افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 197 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
قادت تجربة لينوار مع الكهرباء بحلول عام 1859 إلى تطويره لأول [[محرك احتراق داخلي]] يحرق خليط من [[غاز الفحم]] و<nowiki/>[[غلاف الأرض الجوي|الهواء]]، وذلك عن طريق اشعاله باستخدام [[Induction coil|ملف حثي]] [[Ignition system|كنظام اشعال]]. حصل لينوار على [[براءة الاختراع]] في عام 1860. كان المحرك [[محرك بخاري|محركاً بخارياً]] تم تحويله ليحرق وقود غازي يدفع [[مكبس (محركات)|المكبس]] في كلا الاتجاهين. لم يكن خليط الوقود يُضغط  قبل عملية الاشعال (اختُرع هذا النظام بواسطة<nowiki/>[[Philippe LeBon|فيليب ليبون]] في عام 1801، والذي طور استخدام الغاز المضئ لإضاءة [[باريس]])، وكان هذا النظام مقبولاً لكنه لم يكن ذو كفاءة، وكان يحدث شوط قدرة عند كل نهاية من نهايتي [[إسطوانة (محرك)|أسطوانة]] المحرك. خضعت سيارة [[Hippomobile (car)|هيبوموبيل]] ذات [[محرك احتراق داخلي]] ذو [[إسطوانة (محرك)|أسطوانة]] واحدة، قيادة اختبارية من [[باريس]] إلى [[Joinville-le-Pont|جوينفيل لو بونت]] باستخدام [[هيدروجين|هيدروجين غازي مضغوط]] كوقود، وبلغت سرعتها القصوى 9 [[كيلو متر]] في خلال 3 ساعات.
 
كان لينوار مهندساً في شركة بيتيان وشركه، وساعده بيتيان في تأسيس شركاته: مؤسسة لينوار-غوتيه وشركاه للمحركات الباريسية ومؤسسة محركات لينوار في<nowiki/>[[باريس]] عام 1859<ref name="Lenoir TMM">{{مرجع ويب|العنوان=Jean-Joseph Étienne Lenoir|المسار=http://www.themotormuseuminminiature.co.uk/inv-jeanjoseph-etienne-lenoir.php|الموقع=The Motor Museum in Miniature| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190413012307/http://www.themotormuseuminminiature.co.uk/inv-jeanjoseph-etienne-lenoir.php | تاريخ الأرشيف = 13 أبريل 2019 }}</ref><ref>"Jean-Joseph Étienne Lenoir". The Motor Museum in Miniature.</ref> برأس مال بلغ قدره 2 مليون [[فرنك فرنسي|فرانك]] ومصنع في شارع لاروكيت لتصنيع المحرك وعربة ثلاثية العجلات. عمل المحرك بشكل مقبول، لكنه احتوى على عدة مشاكل، من بينها: انخفاض كفاءة الوقود<ref>Wise, David Burgess, "Lenoir: The Motoring Pioneer" in Ward, Ian, executive editor. The World of Automobiles (London: Orbis Publishing, 1974), p.1181.</ref> وإصدار ضوضاء شديدة، وسخونة المحرك بدرجة كبيرة إن لم تُستخدم كمية مياه كافية للتبريد، مما كان يؤدي لتعطل المحرك. أعلنت الصحيفة الباريسية كوسموس انتهاء العصر البخاري<ref>"Lenoir Engine". Scientific American. 1860-09-22. p. 193.</ref>، بعد توصية من مجلة [[ساينتفك أمريكان|ساينتفيك أميريكان]] بحلول في سبتمبر 1860، وبحلول عام 1865 كان قد بيع 143 محركاً في<nowiki/>[[باريس]] فقط، وبدأت [[لندن]] إنتاج محركات لينوار الغازية استناداً على دراسة أعماله.
 
انتهى لينوار من عمله على محركه في عام 1859، وكشف عنه في 23 يناير 1860 في حضور 20 ضيف. قال لينوار في كلمته الافتتاحيه:<br />