تفجير لاهور 2017: الفرق بين النسختين

أُضيف 303 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
ط (بوت:إزالة تصنيف معادل لم يعد موجود في الصفحة الإنجليزية (1) إزالة (تصنيف:انتحارات تصويرية))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
==الحادثة==
 
ووقع الانفجار في شارع مال رود أحد الشوارع الرئيسية في مدينة [[لاهور]]، والذي عادة ما تنظم فيه الأنشطة السياسية والمظاهرات. كانت تظاهرة احتجاجية تجري بالقرب من المجلس النيابي لإقليم البنجاب نُظمت من قبل مجموعة كبيرة من الصيادلة ومصنعي الدواء أمام الجمعية العمومية لبنجاب اعتراضًا على حملة الحكومة المحلية ضد بيع الأدوية غير القانونية، وشهد مكان الاحتجاج حضورا كبيرًا من قوات إنفاذ القانون، وعند نهاية التظاهرة وقع الهجوم. باشرت الشرطة الباكستانية التحقيق في ملابسات الانفجار، مرجحة بحسب تقرير أولي أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة زرعت على دراجة نارية، لكنها لم تستبعد فرضية أن يكون نفذه مهاجم انتحاري. في وقت لاحق أعلن فصيل [[جماعة الأحرار]]الباكستاني مسؤوليته عن التفجير.<ref>[https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2017/02/13/قتلى-وجرحى-في-إنفجار-هز-مدينة-لاهور-الباكستانية.html قتلى وجرحى في انفجار هزّ مدينة لاهور الباكستانية] العربية نت، 13 فبراير 2016. وصل لهذا المسار في 15 فبراير 2017 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170228013734/https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2017/02/13/قتلى-وجرحى-في-إنفجار-هز-مدينة-لاهور-الباكستانية.html |date=28 فبراير 2017}}</ref>
 
==ردود الفعل==
===المحلية===
أعرب الرئيس [[ممنون حسين]] عن تعازيه لعائلات الضحايا، وأكد بأن الشعب يقف متحدا إلى جانب القوات المسلحة الباكستانية لاستئصال الإرهابيين من البلاد بشكل تام، وأصدر توجيهاته إلى الجهات المعنية بتوفير كافة التسهيلات الطبية للمصابين.<ref>[http://arabic.app.com.pk/arabic/2017/02/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%85%D9%85%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D9%86%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%8B-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%87%D8%AF/ الرئيس ممنون حسين يندد انفجاراً استهدف حشداً من المحتجين بمدينة لاهور] وكالة الأنباء الباكستانية الرسمية , نشر في 13 فبراير 2017 ودخل في 14 فبراير 2017. {{وصلة مكسورة|تاريخ= يونيو 2019 |bot=JarBot}}</ref>
===الدولية===
*{{السعودية}}:أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية تضامن [[السعودية|المملكة]] ووقوفها إلى جانب جمهورية باكستان الإسلامية، مقدماً العزاء لذوي الضحايا وللشقيقة باكستان حكومة وشعبًا.<ref>[https://www.gulfeyes.net/world/1223897.html السعودية تُدين الانفجار الذي وقع في مدينة لاهور الباكستانية] عيون الخليج ,نشر ودخل في 14 فبراير 2017. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180122181645/https://www.gulfeyes.net/world/1223897.html |date=22 يناير 2018}}</ref>