افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4٬002 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
[[ملف:Channel 4 New Logo.png|تصغير|يسار|الشعار السّابق للقناة.]]
 
كانت فكرة إنشاء محطة بث تلفازي تجارية ثانية في [[بريطانيا]] تجول في خاطر المسؤولين منذ الاستهلال بإنشاء قناة ITV في سنة [[1954]]، وافتتاحها في العام التالي، فاقترحوا في بداية الأمر إنشاء قناة ITV2، وكان هذا الأمر على شفير التحقيق لدرجة أن جميع أجهزة التلفاز المبيعة طيلة عقديّ [[عقد 1970|السبعينيات]] و[[عقد 1980|الثمانينيات]] في [[المملكة المتحدة]] كانت تحوي قناة إضافية تُسمّى 'ITV/IBA 2'. استمر الحوار دائرًا بين مكتب البريد العام (GPO) والحكومة البريطانية والشركات المسؤولة عن إدارة ITV وغيرها من الجهات المهتمة، بالشكل الذي سوف تتخذه القناة الجديدة التجارية بحال تم إنشاؤها، وذلك طيلة الفترة الممتدة من إنشاء قناة ITV وحتى افتتاح القناة الرابعة. يُرجّح أنه كان للسياسيين دورٌ في تأخير انطلاق القناة ثلاثة عقود من الزمن،<ref name="tbsseefour">{{مرجع ويب | المسار=http://www.transdiffusion.org/emc/seefour/yes.php | العنوان=Yes it's no | المؤلف=Russ J Graham | الناشر=seefour by Electromusications from [http://www.transdiffusion.org/ Transdiffusion] | التاريخ = 2005-09-11 | تاريخ الوصول=2007-03-23| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20120616042137/http://www.transdiffusion.org/emc/seefour/yes.php | تاريخ الأرشيف = 16 يونيو 2012 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> ويُمكن القول أنه كان لتصادم [[أيديولوجية|الأيديولوجيات]] الناجمة عن توسيع نشاط القنوات التجارية مثل ITV ومحاولة جعلها مخصصة لإداء خدمة عامة كما قنوات BBC، الأثر الأبرز في ولادة ما يُشبه التسوية بين الاثنين، التي نجم عنها إطلاق القناة الرابعة في سنة 1982.
 
كان من ضمن حسنات تأخر إطلاق هذه القناة أن موزعات موجتها كانت قد أصبحت قائمة وفعّآلة منذ أوائل [[عقد 1960|عقد الستينيات]]، عندما كان إطلاق قناة ITV2 متوقعًا ومُنتظرًا.<ref name="tbsseefour"/> وقد أدّى هذا إلى تغطية معظم أنحاء البلاد تغطية إرساليّة فعّالة، وخفف من نسبة المشاكل التي كانت قنوات التلفزة تعاني منها في حينها، وأبرزها تداخل الموجات مع بعضها والتشويش على بعضها؛ على النقيض مما حصل عندما تم إطلاق القناة الخامسة بعد حوالي أربعة عشرة سنة ونصف السنة.
 
=== في ويلز ===
خلال الوقت الذي كان فيه المسؤولون يتفاوضون بشأن إنشاء القناة الرابعة، قامت حركة في [[ويلز]] تضغط على الحكومة لإنشاء محطة تبث برامجًا باللغة الويلزية، التي كانت تُبث أصلاً في تلك الفترة ولكن "خارج أوقات الذروة"، على قناتيّ BBC ويلز وHTV. أخذ بعض الساسة الويلزيين، مثل گويفور إيڤانز زعيم حزب ويلز ([[لغة ويلزية|بالويلزية]]: Plaid Cymru) هذا المطلب على محمل الجدّ، لدرجة أنه هدد الحكومة بالشروع بإضراب عن الطعام إن لم تستجب لرغبة الويلزيين.<ref name="seefour_wales">{{مرجع ويب | المسار=http://www.transdiffusion.org/emc/seefour/wales.php | العنوان=A Channel for Wales | المؤلف=Dafydd Hancock | الناشر=seefour by Electromusications from [http://www.transdiffusion.org/ Transdiffusion] | التاريخ=2005-09-11 | تاريخ الوصول=2007-03-23| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20120616042151/http://www.transdiffusion.org/emc/seefour/wales.php | تاريخ الأرشيف = 16 يونيو 2012 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
كان من نتيجة هذا أن أصبحت القناة في ويلز تختلف عن باقي أنحاء بريطانيا، فأصبحت تُبث تحت عنوان "القناة الرابعة في ويلز" ([[لغة ويلزية|بالويلزية]]: Sianel Pedwar Cymru؛ اختصارًا: S4C)، وتديرها مصلحة القناة الرابعة الويلزية التي أنشأت خصيصًا لهذه الغاية. أخذت هذه القناة تبث برامجًا باللغة الويلزية كانت قد بُثت في السابق على قنوات HTV، وBBC، وعلى بعض القنوات الخاصة أيضًا. كان لضيق التردد الموجي أثر في جعل بث القناة الرابعة أمرًا غير ممكنًا في ويلز إلى جانب قناة S4C، غير أن بعض البرامج الإنگليزية من تلك القناة كانت تُبث في بعض الأوقات الأقل شيوعًا، وقد استمرت هذه العادة رائجة حتى تم إنهاء البث التماثلي للقناة الرابعة الويلزية في سنة [[2010]]. ومنذ ذلك الحين أصبحت القناة الرابعة متوافرة للجمهور الويلزي على [[تلفزيون كبلي|الكبلات الرقمية]]، و[[تلفزيون فضائي|مستقطبات بث الأقمار الصناعية]]، و[[تلفزة رقمية أرضية|البث الرقمي الأرضي]].
كان صوت المُقدّم پول كويا أوّل صوت يسمعه الجمهور يوم افتتاح القناة في 2 نوڤمبر 1982، وأوّل ما قاله كان: {{اقتباس مضمن|طابت أوقاتكم، يُسرني أن أُرحب بكم في القناة الرابعة}}. بعد ذلك عُرضت صور مُركبة لمقاطع من البرامج التي سوف تُبث عبر شاشة القناة، تُرافقها الشارة الموسيقية الخاصة، حاملة عنوان ''Fourscore''، من كتابة وتأليف اللورد ديڤيد دنداس، وقد استمرت شارة القناة الرئيسية طيلة العقد الأول من عُمر القناة. كان أول برنامج يُعرض على الهواء هو برنامج الألعاب المُخصص لوقت الشاي حامل عنوان "العد العكسي" ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: Countdown)، من إنتاج ITV يوركشير في تمام الساعة 16:45، وما زال هذا البرنامج يُعرض حتى اليوم. كان ريتشارد ويتلي أول شخص يظهر على شاشة القناة، تلاه تيد مولت، أما أول امرأة ظهرت على الشاشة، فهي خلافًا للمعتقد السائد في بريطانيا، لم تكن كارول ڤوردرمان، بل كانت مُعجميّة عُرفت فقط باسم "ماري". افتتح ويتلي البرنامج بقوله: {{اقتباس مضمن|مع انتهاء العد العكسي لافتتاح محطة جديدة، يبدأ عدٌ عكسيٌ جديد}}. عرضت القناة في أول يوم لها [[الأوبرا الصابونية|الأوپرا الصابونية]] المثيرة للجدل "بروكسايد"، التي استمرت تُعرض طيلة 21 سنة.
 
كرّست المحطة نفسها منذ يوم بثها الأول لكي تؤمن برامجًا بديلة عن البرامج التي تؤمنها القنوات الموجودة على الساحة المحلية، وكان من أسباب هذا، إلى حد ما على الأقل، المُطالبة التي لاحقت مؤسسيها كي يؤمنوا برامجًا موجهة للأقليات في [[بريطانيا]]. وقد أوفت القناة بوعدها، فأصبحت ذات شعبية في أواسط الأقليات ومحبي الفن والثقافة خلال تلك الفترة، وقد اكتسبت خلال إحدى الفترات سُمعة طيبة بسبب برامجها المميزة عن الفنون المعاصرة. شاركت القناة في العرض الحصري لأوپرا المُلحن الأمريكي روبرت آشلي الرائدة حاملة عنوان "الحيوات المثالية"<ref>[http://www.robertashley.org/operas/perfectlives.htm Robert Ashley-Perfect Lives<!-- Bot generated title -->] {{وصلة مكسورة|تاريخ= يونيو 2019 |bot=JarBot}}</ref> ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: Perfect Lives)، فعرضتها على مدى عدّة حلقات في سنة [[1984]]. وخلال هذه الفترة كان جمهور القناة ما يزال صغيرًا، كما هو متوقع بالنسبة لقناة تُركز على عرض برامج موجهة للأقليات. وفي هذه الفترة أيضًا أخذت القناة تعمل على تمويل بعض الأفلام المستقلة مثل الوثائقي الدرامي من انتاج شركة مرتشنت-أيڤوري حامل عنوان "محظيات بومباي" ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: The Courtesans of Bombay). وفي عام [[1992]] واجهت القناة الرابعة أول قضيّة تشهير بحقها، من قبل الصحافي [[جنوب أفريقيا|الجنوب أفريقي]] جاني ألن، الذي اعترض على ما قدمته القناة في وثائقي "القائد، وسائقه، وزوجة سائقه"<ref>{{استشهاد بخبر|المسار=http://news.bbc.co.uk/1/hi/uk/901342.stm|العنوان= BBC News - UK - Victims of the 'silver fox'|تاريخ الوصول=2007-08-20 | التاريخ=2000-08-29| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20090327230632/http://news.bbc.co.uk:80/1/hi/uk/901342.stm | تاريخ الأرشيف = 27 مارس 2009 }}</ref> ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: The Leader, His Driver and the Driver's Wife).
 
=== عهد شركة القناة الرابعة التلفازية ===
أخذت القناة الرابعة تعرض مع بداية [[عقد 2000|العقد الأول من القرن الحادي والعشرين]] برامجًا من الحياة الواقعية من شاكلة برنامج "الأخ الأكبر" ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: Big Brother)، واستحصلت على حق بث بعض المناسبات الرياضية الأكثر جذبًا للبريطانيين مثل [[كريكت|الكريكت]] و[[سباق الخيل]]. كان من نتيجة انتهاج هذه السياسة الجديدة ارتفاع عدد المشاهدين وما رافقه من تقييمات، وازدياد نسبة الأرباح. بالإضافة إلى ذلك أطلقت القناة عدّة محطات تلفازية جديدة بصفتها فروعًا لها، مثل: فيلم4، ''At The Races'' ،E4، و'' More4''. وبعد أن أصابت القناة هذا الكم من النجاح وبعد أن ازدادت شعبيتها، اقترح قانون الاتصالات لعام 2003 في إحدى بنوده أن تُقدم القناة على الابتكار والتجريب والإبداع لتلاقي أذواق كافة أطياف المجتمع البريطاني المتعدد الألوان، وأن تشمل قائمة برامجها برامجًا ذات طبيعة تثقيفية.<ref name="overview"/>
 
شهد عام [[2005]] تغيرًا في اتجاهات القنوات الرقيمة التابعة للقناة الرابعة، بعد أن تولّى آندي دنكن مؤسس خدمة ''Freeview'' التلفازية المجانية، إدارة القناة. فأصبح فرع E4 يُعرض مجانًا على القنوات الرقمية الأرضية، كما وأُطلقت قناة رقمية جديدة ومجانيّة هي ''More4''، وبحلول شهر أكتوبر من نفس العام، كانت القناة الرابعة قد انضمت إلى سلسلة القنوات المجانية في شبكة ''Freeview'' الترفيهية.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.dtg.org.uk/news/news.php?id=1225|العنوان=DTG News: ITV and Channel 4 confirm Freeview stakes|تاريخ الوصول=2007-04-03| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20140917055005/http://www.dtg.org.uk/news/news.php?id=1225 | تاريخ الأرشيف = 17 سبتمبر 2014 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> وبحلول شهر يوليو من سنة [[2006]]، إنضمت قناة فيلم4 إلى الشبكة المجانية، وأخذت تُبث على القنوات الرقمية الأرضية.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.channel4sales.com/news/news-article.aspx?year=2006&id=21|العنوان=CHANNEL4SALES : NEWS|تاريخ الوصول=2007-04-03 |مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20070203111052/http://www.channel4sales.com/news/news-article.aspx?year=2006&id=21 <!-- Bot retrieved archive --> |تاريخ الأرشيف = 2007-02-03}}</ref> شهد عام 2005 أيضًا انطلاق القناة الرابعة نحو البث الإذاعي، فاشترت 51% من أسهم محطة ''Oneword'' الإذاعية البائدة حاليًا، لتُصبح بذلك شريكة لمجموعة UBC مالكة باقي الأسهم. أصدرت القناة بضعة برامج جديدة للمحطة، تحت اسم جديد هو "4راديو"، ومنها كان برنامجًا أسبوعيًا يدوم لنصف ساعة هو "تقرير الصباح" ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: The Morning Report) الإخباري. وفي بداية عام [[2009]]، أعلنت القناة الرابعة أن عملها الإذاعي قد لا يدوم، وأنها قد تتوقف عنه لاحقًا.
 
أطلقت القناة في شهر نوڤمبر من عام 2009 خدمة المشاهدة ثلاثية الأبعاد طيلة أسبوع كامل، فأخذت تبث برامجًا معينة في كل ليلة باستخدام [[تصوير ثلاثي الأبعاد|تقنية التصوير اللوني الرمزي ثلاثية الأبعاد]]. وقد تمّ توزيع نظارات الرؤية ثلاثة الأبعاد في جميع متاجر شركة ساينسبريز.<ref>[http://www.channel4.com/programmes/3d-week 3D Week - Channel 4<!-- Bot generated title -->] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161223185346/http://www.channel4.com/programmes/3d-week |date=23 ديسمبر 2016}} </ref>
أثارت إدارة القناة الرابعة مخاوفًا تتعلق بمدى إمكانية تسديدها لالتزاماتها المالية المتعلقة بخدمات التلفزة التي تقدمها للمواطنين، بعد أن تحوّلت إلى البث الرقمي. غير أن البعض قال أن تكاليف التحوّل إلى البث الرقمي سوف تتم تغطيتها كما صرّح المسؤولون في شهر أبريل من عام 2006، عبر الأرباح المُجتباة من رسوم الترخيص.<ref>{{استشهاد بخبر|المسار=http://media.guardian.co.uk/bbc/story/0,,1761155,00.html|العنوان=Media registration promo - Media - MediaGuardian.co.uk |تاريخ الوصول=2007-04-03 | العمل=The Guardian | المكان=London | الأول=John | الأخير=Plunkett | التاريخ=2006-04-26| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20071013182936/http://media.guardian.co.uk:80/bbc/story/0,,1761155,00.html | تاريخ الأرشيف = 13 أكتوبر 2007 }}</ref>
 
أعلنت القناة الرابعة بتاريخ [[28 مارس]] [[2007]] عن تخطيطها لإطلاق قناة موسيقية هي "4موسيقى" ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: 4Music)، كمشروع مشترك مع شركة EMAP الإعلامية. وفي [[15 أغسطس]] سنة [[2008]] أُطلقت القناة سالفة الذكر في مختلف أنحاء المملكة المتحدة.<ref>[http://4music.channel4.com/ All 4 | The on-demand channel from 4<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090818173235/http://4music.channel4.com/ |date=18 أغسطس 2009}}</ref> أعلنت القناة الرابعة في وقت لاحق عن رغبتها بإطلاق نسخة عالية الوضوح من قناة "فيلم4" على شبكة ''Freeview''، لتتزامن مع إطلاق "القناة الرابعة بالدقة العالية".<ref name="مولد تلقائيا1">{{استشهاد بخبر| المسار=http://www.independent.co.uk/news/media/jowell-challenges-channel-4-to-justify-16314m-of-public-funding-454035.html | العمل=The Independent | المكان=London | العنوان=Jowell challenges Channel 4 to justify £14m of public funding | الأول=Ian | الأخير=Burrell | التاريخ=2007-06-21 | تاريخ الوصول=2010-04-01| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20081208112623/http://www.independent.co.uk:80/news/media/jowell-challenges-channel-4-to-justify-16314m-of-public-funding-454035.html | تاريخ الأرشيف = 08 ديسمبر 2008 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.ukfree.tv/fullstory.php?storyid=1107051220|العنوان=Channel 4 to join YouTube and add music channel to - ukfree.tv - independent digital TV and switchover advice|تاريخ الوصول=2007-05-07| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20131213020743/http://www.ukfree.tv/fullstory.php?storyid=1107051220 | تاريخ الأرشيف = 13 ديسمبر 2013 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.digitalspy.co.uk/digitaltv/a159413/five-awarded-freeview-hd-licence.html|العنوان=Five awarded Freeview HD licence|التاريخ=11 June 2009|الناشر=Digital Spy|تاريخ الوصول=2009-06-27| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090816193046/http://www.digitalspy.co.uk:80/digitaltv/a159413/five-awarded-freeview-hd-licence.html | تاريخ الأرشيف = 16 أغسطس 2009 }}</ref> حصلت القناة الرابعة بعد فترة على 50% من الأسهم التجارية لشركة EMAP مُقابل 28 مليون [[جنيه استرليني]] كما قيل.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.digitalspy.co.uk/broadcasting/a67199/channel-4-takes-50-percent-stake-in-emap-tv.html|العنوان= Channel 4 takes 50% stake in Emap TV|التاريخ=2007-07-23|الناشر=[[ديجيتال سباي]]|المؤلف=Neil Wilkes| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090309075153/http://www.digitalspy.co.uk:80/broadcasting/a67199/channel-4-takes-50-percent-stake-in-emap-tv.html | تاريخ الأرشيف = 9 مارس 2009 }}</ref>
 
== الإلتزامات ==
* تتناسب مع أذواق واهتمامات مجتمع متنوع ثقافيًا؛
* وتُساهم بشكل رئيسي في مقابلة الحاجة إلى قنوات إعلامية مُرخصة تعرض برامجًا ذات طبيعية تعليمية وأخرى تثقيفية؛
* وأن تتخذ طابعًا مميزًا لها."<ref name="overview">{{مرجع ويب | المسار=http://www.channel4.com/about4/overview.html | الناشر=Channel 4 | العنوان=Channel 4 Overview| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20110412123552/http://www.channel4.com:80/about4/overview.html | تاريخ الأرشيف = 12 أبريل 2011 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref name="licence">{{مرجع ويب | المسار=http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/ | الناشر=Ofcom | العنوان=Channel 4 Licence| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20100409050353/http://www.ofcom.org.uk:80/tv/ifi/tvlicensing/c4/ | تاريخ الأرشيف = 9 أبريل 2010 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
</blockquote>
ويقع على عاتق القناة أيضًا إلتزام آخر هو تأمين برامج خاصة بالمدارس،<ref name="schools">{{مرجع ويب | المسار=http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/c4v2attach.pdf | التنسيق=PDF | العنوان=Channel 4 Broadcasting Licence | الصفحات = [http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/c4v2attach.pdf#page=13 Appendix 2, part 10 (Page 13)]{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}} | الناشر=Ofcom | التاريخ=2006-10-04| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090930231658/http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/c4v2attach.pdf | تاريخ الأرشيف = 30 سبتمبر 2009 | وصلة مكسورة = yes }}{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}}</ref> وأن تكون نسبة معينة مُعتبرة من برامجها مُنتجة خارج حدود لندن الكبرى.<ref>{{مرجع ويب | المسار=http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/c4v2attach.pdf | التنسيق=PDF | العنوان=Channel 4 Broadcasting Licence | الصفحات = [http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/c4v2attach.pdf#page=12 Appendix 2, part 8 (Page 12)]{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}} | الناشر=Ofcom | التاريخ=2006-10-04| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090930231658/http://www.ofcom.org.uk/tv/ifi/tvlicensing/c4/c4v2attach.pdf | تاريخ الأرشيف = 30 سبتمبر 2009 | وصلة مكسورة = yes }}{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}}</ref>
 
== البث ==
=== في المملكة المتحدة ===
كانت القناة الرابعة تُبث بثًا تماثليًا أرضيًا عند إطلاقها، إذ لم يكن هناك من شكل آخر للبث التلفازي في المملكة المتحدة. وقد استمرت القناة تبث برامجها على هذا الشكل حتى اكتمل تغيير نظام البث في كامل البلاد ونقله إلى البث الرقمي الأرضي. ومنذ عام [[1998]] استحالت القناة متوافرة في مختلف أنحاء العالم عبر البث الرقمي الأرضي وعبر شبكة سكاي العالمية. وبسبب الإلتزام الخاص الواقع على عاتقها، فهي تُبث مجانًا عبر المُستقطبات الأرضية،<ref>[http://www.ofcom.org.uk/tv/psb_review/digitalpsb/digitalpsb.pdf ]{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}} Digital PSB, Public Service Broadcasting post Digital Switchover, section 1.1 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20091009182737/http://www.ofcom.org.uk/tv/psb_review/digitalpsb/digitalpsb.pdf |date=09 أكتوبر 2009}} </ref> على النقيض من القنوات الأخرى مثل ITV وغيرها.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.itvplc.com/itv/news/releases/pr2005/2005-06-29/|العنوان=Ofcom determination of financial terms for Channel 3 licences ITV plc response|تاريخ الوصول=2007-04-03 |مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20061015170803/http://www.itvplc.com/itv/news/releases/pr2005/2005-06-29/ <!-- Bot retrieved archive --> |تاريخ الأرشيف = 2006-10-15| وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
=== في أوروبا ===
 
=== إيرلندا ===
تتشارك جمهوريَّة إيرلندا منطقة إعلاناتها مع إيرلندا الشماليَّة<ref name="foursales">{{مرجع ويب |المسار=http://www.channel4sales.com/advertising/regions/dublin|العنوان=Channel 4's Dublin Sales Office| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20080527224137/http://www.channel4sales.com:80/advertising/regions/dublin | تاريخ الأرشيف = 27 مايو 2008 }}{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}}</ref> (التي يُشار إليها في القناة الرابعة باسم 'Ulster Macro'). تُصدر قناة E4 بثًا إعلانيًا مُميزًا بإيرلندا، على أن أيرلندا الشماليَّة تتلقى النسخة الإعلانيَّة البريطانيَّة من قناة E4. تحصل المناطق الستَّة سالفة الذِكر على الخدمة الإعلانيَّة أيضًا عبر الأقمار الاصطناعيَّة والكابلات وأجهزة البث الرقمي الأرضي.<ref name="foursales"/>
 
تستخدمُ قناتيّ دايبريك والخامسة البريطانيَّة نموذجًا مُشابهًا لنموذج القناة الرابعة في تأمين الإعلانات لمناطق مُختلفة من البلاد.
== القناة الرابعة HD ==
[[ملف:شِعار القناة الرابعة HD.svg|تصغير|شعار القناة الرابعة HD.]]
أطلقت القناة الرابعة خدمة [[بث مرئي فائق الدقة|البث المرئي فائق الدقة]] بتاريخ [[10 ديسمبر]] [[2007]] على شبكة سكاي+ HD، بعد أن وافقت مجموعة سكاي البريطانيَّة على المساهمة في دفع تكاليف البث الساتلي للقناة.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.dtg.org.uk/dtg/press_releases/dtg_nmm_20100318.pdf|العنوان=BBC HD strategy comes into focus as Five opts for BSkyB, not Freeview|الناشر=New Media Markets|التاريخ=2010-03-18| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160914002130/http://dtg.org.uk/dtg/press_releases/dtg_nmm_20100318.pdf | تاريخ الأرشيف = 14 سبتمبر 2016 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> وفي [[31 يوليو]] [[2009]]، أضافت ڤيرجن ميديا القناة الرابعة HD على قناتها رقم 146 لتُشكِّل جزءًا من مجموعتها أم.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.digitalspy.co.uk/digitaltv/a168390/c4-hd-coming-to-virgin-media-tomorrow.html|العنوان=C4 HD coming to Virgin Media tomorrow|الناشر=Digital Spy|التاريخ=2009-07-30| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090930104050/http://www.digitalspy.co.uk:80/digitaltv/a168390/c4-hd-coming-to-virgin-media-tomorrow.html | تاريخ الأرشيف = 30 سبتمبر 2009 }}</ref> وفي [[25 مارس]] [[2010]]، ظهرت القناة على القناة 52 المجانيَّة ببثٍ تجريبي، قبل أن تُعتمد رسميًا في يوم 30 من الشهر سالف الذِكر، بالتزامن مع إطلاق البث التجاري الرقمي فائق الدقة.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.digitalspy.co.uk/digitaltv/news/a210797/c4-hd-begins-freeview-test-transmissions.html|العنوان=C4 HD begins Freeview test transmissions|الناشر=Digital Spy|التاريخ=2010-03-26| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20110610055542/http://www.digitalspy.co.uk/digitaltv/news/a210797/c4-hd-begins-freeview-test-transmissions.html | تاريخ الأرشيف = 10 يونيو 2011 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.reghardware.co.uk/2010/03/30/freeview_hd_launches_gets_channel_4/|العنوان=Freeview HD launches, gets Channel 4|الناشر=Register Hardware|التاريخ=2010-03-30| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20100523193954/http://www.reghardware.co.uk:80/2010/03/30/freeview_hd_launches_gets_channel_4/ | تاريخ الأرشيف = 23 مايو 2010 }}</ref> بتاريخ [[19 أبريل]] [[2011]]، أضيفت القناة الرابعة إلى مجموعة فريسات على القناة 126.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.joinfreesat.co.uk/index.php/channel-4-hd-finally-arrives-on-freesat|العنوان=Channel 4 HD Finally Arrives On Freesat|الناشر=Join Freesat|التاريخ=2011-04-19| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20111122162251/http://www.joinfreesat.co.uk/index.php/channel-4-hd-finally-arrives-on-freesat | تاريخ الأرشيف = 22 نوفمبر 2011 }}</ref> كنتجةً لهذا، تحوَّلت القناة من قناة مجَّانيَّة العرض إلى مجَّانيَّة البث على السواتل خلال شهر مارس من عام 2011. بعد إغلاق قناة S4C في ويلز بتاريخ [[30 نوفمبر]] [[2012]]، من المُفترض أن يتم إطلاق القناة الرابعة فائقة الدقة بدلًا منها بتاريخ 1 ديسمبر 2012.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://stakeholders.ofcom.org.uk/binaries/spectrum/spectrum-policy-area/projects/dtv/Amendment_to_Determination.pdf|العنوان=Amendment to Determination|التاريخ=21 September 2012|العمل=Ofcom|تاريخ الوصول=2 October 2012| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20130430143005/http://stakeholders.ofcom.org.uk/binaries/spectrum/spectrum-policy-area/projects/dtv/Amendment_to_Determination.pdf | تاريخ الأرشيف = 30 أبريل 2013 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
تبث القناة برامجها في نفس المواعيد التي تبثها فيها القناة الرابعة، وتعرضها بالتقنيَّة فائقة الدقة عندما أمكن. أغلب البرامج التي عُرضت باستخدام هذه التقنيَّة كانت برامجًا وأفلامًا أمريكيَّة (مثل بيتي القبيحة على سبيل المثال)، على أنَّ بعض البرامج المحليَّة مثل "هولي أوكس" و"[[بشرات (مسلسل)|بشرات]]" عُرضت أيضًا باستخدام هذه التقنية. أُعلنت القناة أوَّل قناة بريطانيَّة تبث برامجًا فائقة الدقة من على مصدر بثٍ أرضي بصورةٍ كاملة، على الرغم من أنَّ الهدف الأولي منها كان فقط زيادة عدد البرامج المنزلية المعروضة بالتقنية فائقة الدقة.
== خدمات قنوات المعلومات ==
=== 4-Tel/فورتكست ===
كانت القناة الرابعة قد حصلت على رخصة إطلاق خدمة قناة معلومات بهدف تأمين جداول ومعلومات عن البرامج المعروضة وميزاتها. حملت تلك الخدمة الأصلية تسمية 4-Tel وتمَّ تأمينها بالتعاون مع شبكة أوراكل.<ref name="4Tel">{{مرجع ويب|المسار=http://teletext.mb21.co.uk/gallery/ancillary/c4-s4c/index.shtml|العنوان=ANCILLARY TELETEXT SERVICES|تاريخ الوصول=2007-06-10|الأخير=Brown|الأول=Mike|الناشر=MB21| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160802142356/http://www.teletext.mb21.co.uk:80/gallery/ancillary/c4-s4c/index.shtml | تاريخ الأرشيف = 2 أغسطس 2016 }}</ref> وفي عام 1993 بعد أن خسرت أوراكل حق الامتياز لصالح شركة تيليتكست المحدودة، انتقلت إدارة 4-Tel إلى الأخيرة مُمثلة بإنتل فاكس،<ref name="4Tel"/> وفي سنة 2002 أعيدت تسميتها فورتكست.
 
=== قناة المعلومات على 4 ===
في عام 2003 منحت القناة الرابعة شركة شركة تيليتكست المحدودة عقدًا يدوم عشرة سنوات يسمح لها بإدارة خدمة المعلومات، التي أعيد تسميتها ''Teletext on 4'' بمعنى "قناة المعلومات على 4".<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.dmgt.co.uk/mediacentre/newsreleases/20030701/3282/|العنوان=Teletext and C4 sign text services deal|تاريخ الوصول=2007-06-10|التاريخ=2003-07-01|الناشر=Daily Mail and General Trust plc| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090308134522/http://www.dmgt.co.uk:80/mediacentre/newsreleases/20030701/3282/ | تاريخ الأرشيف = 8 مارس 2009 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> أوقفت هذه الخدمة في الوقت الراهن ولم تعد تيليتكست متوافرة سواء على القناة الرابعة أو ITV أو القناة الخامسة.
 
==انظر أيضًا==