المتحف اليهودي ومركز التسامح: الفرق بين النسختين