جنرال الكتريك سي إف 6: الفرق بين النسختين

تم إضافة 702 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V2.4 (تجريبي))
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
في أواخر الستينات من القرن العشرين، وبعد نجاح تطوير محرك [[جنرال اليكتريك تي إف 39|'''تي إف 39''' “TF39”]] والمخصص لطائرة النقل العسكري العملاقة من طراز [[سي-5 جلاكسي|غالاكسي سي-5]]، عرضت شركة '''جي إي''' تطوير محرك أكثر قوة عرف بأسم '''سي إف 6''' وذلك للاستخدام المدني. وسرعان ما وجدت أهتماما في اثنين من التصاميم الجديدة المطروحة والتي عرضت على [[الخطوط الجوية الشرقية|الخطوط الجوية الشرقية “ايسترن ايرلاينز”]] [[الأمريكية]] والتي كانت لديها عقود لشراء طائرات [[لوكهيد إل-1011 تراى ستار]] و طائرات [[ماكدونل دوغلاس دي سي - 10]]. و في نهاية المطاف تم تحديد محرك [[رولز رويس أر بي 211]] ليكون محرك طائرة [[لوكهيد إل-1011 تراى ستار]]، ومحرك '''سي إف 6''' لطائرة [[ماكدونل دوغلاس دي سي - 10]] والتي دخلت الخدمة في عام [[1971]]. وفي الاعوام التالية تم اختيار إصدارات مختلفة من محرك '''سي إف 6''' لتزود به طائرة [[بوينغ 747]]. ومنذ ذلك الحين، أصبح الإصدارات المختلفة من محرك '''سي إف 6''' تدعم طائرات من طراز ايرباص [[إيرباص إيه 300]]، [[إيرباص إيه 300|إيرباص إيه 300 / إيه 310]] و[[إيرباص إيه 330]] و[[بوينغ 767]] و[[ماكدونل دوغلاس أم دي-11]].<ref>[http://www.geae.com/engines/military/tf39/index.html General Electric - Model TF39] {{وصلة مكسورة|date= أغسطس 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110620063748/http://geae.com/engines/military/tf39/index.html |date=20 يونيو 2011}} </ref>
 
وفي عام [[2000]]، أصدر [[المجلس الوطني لسلامة النقل]] [[الأمريكي]] تحذيرات بشأن حدوث شروخ لضاغط الضغط العالي. وكذلك في عام [[2010]] أصدرا تحذيرا بخصوص فشل في الأقراص الدوارة لتوربينات الضغط المنخفض.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.ntsb.gov/Recs/letters/2000/A00_104.pdf |العنوان=Safety Recommendation A-00-104 |الناشر=National Transportation Safety Board |التاريخ=August 9, 2000 |التنسيق=PDF| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090830153442/http://ntsb.gov/Recs/letters/2000/A00_104.pdf | تاريخ الأرشيف = 30 أغسطس 2009 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.ntsb.gov/Pressrel/2010/100527b.html |العنوان=FOUR RECENT UNCONTAINED ENGINE FAILURE EVENTS PROMPT NTSB TO ISSUE URGENT SAFETY RECOMMENDATIONS TO FAA |التاريخ=May 27, 2010 |الناشر=National Transportation Safety Board| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20101124065212/http://www.ntsb.gov:80/pressrel/2010/100527b.html | تاريخ الأرشيف = 24 نوفمبر 2010 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
== المتغيرات ==
أحتوت النسخة الأولية من محرك '''سي إف 6''' على مروحة من مرحلة واحدة، مع معزز داعم للنواة الأساسية من مرحلة واحدة، يقودها توربين منخفض الضغط (LP) ذو خمسة مراحل، مع شاحن توربيني للضغط العالي (HP) مكون من 16 مرحلة، وضاغط محوري يقاد بمرحلتين توربينية للضغط العالي، واحتراق حلقي، مع استخدام فوهات عادم منفصلة لكل من المروحة والتدفق الهوائي الخارج من النواة الأساسية. وقطر المروحة 86.4 بوصة (2.19 م) مما يولد تدفق هواء بأكثر من 1300 رطل / ثانية (590 كجم / ث)، مما يؤدي إلى نسبة عالية نسبيا من التجاوز تقدر بـ 5.72. ونسبة الضغط الكلي لنظام الضغط هو 24.3. وعند أستخدام قوة المحرك الكاملة واللازمة للاقلاع فأنه يعطي قوة دفع ثابتة تبلغ 41500 [[رطل]] (185.05 [[كيلو نيوتن]]).
 
في [[3 نوفمبر]] [[1973]]، أدى تفكك كامل للتركيبة التجميعية لمروحة محرك '''سي إف 6-6''' إلي فقدان الضغط في مقصورة الركاب لطائرة من طراز [[ماكدونل دوغلاس دي سي - 10|ماكدونل دوغلاس دي سي - 10-10]] تابعة للخطوط الجوية الوطنية “National Airlines” في الرحلة رقم 27 وهي تحلق فوق [[نيو مكسيكو]]، [[الولايات المتحدة الأمريكية]].<ref>[http://lessons.air.mmac.faa.gov/l2/NAL27/sum/ Applying Lessons Learned - National Airlines Flight 27] Federal Aviation Administration {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20081202134209/http://lessons.air.mmac.faa.gov:80/l2/NAL27/sum/ |date=2 ديسمبر 2008}}</ref> كما ان فشل محرك '''سي إف 6-6''' كان السبب الرئيسي وراء حادثة مدينة سيوكس [[آيوا|بولاية أيوا]] [[الأمريكية]]، وذلك عندما تحطم طائرة [[يونايتد إيرلاينز|الخطوط الجوية المتحدة أو يونايتد إيرلاينز]] في الرحلة رفم 232 من عام [[1989]].
 
=== سي إف 6-50 ===
<ref>[http://aviation-safety.net/database/record.php?id=20021208-1&lang=en Report on aircraft ZK-NBC 8 December 2002 engine failure] Aviation Safety Network {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170608033444/http://aviation-safety.net/database/record.php?id=20021208-1&lang=en |date=08 يونيو 2017}}</ref> ظهرت على محركات [[بوينغ 767]] مما أدى إلى تلف تلك المحركات واخراجها من الخدمة، <ref>[http://aviation-safety.net/database/record.php?id=20000922-0&lang=en Report on aircraft N654US 22 September 2000 engine failure] Aviation Safety Network {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170608033446/http://aviation-safety.net/database/record.php?id=20000922-0&lang=en |date=08 يونيو 2017}}</ref>
<ref>[http://aviation-safety.net/database/record.php?id=20060602-0 Report on aircraft N330AA 2 June 2006 engine failure] Aviation Safety Network {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170608033446/http://aviation-safety.net/database/record.php?id=20060602-0 |date=08 يونيو 2017}}</ref>
<ref>[http://www.airliners.net/search/photo.search?regsearch=N330AA&distinct_entry=true N330AA photos] airliners.net {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20130606144639/http://www.airliners.net/search/photo.search?regsearch=N330AA&distinct_entry=true |date=6 يونيو 2013}}</ref> و FAA قد أصدر من صلاحية تكليف التفتيش لأكثر من 600 محركات . و هيئة سلامة النقل الأمريكية تعتقد أنه ينبغي زيادة هذا العدد ليشمل كل محركات سلسلة -80 مع أكثر من 3000 دورات منذ جديدة أو منذ آخر تفتيش. [12]
<ref>[http://www.airliners.net/search/photo.search?regsearch=N330AA&distinct_entry=true N330AA photos] airliners.net
</ref> و FAA قد أصدر من صلاحية تكليف التفتيش لأكثر من 600 محركات . و هيئة سلامة النقل الأمريكية تعتقد أنه ينبغي زيادة هذا العدد ليشمل كل محركات سلسلة -80 مع أكثر من 3000 دورات منذ جديدة أو منذ آخر تفتيش. [12]
 
'''وتنقسم سلسلة -80 إلى ثلاثة نماذج متميزة.'''