تجربة سريرية: الفرق بين النسختين

أُضيف 180 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
 
و من بين التَجارب السَريريَة المشهورة في هذا الصَدد تجربة {{وصلة إنترويكي|جيمس ليند|James Lind}} الَذي أقام الدَليل سنة 1747 على أنَ عصير القوارص يشفي من [[مرض]] الأسكربوط.
فقد جرَب هذا الطَبيب على مجموعات من الملاَحين المصابين بهذا الدَاء عددا من المواد الحامضة انطلاقا من الخلَ حتَى عصير التَفَاح، وقد تبيَن له في النَهاية أنَ المجموعة الَتي تناولت عصيري اللَيمون والبرتقال قد تعافى أفرادها من هذا المرض بعد ستَة أيَام فقط من بداية العلاج.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.bruzelius.info/Nautica/Medicine/Lind(1753).html|العنوان=James Lind: A Treatise of the Scurvy (1754)|تاريخ الوصول=2007-09-09|السنة=2001| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181001111256/http://www.bruzelius.info/Nautica/Medicine/Lind(1753).html | تاريخ الأرشيف = 1 أكتوبر 2018 }}</ref>
 
أمَا [[فريدريك أكبر محمد|فريدريك أكبر محمَد]] (1849-1884)والَذي كان طبيبا في مستشفى ڨاي [[مستشفى غاي|مستشفى ڨاي]] بلندن، فقد نجح بفضل تجاربه السَريريَة من الفصل بين المرضى الَذين يعانون من الأوجاع المزمنة لمرض الكلى مع ارتفاع ضئيل في ضغط الشَرايين وبين المرضى الآخرين الَذين بعانون من ارتفاع حادَ في ضغط الدَم كما نعرفه الآن.<ref>{{Cite journal|last=O'Rourke|first=Michael F.|title=Frederick Akbar Mahomed|journal=Hypertension|year=1992|volume=19|publisher=[[جمعية القلب الأمريكية|American Heart Association]]|pages=212–217 [213]|postscript=<!--None-->}}</ref>