدودة وغالبا ما لا توجد مرافق النظافة أو الصرف الصحي".<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.msf.org/en/article/syria-outrageous-relentless-mass-casualty-disaster-east-ghouta|عنوان=Syria: An outrageous, relentless mass casualty disaster in East Ghouta|تاريخ=8 March 2018|ناشر=[[أطباء بلا حدود]]| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180622164915/http://www.msf.org/en/article/syria-outrageous-relentless-mass-casualty-disaster-east-ghouta | تاريخ الأرشيف = 22 يونيو 2018 }}</ref> وقال ممثل وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في سوريا، سجاد مالك، إن الغوطة الشرقية كانت "على وشك كارثة كبيرة" وكانت هناك جثث ميتة لا تزال في المباني المدمرة.<ref name="chemical_1">{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.aljazeera.com/news/2018/03/syria-war-reports-eastern-ghouta-chemical-attack-180311061805261.html|عنوان=Syria's war: Battles rage in Eastern Ghouta, as 'toll tops 1,000'|تاريخ=11 March 2018|ناشر=Al Jazeera| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190407144635/https://www.aljazeera.com/news/2018/03/syria-war-reports-eastern-ghouta-chemical-attack-180311061805261.html | تاريخ الأرشيف = 7 أبريل 2019 }}</ref>
 
في 14 مارس، أفاد جنرال روسي بأن أكثر من 300 شخص فروا من الغوطة الشرقية إلى دمشق منذ بدء تنفيذ الممر الإنساني في 27 فبراير.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://ca.reuters.com/article/topNews/idCAKCN1GQ0O1-OCATP|عنوان=Russia says over 300 people have left Syria's eastern Ghouta: RIA|تاريخ=14 March 2018|agency=Reuters| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181123021657/https://ca.reuters.com/article/topNews/idCAKCN1GQ0O1-OCATP | تاريخ الأرشيف = 23 نوفمبر 2018 }}</ref> وفي اليوم نفسه، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن 437 مدنياً قد أُجلوا من دوما وأن قافلة إنسانية ستسلم 137 طناً من الغذاء إلى المنطقة في اليوم التالي.<ref name="southfront1" />{{better source|This is a blog|date=March 2018}} وفي اليوم التالي، وبينما كانت القوات الحكومية تقاتل من أجل الاستيلاء الكامل على حمورية، فر آلاف المدنيين باتجاه الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة، حيث غادر ما لا يقل عن 12،500 شخص في ذلك اليوم، وفقاً لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/icrc-says-25-aid-trucks-waiting-to-enter-syrias-eastern-ghouta-idUSKCN1GR0VM|عنوان=Thousands flee in first mass exodus from Syria's besieged eastern...|تاريخ=15 March 2018|agency=Reuters|تاريخ الوصول=15 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181124213417/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/icrc-says-25-aid-trucks-waiting-to-enter-syrias-eastern-ghouta-idUSKCN1GR0VM | تاريخ الأرشيف = 24 نوفمبر 2018 }}</ref><ref>[https://apnews.com/03255232070341db84015bee08be1968 Thousands flee violence in mass exodus from Syrian towns], AFP {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180627230751/https://apnews.com/03255232070341db84015bee08be1968 |date=27 يونيو 2018}}</ref> وفي 16 مارس 2018، فر ما بين 12 ألف و13 ألف شخص من الغوطة الشرقية، فيما ورد أنه أكبر نزوح ليوم واحد في حرب البلاد التي دامت سبع سنوات.<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.aljazeera.com/news/2018/03/eastern-ghouta-exodus-largest-syria-year-war-180316053942233.html|عنوان=Thousands flee Eastern Ghouta in largest single-day exodus|موقع=Al Jazeera|تاريخ الوصول=24 March 2018| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190508185348/https://www.aljazeera.com/news/2018/03/eastern-ghouta-exodus-largest-syria-year-war-180316053942233.html | تاريخ الأرشيف = 8 مايو 2019 }}</ref> وبحلول 24 مارس، تم إجلاء أكثر من 105،000 شخص من الغوطة الشرقية، مع بقاء دوما المعقل الوحيد للمتمردين بعد قتال استمر شهرا.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/as-syrian-rebels-quit-ghouta-douma-stands-alone-idUSKBN1H00AX|عنوان=As Syrian rebels quit Ghouta, Douma stands alone|الأخير=Editorial|الأول=Reuters|عمل=U.S.|تاريخ الوصول=2018-03-24|لغة=en-US| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180921122908/https://www.reuters.com/article/us-mideast-crisis-syria-ghouta/as-syrian-rebels-quit-ghouta-douma-stands-alone-idUSKBN1H00AX | تاريخ الأرشيف = 21 سبتمبر 2018 }}</ref>
 
في 15 مارس، أفاد التليفزيون المركزي الصيني أن الجيش السوري اكتشف ورشة للأسلحة الكيميائية تقع داخل مزرعة كانت تحت سيطرة المتمردين في السابق بالقرب من ضاحية دوما.<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://news.cctv.com/2018/03/15/ARTISWmdB4glkPyh1X3iHrBR180315.shtml |تاريخ الوصول=8 April 2018 |تاريخ=15 March 2018 |عنوان=叙政府军在东古塔区域发现反政府武装化武作坊 |ناشر=CCTV |لغة=Chinese| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190207015642/http://news.cctv.com/2018/03/15/ARTISWmdB4glkPyh1X3iHrBR180315.shtml | تاريخ الأرشيف = 7 فبراير 2019 }}</ref>
 
== جهود السلام ==