جعران فرعوني: الفرق بين النسختين

تم إضافة 233 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
ط (بوت:إضافة تصنيف كومنز (1.1))
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
| الفيلق = [[Scarabaeoidea]]}}
{{شريط جانبي ديانة قدماء المصريين}}
'''الجعران''' أو '''أبو الجعل''' هو [[فاينس]] سيراميكي أخضر اللون مشكل في شكل خنفسة الروث كان قدماء المصريون يصنعونها للزينة .<ref>{{cite web|last=Ward|first=William|title=Beetles in Stone: The Egyptian Scarab|url=http://web.ebscohost.com/ehost/pdfviewer/pdfviewer?sid=440f556f-a8e7-4417-a734-e0bf29f05c7e%40sessionmgr114&vid=2&hid=123|work=Manufacture|publisher=The Biblical Archaeologist|accessdate=28 September 2013| وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>{{cite web|last=Evans|first=Elaine|title=The Sacred Scarab|url=http://museum.unl.edu/research/entomology/Egyptian_Sacred_Scarab/egs-text.htm|work=McClung Museum|accessdate=28 September 2013| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181010013134/http://museum.unl.edu:80/research/entomology/Egyptian_Sacred_Scarab/egs-text.htm | تاريخ الأرشيف = 10 أكتوبر 2018 }}</ref><ref>{{cite web|url=http://www.weather.com/travel/12-amazing-sunken-treasure-discoveries-20130816?pageno=13|title=Sunken Treasures: The World's Most Valuable Shipwreck Discoveries|author= Liz Burlingame| date=Aug 23, 2013|publisher=The Weather Channel| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20141006134324/http://www.weather.com/travel/12-amazing-sunken-treasure-discoveries-20130816?pageno=13 | تاريخ الأرشيف = 06 أكتوبر 2014 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> يرجع شكل الجعران إلى [[حشرة]] سوداء من عاداتها تكوير الجيف والقاذورات والروث(الدمان) ووضع بيوضها فيها ودحرجتها أمامها وتجميعها في جحرها ثم لتقتات عليها تحفظ فيها بيضاتها . أطلق عليها قدماء المصريين اسم '''خِپـرِر''' . وعندما بدأ ظهور الكتابة أستخدمت صورته لكتابة كلمة معقدة هي الفعل '''خبر''' بمعنى (يأتي إلى الوجود )، ثم صار بمعنى (يكون) أو (يصير).
 
ومن بين الصور الغريبة المحفوظة في وادى الملوك، خنفساء ضخمة سوداء تخرج من الرمل تسحب كرة متوهجة . ويفسر [[بلوتارخ]] هذا - دون ان يبتعد على ما يبدو عن التفسير المصري القديم - فيقول : (أما عن خنفساء الجعران فالمعتقد أنه ليس لها إناث وكل الجعارين ذكور، فتضع بذرتها في حبة من مادة تشكلها على هيئة كرة وتجرها وراءها وهي تدفعها بأرجلها الخلفية ، محاكية بفعلها هذا مسيرة الشمس من الشرق إلى الغرب).