بلدان بالغة التنوع: الفرق بين النسختين

أُزيل 292 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:عنونة مرجع غير معنون (1)
ط (بوت:عنونة مرجع غير معنون (1))
'''البلدان بالغة التنوع''' هي مجموعة من البلدان التي تؤوي غالبية أنواع الأرض وأعداد كبيرة من الأنواع المستوطة. حددت منظمة الحفظ الدولية 17 دولة بالغة التنوع في عام 1998.<ref name="AUSGOP">[http://www.environment.gov.au/soe/2001/publications/theme-reports/biodiversity/biodiversity01-3.html [http://www.conservation.org/documentaries/Pages/megadiversity.aspx Megadiversity: The 17 Biodiversity Superstars] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130724192509/http://www.environment.gov.au/soe/2001/publications/theme-reports/biodiversity/biodiversity01-3.html |date=24 يوليو 2013}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.biodiversitya-z.org/areas/26|العنوان=Megadiverse Countries definition- Biodiversity A-Z|الناشر=| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20140903011526/http://www.biodiversitya-z.org/areas/26 | تاريخ الأرشيف = 03 سبتمبر 2014 }}</ref> يقع كثير منهم في، أو جزئيًا في، المناطق المدارية أو شبه المدارية.
 
ويعني التنوع البالغ إظهار تنوع كبير، لا سيما تنوع حيوي كبير. وفي عام 2002، شكلت المكسيك منظمة مستقلة تركز على "البلدان البالغة التنوع المتقاربة التفكير"، تتألف من البلدان الغنية بالتنوع الحيوي والمعارف التقليدية المرتبطة بها. هذه المنظمة لا تشمل جميع البلدان بالغة التنوع كما حددتها منظمة الحفظ الدولية.<ref name="مولد تلقائيا1">{{مرجع ويب|المسار=http://www.environment.gov.au/node/21579 |العنوان= Biodiversity Theme Report|تاريخ الوصول=30 نوفمبر 2016| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20150330234702/http://www.environment.gov.au:80/node/21579 | تاريخ الأرشيف = 30 مارس 2015 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
حسب الترتيب الأبجدي، البلدان الـ17 بالغة التنوع هي:<ref name="AUSGOP" />
في 18 فبراير 2002، اجتمع الوزراء المسؤولين عن البيئة ومندوبي [[البرازيل]]، [[الصين]]، [[كولومبيا]]، [[كوستاريكا]]، [[الهند]]، [[إندونيسيا]]، [[كينيا]]، [[المكسيك]]، [[بيرو]]، [[الفلبين]]، [[جنوب أفريقيا]] و{{فصع}}[[فنزويلا]] في مدينة كانكون المكسيكية. وأعلنت هذه البلدان إنشاء '''مجموعة البلدان بالغة التنوع المتقاربة التفكير''' كآلية للتشاور والتعاون حيث أن مصالحها وأولوياتها، المتصلة بحفظ واستدامة استخدام التنوع البيولوجي، يمكن تعزيزها. وأعلنوا أيضًا أنهم سيدعون تلك البلدان التي لم تصبح أطرافًا في اتفاقية التنوع البيولوجي وبروتوكول كارتاخينا بشأن السلامة الأحيائية، وبروتوكول كيوتو بشأن تغير المناخ أن تصبح أطرافًا في هذه الاتفاقات.
 
في الوقت نفسه، وافقوا على أن يجتمعوا بشكل دوري، على المستويات الوزارية والخبراء، وقرروا أن لدى اختتام كل "اجتماع وزاري" سنوي، سيتولى البلد المضيف الدورية المقبلة دور أمين المجموعة، لضمان استمراريتها، مواصلة تطوير التعاون بين هذه البلدان، والتوصل إلى الاتفاقات والأهداف المنصوص عليها فيها.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.environment.gov.au/node/21579 |العنوان= Biodiversity Theme Report|تاريخ الوصول=30 نوفمبر 2016| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20150330234702/http://www.environment.gov.au:80/node/21579 | تاريخ الأرشيف = 30 مارس 2015 | وصلة مكسورة name="مولد yesتلقائيا1" }}</ref> في وقت لاحق، في عام 2010، أدرجت أيضًا غواتيمالا وإيران في القائمة.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.biodiversidad.gob.mx/planeta/internacional/paises_megadiversos.html|العنوان=Plataforma de monitoreo de las actividades de implementación de la Estratgeia Nacional sobre Especies Invasoras (Previene) - Biodiversidad Mexicana - Comisión Nacional para el Conocimiento y Uso de la Biodiversidad|الأول=|الأخير=CONABIO|الناشر=| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180901145611/https://www.biodiversidad.gob.mx/planeta/internacional/paises_megadiversos.html | تاريخ الأرشيف = 01 سبتمبر 2018 }}</ref>
 
الدول الأعضاء الحالية في منظمة بلدان بالغة التنوع المتقاربة التفكير على النحو التالي، حسب الترتيب الأبجدي:<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://pe.biosafetyclearinghouse.net/actividades/2009/grouplmmc.pdf|العنوان=LIKE MINDED MEGADIVERSE COUNTRIES|تاريخ الوصول=30 نوفمبر 2016| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20160303171953/http://pe.biosafetyclearinghouse.net/actividades/2009/grouplmmc.pdf | تاريخ الأرشيف = 03 مارس 2016 }}</ref>