كامبيوم وعائي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 123 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
__NOTOC__
'''الكامبيوم الوعائي''' (cambium) (صيغة الجمع '''cambia''' أو '''cambiums''') ويُطلق عليه أيضاً '''كامبيوم ثنائي الوجه''' أو '''الكامبيوم الخشبي'''، هو جزء من [[المورفولوجيا (البيولوجيا)|مورفولوجيا]] [[النباتات]]. وهو يتكون من خلايا مخصصة بشكل جزئي، للأنسجة التي تقوم بتوصيل المحاليل المائية، ولكنها لم تصل لأي من الأشكال النهائية التي تكونت في جدول فرع الاختصاص الخاص بها. عندما تنقسم هذه الخلايا وتتخصص أكثر، فإنها تشكل '''أنسجة وعائية ثانوية'''، و[[أنسجة خشبية]] ثانوية، و[[لحاء]] ثانوي.
 
الكامبيوم الوعائي عبارة عن [[نسيج إنشائي جانبي]] في [[النسيج الوعائي]] للنباتات. الكامبيوم الوعائي هو مصدر لكل من [[النسيج الخشبي الثانوي]] (secondary xylem) (اللب الداخلي والمقابل) و[[اللحاء]] الثانوي (خارجي)، ويوجد بين هذه الأنسجة في الساق والجذر. هناك عدة أنواع من الأوراق لها أيضًا قلب وعائي.<ref>Ewers, F.W. 1982. Secondary growth in needle leaves of ''Pinus longaeva'' (bristlecone pine) and other conifers: Quantitative data. ''American Journal of Botany'' 69: 1552-1559. [http://links.jstor.org/sici?sici=0002-9122(198211/12)69:10<1552:SGINLO>2.0.CO;2-K]</ref>
 
== المنشأ ==
ينشأ القلب الوعائي من النسيج الإنشائي الأساسي، '''النسيج الجنيني الأولي''' (procambium) الذي لم يتمايز بعد بين الأنسجة الخشبية الأولية واللحاء الأولي. بعد النضج، هذه المنطقة المعروفة بالقلب الحزمي، ومنطقة الخلايا بين الحزم الوعائية (حزم) التي تسمى بأشعة اللب تتحول إلى ما يسمى قلبًا يتخلل الحزم. إذًا فإن القلب الحزمي والقلب الذي يتخلل الحزم يمثلان الحلقة المستمرة التي تعمل على شطر الأنسجة الخشبية واللحاء الأولي. ثم يقوم القلب الوعائي بإنتاج الأنسجة الخشبية الثانوية في داخل الحلقة، واللحاء الثانوي في الخارج، مما يدفع الأنسجة الخشبية الأولية واللحاء كل على حدة.