افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 3٬611 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
وصل الأتراك من [[آسيا الوسطى]] واستقروا في حوض [[الأناضول]] في حوالي [[القرن الحادي عشر]] من خلال غزو [[السلاجقة]] الأتراك، حيث اختلطوا مع شعوب [[الأناضول]]. ثم بدأت المنطقة في التبدّل من منطقة [[مسيحية]] ذات [[يونانيون|الغالبية اليونانية]] إلى مجتمع مسلم تركي.<ref>{{cite book|last1=Sahadeo|first1=Jeff|last2=Zanca|first2=Russell|title=Everyday life in Central Asia : past and present|date=2007|publisher=Indiana University Press|location=Bloomington|isbn=978-0253013538|pages=22–3|url=https://books.google.com/books?id=AbnwAAAAQBAJ}}</ref> بعد ذلك، حكمت [[الدولة العثمانية]] الكثير من مناطق [[البلقان]] و[[القوقاز]] و[[الشرق الأوسط]] (بإستثناء [[إيران]]) و[[شمال إفريقيا]] على مدار عدة قرون، من خلال [[القوات المسلحة العثمانية|جيش]] متقدم و[[البحرية العثمانية|بحرية]]. استمرت الدولة حتى نهاية [[الحرب العالمية الأولى]]، عندما هزمها [[قوات الحلفاء (الحرب العالمية الأولى)|الحلفاء]] وقاموا [[تقسيم الدولة العثمانية|بتقسيم أراضيها]]. في أعقاب [[حرب الاستقلال التركية]] الناجحة التي انتهت باستعادة [[الحركة التركية الوطنية|الحركة الوطنية التركية]] معظم الأراضي التي خسرها الحلفاء، ألغت [[إلغاء الدولة العثمانية|الحركة السلطنة العثمانية]] في [[1 نوفمبر]] من عام [[1922]] وأعلنت جمهورية تركيا في [[29 أكتوبر]] من عام [[1923]]. لم يكن جميع العثمانيين مُسلمين لم يكن جميع المُسلمين العثمانيين من الأتراك، ولكن بحلول عام [[1923]]، كانت غالبية الأشخاص الذين يعيشون داخل حدود الجمهورية التركية الجديدة تم تعريفهم على أنهم أتراك.
 
تعرّف المادة 66 من [[دستور تركيا|الدستور التركي]] "التُركي" بأنه "أي شخص مرتبط بالدولة التركية من خلال رابط المواطنة"؛ لذلك، فإن الاستخدام القانوني لمصطلح "تركي" كمواطن تركي يختلف عن التعريف العرقي.<ref>{{cite book|last1=Okur|first1=Samim Akgönül ; translated from Turkish by Sila|title=The minority concept in the Turkish context : practices and perceptions in Turkey, Greece, and France|date=2013|publisher=Brill|location=Leiden [etc.]|isbn=978-9004222113|page=136|url=https://books.google.com/books?id=a87kwv3fzicC}}</ref><ref>{{cite book|last1=Bayir|first1=Derya|title=Minorities and Nationalism in Turkish Law|isbn=978-1317095798|url=https://books.google.com/books?id=_skFDAAAQBAJ|date=2016-04-22}}</ref> ومع ذلك، فإن غالبية السكان الأتراك من أصل تركي وتُقدر نسبتهم ما بين 70 إلى 75 في المئة. ويعتنق أغلب الأتراك [[الإسلام]] ديناً،<ref name="KONDA">{{cite web |url=http://www.konda.com.tr/en/reports.php |title=Religion, Secularism and the Veil in Daily Life Survey |date=September 2007 |website= |publisher=Konda Arastirma |accessdate=24 May 2013 |archiveurl=https://web.archive.org/web/20090325005232/http://www.konda.com.tr/html/dosyalar/ghdl%26t_en.pdf |archivedate=25 March 2009 |deadurl=yes |df=dmy-all }}</ref><ref>{{cite web|url=http://sorular.rightsagenda.org/soru-cevap/?g=9|title=IHGD - Soru Cevap - Azınlıklar|website=Sorular.rightsagenda.org|accessdate=18 March 2015| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181130122717/http://sorular.rightsagenda.org/soru-cevap/?g=9 | تاريخ الأرشيف = 30 نوفمبر 2018 }}</ref><ref>{{cite web|url=http://www.angelfire.com/az/rescon/ALEVI.html |title=THE ALEVI OF ANATOLIA: TURKEY'S LARGEST MINORITY |website=Angelfire.com |accessdate=18 March 2015 |deadurl=yes |archiveurl=https://web.archive.org/web/20120423153420/http://www.angelfire.com/az/rescon/ALEVI.html |archivedate=23 April 2012 |df=dmy }}</ref> إلى جانب أقليات [[اللادينية في تركيا|لادينية]]،<ref name="KONDA"/><ref>{{cite web|url=http://ec.europa.eu/public_opinion/archives/ebs/ebs_225_report_en.pdf|title=ReportDGResearchSocialValuesEN2.PDF<!-- Bot generated title -->|website=Ec.europa.eu|accessdate=12 December 2017| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20170417234033/http://ec.europa.eu/public_opinion/archives/ebs/ebs_225_report_en.pdf | تاريخ الأرشيف = 17 أبريل 2017 }}</ref> و[[أتراك مسيحيون|مسيحيَّة]]،<ref>name="hurriyetdailynews.com">{{cite web|url=http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=christians-in-east-remain-worried-despite-church-opening-2011-07-20|title=TURKEY - Christians in eastern Turkey worried despite church opening|website=Hurriyetdailynews.com|accessdate=18 March 2015| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20170620044000/http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=christians-in-east-remain-worried-despite-church-opening-2011-07-20 | تاريخ الأرشيف = 20 يونيو 2017 }}</ref><ref>{{cite web|url=http://news.bbc.co.uk/2/hi/7355515.stm|title=BBC News - When Muslims become Christians|website=News.bbc.co.uk|accessdate=18 March 2015| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190408143646/http://news.bbc.co.uk/2/hi/7355515.stm | تاريخ الأرشيف = 8 أبريل 2019 }}</ref> و[[يهودية]].<ref>{{cite web|url=https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html|title=The World Factbook — Central Intelligence Agency|website=Cia.gov|accessdate=12 December 2017| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190508181509/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html | تاريخ الأرشيف = 8 مايو 2019 }}</ref>
 
== أصل التسمية والهوية الإثنية ==
في [[القرن التاسع عشر]]، وكلمة ''ترك'' أشارت فقط لقرويي [[الأناضول]]. حددت النخبة العثمانية نفسها ك[[عثمانيين]]، وليس عادة كالأتراك.<ref>(Kushner 1997: 219; Meeker 1971: 322)</ref> في أواخر القرن 19، كما تبنت النخبة العثمانية الأفكار الأوروبية القومية وكما أصبح واضحا أن متحدثي [[التركية]] في [[الأناضول]] كانوا الأكثر ولاء وتأييداً [[الدولة العثمانية|للحكم العثماني]]، كما أن مصطلح ''ترك'' أخذت على مدلولاً أكثر إيجابية.<ref>(Kushner 1997: 220–221)</ref>
 
في العهد العثماني نظام [[نظام ملي|الملة]] تُحدد المجتمعات على أساس ديني، وبقايا من هذا يبقى في أن القرويين الأتراك يُنظر إليهم عادة باسم الأتراك فقط على أولئك الذين يدينون [[المذهب السني]]، والنظر للناطقين بالتركية من [[اليهود]] و[[المسيحيين]] أو حتى [[العلويون في تركيا|العلويين]] غير أتراكٍ.<ref name="Meeker 1971: 322">(Meeker 1971: 322)</ref> ومن ناحية أخرى، فإن الناطقين ب[[الكردية]] أو [[العربية]] من أهل السنة في شرق الأناضول يعتبرون في بعض الأحيان كأتراك.<ref>(Meeker 1971: 323)</ref> ويمكن أيضا أن ينظر إلى عدم الدقة في تسمية ''أتراك'' مع أسماء عرقية أخرى، مثل الأكراد، والتي غالبا ما تطلق من قبل الأناضول الغربية إلى أي شخص شرق [[أضنة]]، حتى أولئك الذين يتحدثون التركية فقط.<ref name="Meeker 1971: 322"/> وفي السنوات الأخيرة، حاول السياسيون الأتراك الوسطيون إعادة تعريف هذه الفئة بطريقة أكثر كمتعددة الثقافات، مؤكدين أن كلمة ''تركي'' تُطلق على كل من هو مواطن من جمهورية [[تركيا]].<ref>(Kushner 1997: 230)</ref>، وفي الوقت الراهن في المادة 66 من الدستور التركي تعرف كلمة ''تركي'' فهو أي شخص "منضم إلى الدولة التركية من خلال رباط المواطنة."<ref name=UNHCR>{{مرجع ويب|المسار=http://www.unhcr.org/refworld/pdfid/4a9d204d2.pdf |العنوان=Turkish Citizenship Law |التاريخ=29 May 2009 |تاريخ الوصول=17 June 2012| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180919081240/http://www.unhcr.org/refworld/pdfid/4a9d204d2.pdf | تاريخ الأرشيف = 19 سبتمبر 2018 }}</ref> وحاليا، يتم كتابة دستور جديد، والتي قد تعالج قضايا المواطنة والانتماء العرقي.<ref>{{استشهاد بخبر|العنوان=BDP won’t object to 'Turkishness' in constitution, says Türk |المسار=http://www.todayszaman.com/news-316108-bdp-wont-object-to-turkishness-in-constitution-says-turk.html |newspaper=TODAY'S ZAMAN |التاريخ=21 May 2013 |تاريخ الوصول=25 May 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20150701190850/http://www.todayszaman.com/news-316108-bdp-wont-object-to-turkishness-in-constitution-says-turk.html | تاريخ الأرشيف = 01 يوليو 2015 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
== التاريخ ==
=== عصر إمارات الأناضول ===
[[ملف:Eşrefoğulları Beyliği'nin konumu-ar.png|تصغير|خريطة توضع إمارات الأناضول]]
بعد هزيمة الأتراك السلاجقة من قبل الغزو المغولي في الأناضول، وأصبح الأتراك تابعة لل[[إيلخانية]] التي أسست إمبراطورية خاصة بهم في منطقة واسعة تمتد من أفغانستان ليومنا حاليا [[تركيا]].<ref name="Duiker & Spielvogel 2012 loc=192">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Duiker|Spielvogel|2012|loc=192}}.</ref> كما احتل المغول أكثر الأراضي في آسيا الصغرى، انتقل الأتراك مزيدا إلى غرب الأناضول واستقروا في الحدود السلجوقية البيزنطية.خلال العقود الأخيرة من القرن 13، فإن ال[[إيلخانية]] واتباع السلاجقة فقدوا السيطرة على جزء كبير من الأناضول من هذه الشعوب التركمانية. مع بداية القرن الرابع عشر نجح أمراء الأناضول من الوصول إلى شواطئ [[بحر إيجة]]، وهو ماتمكن منه السلاجقة سابقاً. كانت أقوى الإمارات في البداية هم [[إمارة قرمان|القرمان]] و[[كرمايان]] والذين كانوا يتمركزوا في المنطقة الوسطى، في حين أن [[بنو عثمان|عائلة بني عثمان]] والذين أسسوا لاحقاً الإمبراطورية العثمانية كانو يسيطروا على منطقة عديمة الأهمية في الشمال الغربي حول [[سوغوت]]. امتدت على طول بحر إيجة من الشمال إلى الغرب الإمارات التالية: [[بنو قرا صي]] و[[بنو صاروخان]] و[[بنو آيدين]] و[[بنو منتشا]] و[[بنو تكة]]. كما حكم [[بنو جاندار]] منطقة [[البحر الأسود]] الواقعة بين [[قسطموني]] و[[سينوب]].<ref>[http://books.google.com/books?id=Cbj2G4l7elYC&pg=PA5&ots=a1AhurHzHu&dq=beylik&output=html&sig=VTuPvTM8SoOXkXeMsWFIc69Z8k8&hl=en (limited preview)] {{مرجع كتاب | العنوان = European and Islamic Trade in the Early Ottoman State: The Merchants of Genoa and Turkey ISBN 0-521-64221-3 |المؤلف= Kate Fleet |الناشر=[[مطبعة جامعة كامبريدج]]| السنة= 1999}} {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}}</ref>
 
في الشمال الغربي من [[الأناضول]] حول [[سوغوت]]، حيث كانت ولاية عثمانية صغيرة وفي هذه المرحلة كانت مهملة، وتطوقه من الشرق من القوى الأخرى الأكثر جوهرية مثل [[إمارة قرمان|قارمان]] على [[قونية]]، التي حكمت من البحر الأسود إلى البحر المتوسط. على الرغم من أن العثمانيين كانت مجرد إمارة صغيرة بين العديد من إمارات الاناضول التركية، وبالتالي كانت أصغر تهديدا للسلطة البيزنطية، وموقعها في شمال غرب الأناضول في محافظة بيزنطية سابقة ل[[بيثينيا]]، أصبح موقف جيدا لفتوحاتهم في المستقبل. فقد غزا اللاتين مدينة القسطنطينية في العام 1204 خلال الحملة الصليبية الرابعة، وأنشأت [[الإمبراطورية اللاتينية]] (1204-1261)، وتنقسم الأراضي البيزنطية السابقة في البلقان وفيما بينها بحر إيجه، واضطر الأباطرة البيزنطيين إلى أن يكونوا في حالة منفى في نيقية (في الوقت الحاضر إزنيق). ومن 1261 فصاعدا، والبيزنطيين كان مشغولين إلى حد كبير باستعادة سيطرتهم في منطقة [[البلقان]]. في أواخر القرن 13th، عندما بدأ المغول السلطة في الانخفاض، تولى قادة التركمان قدر أكبر من الاستقلالية.<ref name="Kia 2011 loc=1">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Kia|2011|loc=1}}.</ref>
=== توزيع المجموعات الوراثية Y-DNA في الشعب التركي ===
 
وفقا لCinnioğlu وآخرون، (2004)<ref name="cinnioglu 2004">[http://hpgl.stanford.edu/publications/HG_2004_v114_p127-148.pdf Excavating Y-chromosome haplotype strata in Anatolia. Hum Genet (2004) 114 : 127–148, Springer-Verlag 2003] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20120414212448/http://hpgl.stanford.edu/publications/HG_2004_v114_p127-148.pdf |date=14 أبريل 2012}}</ref> هناك العديد من المجموعات الوراثية Y-DNA الموجودة في تركيا. أغلبية المجموعات الوراثية تتشارك مع "غرب آسيا" و"جيرانها القوقاز" على النقيض من، المجموعات الوراثية "لآسيا الوسطى" التى هي أكثر ندرة، (N وQ) -خمسةونصف5.7% بالمائة (ولكن ترتفع إلى 36٪ إذا كان K، R1A، R1b وL- التي تحدث بشكل غير منتظم في آسيا الوسطى، ولكنها بارزة في العديد من المجموعات التركية الغربية الأخرى)، والهند H، R2 واحد ونصف بالمئة- ٪1.5 وأفريقيا A، E3 *، E3a واحد بالمئة-٪1.
 
عرض لبعض النسب التي تم تحديدها:<ref name=stanford/>
العرقية التركية يشكلون ما بين 70٪ إلى 75٪ من سكان [[تركيا]].<ref>[https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html The World Factbook<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180102083054/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html |date=02 يناير 2018}}</ref>
==== قبرص ====
[[قبارصة أتراك|القبارصة الأتراك]] هم أتراك العرقية أسلاف الأتراك العثمانيين، استعمرت جزيرة قبرص في 1571. وأعطت الدولة العثمانية 30،000 جندي تركي الأراضي هناك واستقروا في قبرص. وفي عام 1960، كشفت عن وجود تعداد من قبل حكومة الجمهورية الجديدة أن القبارصة الأتراك شكلوا 18.2٪ من سكان الجزيرة.<ref name="Hatay 2007 loc=22">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Hatay|2007|loc=22}}.</ref> وبعدها وقع اقتتال طائفي وتوترات عرقية بين القبارصة الأتراك واليونانيين بين عامي 1963 و1974، والمعروفة باسم "صراع قبرص"، أجرت الحكومة القبرصية اليونانية تعداد في عام 1973، وإن كان دون الجماهير القبرصية التركية. وبعد سنة، في عام 1974، قدرت إدارة الحكومة القبرصية للإحصاءات وبحوث كان عدد السكان القبارصة الأتراك 118،000 (18.4٪).<ref name="Hatay 2007 loc=23">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Hatay|2007|loc=23}}.</ref> وأعقب انقلاب في قبرص يوم 15 يوليو تموز 1974 من قبل اليونانيين والقبارصة اليونانيين لصالح الاتحاد مع اليونان (المعروف أيضا باسم "إينوسيس") ب[[الغزو التركي لقبرص|التدخل العسكري]] من قبل تركيا التي فرضت سيطرتها على قبرص التركية على الجزء الشمالي من الجزيرة.<ref>{{مرجع ويب |العمل=United Nations|العنوان=UNFICYP: United Nations Peacekeeping Force in Cyprus|المسار=http://www.un.org/en/peacekeeping/missions/unficyp/background.shtml| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180919081248/https://www.un.org/en/peacekeeping/missions/unficyp/background.shtml | تاريخ الأرشيف = 19 سبتمبر 2018 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> وبالتالي، التعداد الذي أجرته جمهورية قبرص التي استبعدت السكان القبارصة الأتراك أن استقروا في [[قبرص الشمالية|جمهورية التركية لشمال قبرص]] غير المعترف بها، وبين عامي 1975 و1981، شجعت [[تركيا]] مواطنيها ليستقروا في قبرص الشمالية؛ اقترح تقرير صادر عن [[مجموعة الأزمات الدولية]] لعام 2010 أن من بين 300،000 من السكان الذين يعيشون في شمال قبرص ربما نصف من ولدوا إما في تركيا أو هم من الأطفال من مثل المستوطنين.<ref>[http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Siasia2/SeraTurkGr/sec05.doc_cvt.htm Al Moqatel - الصراع التركي ـ اليوناني، ومشكلة قبرص<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170620223608/http://www.moqatel.com:80/openshare/Behoth/Siasia2/SeraTurkGr/sec05.doc_cvt.htm |date=20 يونيو 2017}}</ref>
 
==== البلقان ====
! أماكن التواجد !! عام تواجدهم !! اسم المجتمع التركي !! الأوضاع الجارية
|-
| [[البوسنة والهرسك]] || 1463 || [[أتراك البوسنة]] || وأظهر التعداد البوسنى عام 1991 أن هناك أقلية من 267 تركي.<ref>{{مرجع ويب|المؤلف=Federal Office of Statistics|العنوان=Population grouped according to ethnicity, by censuses 1961–1991|المسار=http://www.fzs.ba/Dem/Popis/NacPopE.htm|تاريخ الوصول=16 October 2011| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20150924020307/http://www.fzs.ba/Dem/Popis/NacPopE.htm | تاريخ الأرشيف = 24 سبتمبر 2015 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
لكن التقديرات الحالية تشير إلى أن هناك بالفعل 50،000 الأتراك الذين يعيشون في البلاد.
|-
| [[بلغاريا]] || 1396 || [[أتراك بلغاريا]] || في عام 2011 تعداد البلغاري، التي لم تتلق ردا بشأن العرق من مجموع السكان، 588318 شخص، أو 8.8٪ من تحديد انتمائهم العرقي كما نصبوا أنفسهم التركية<ref>{{مرجع ويب |المؤلف=National Statistical Institute of Bulgaria|السنة=2011|العنوان=2011 Census (Final data)|المسار=http://censusresults.nsi.bg/Census/Reports/2/2/R7.aspx|الناشر=National Statistical Institute of Bulgaria|الصفحات=4| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190513211531/http://censusresults.nsi.bg/Census/Reports/2/2/R7.aspx | تاريخ الأرشيف = 13 مايو 2019 }}</ref>؛ في حين أن آخر تعداد للسكان في كامل سجلت تعداد 2001 746664 الأتراك، أو 9.4٪ من السكان.<ref>{{مرجع ويب |المؤلف=National Statistical Institute of Bulgaria|السنة=2001|العنوان=2001 Census|المسار=http://www.nsi.bg/Census/Ethnos.htm|الناشر=National Statistical Institute of Bulgaria| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190409062029/http://www.nsi.bg/Census/Ethnos.htm | تاريخ الأرشيف = 9 أبريل 2019 }}</ref> تقديرات أخرى تشير إلى أن هناك 750،000 لتصل إلى حوالي 1 مليون تركي في البلاد.<ref name=Novinite>{{مرجع ويب |المؤلف=Novinite|العنوان=Scientists Raise Alarm over Apocalyptic Scenario for Bulgarian Ethnicity|المسار=http://www.novinite.com/view_news.php?id=122441|تاريخ الوصول=21 July 2011| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181106210123/https://www.novinite.com/view_news.php?id=122441 | تاريخ الأرشيف = 6 نوفمبر 2018 }}</ref>
|-
| [[كرواتيا]] || 1526 || [[اتراك كرواتيا]] || وفقا للتعداد السكانى في كرواتيا عام 2001 أن الأقلية التركية بلغت 300تركي.وأكثر التقديرات الأخيرة اشارت أن هناك 2،000 الأتراك في كرواتيا.
| [[جمهورية مقدونيا]] || 1392 || [[أتراك مقدونيا]]<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Evans|2010|loc=11}}.</ref> || ينص الإحصاء المقدوني للتعداد السكانى عام 2002 أن هناك 77,959 تركي مقدوني، وتشكيل حوالي 4٪ من مجموع السكان وتشكل أغلبية في مركز جوبا وبلاسنيكا.<ref name="Republic of Macedonia State Statistical Office 2005 loc=34">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Republic of Macedonia State Statistical Office|2005|loc=34}}.</ref> ومع ذلك، تشير التقديرات الأكاديمية التي كانت في الواقع بين عدد 170،000-200،000.<ref name="Sosyal 2011 loc=369">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Sosyal|2011|loc=369}}.</ref><ref name="Abrahams 1996 loc=53">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Abrahams|1996|loc=53}}.</ref> وعلاوة على ذلك، فقد هاجر حوالي 200،000 المقدونية الأتراك إلى تركيا خلال الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية بسبب الاضطهاد والتمييز.
|-
| [[الجبل الأسود]] || 1496 || [[أتراك الجبل الأسود]] || وفقا لتعداد عام 2011 كان يوجد104 تركياً في الجبل الأسود.<ref name="Monstat">{{مرجع ويب |المؤلف=Statistical Office of Montenegro|العنوان=Population of Montenegro by sex, type of settlement, etnicity, religion and mother tongue, per municipalities|المسار=http://www.monstat.org/userfiles/file/popis2011/saopstenje/saopstenje(1).pdf|الصفحات=7|تاريخ الوصول=21 September 2011| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190515023850/http://www.monstat.org/userfiles/file/popis2011/saopstenje/saopstenje(1).pdf | تاريخ الأرشيف = 15 مايو 2019 }}</ref> غالبيتهم تركوا ديارهم وهاجروا إلى تركيا في 1900.<ref name="TodaysZaman">{{مرجع ويب |العمل=Today's Zaman|العنوان=Turks in Montenegrin town not afraid to show identity anymore |المسار=http://www.todayszaman.com/news-257530-turks-in-montenegrin-town-not-afraid-to-show-identity-anymore.html|تاريخ الوصول=21 September 2011| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160304142122/http://www.todayszaman.com/news-257530-turks-in-montenegrin-town-not-afraid-to-show-identity-anymore.html | تاريخ الأرشيف = 4 مارس 2016 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
|-
| [[دوبروجا]]، [[رومانيا]] || 1388 || [[أتراك رومانيا]]<ref>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Brozba|2010|loc=48}}.</ref> || وفقا لتعداد عام 2011 الرومانية كان هناك 28،226 من أتراك رومانيا مقيمون في البلاد.<ref name="Romanian National Institute of Statistics 2011 loc=10">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|National Institute of Statistics|2011|loc=10}}</ref> ومع ذلك، تشير التقديرات إلى أن الأعداد التي أشارت إليها الدراسات بين 55،000<ref name="Sosyal 2011 loc=368">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Sosyal|2011|loc=368}}</ref><ref name="Phinnemore 2006 loc=157">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Phinnemore|2006|loc=157}}.</ref> و80،000.<ref name="Constantin et al 2006 loc=59">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Constantin|Goschin|Dragusin|2008|loc=59}}</ref>
| [[العراق]] || 1534 || [[تركمان العراق]] || عادة ما يطلق على الأتراك الذين يقطنون العراق "تركمان العراق" وذلك بسبب العديد من الهجرات التركية إلى العراق في وقت مبكر من القرن 7. واندمج معظم نسل اليوم من هؤلاء المهاجرين مع السكان العرب المحليين.<ref>[http://www.aljazeera.net/coverage/pages/c4e3165c-aa68-40c8-aec1-acc85808d4d9 تركمان العراق<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140831130247/http://www.aljazeera.net/coverage/pages/c4e3165c-aa68-40c8-aec1-acc85808d4d9 |date=31 أغسطس 2014}}</ref> وفي عهد السلطان سليمان القانوني غزا العراق في 1534، تلاها استيلاء السلطان مراد الرابع لبغداد في عام 1638، تدفق أعداد كبيرة من الأتراك استقروا في المنطقة. وهكذا، فإن معظم تركمان العراق اليوم هم أحفاد الجنود العثمانية والتجار وموظفي الخدمة المدنية الذين نقلوا إلى العراق خلال فترة حكم الإمبراطورية العثمانية.<ref>http://www.iraqiturkman.org.tr/3.html</ref>
|-
| [[الأردن]] || 1516 || [[الأتراك في الأردن|أتراك الأردن]] || توجد أقلية صغيرة من حوالي 5،000 شخص في البلاد هم أحفاد العثمانيين الأتراك.<ref name=YeniAsya>{{مرجع ويب|المؤلف=Yeni Asya|العنوان=Osmanlı devlet geleneği yaşatılıyor|المسار=http://www.yeniasya.com.tr/2010/04/08/dizi/default.htm|تاريخ الوصول=2 March 2012| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160304032635/http://www.yeniasya.com.tr/2010/04/08/dizi/default.htm | تاريخ الأرشيف = 4 مارس 2016 }}</ref>
|-
| [[لبنان]] || 1516 || [[أتراك لبنان]]<ref>[https://now.mmedia.me/lb/ar/nowspecialar/تركي_وتركمن_لبنن تركيا.. وتركمان لبنان<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160305223528/https://now.mmedia.me/lb/ar/nowspecialar/تركي_وتركمن_لبنن |date=5 مارس 2016}}</ref> || بلغت عددهم في لبنان حاليا حوالي 80،000.<ref>[http://english.al-akhbar.com/content/lebanese-turks-seek-political-and-social-recognition Lebanese Turks Seek Political and Social Recognition | Al Akhbar English<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170702160016/http://english.al-akhbar.com/content/lebanese-turks-seek-political-and-social-recognition |date=02 يوليو 2017}}</ref> قدم الأتراك إلى المنطقة برفقة السلطان [[سليم الأول]] أثناء حملته في طريقه ل[[مصر]]. ويعيش معظم أحفاد هؤلاء الأتراك في [[عكار]] و[[بعلبك]].<ref name="todayszaman.com">[http://www.todayszaman.com/news-306794-the-forgotten-turks-turkmen-of-lebanon.html The forgotten Turks: Turkmen of Lebanon<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140602201850/http://www.todayszaman.com/news-306794-the-forgotten-turks-turkmen-of-lebanon.html |date=02 يونيو 2014}}</ref> واستمرت الهجرة العثمانية التركية مؤخرا عندما فقدت الدولة العثمانية سيطرتها على جزيرة [[كريت]]، في [[اليونان]] حالياً. وبعد عام 1897 عندما فقد العثمانيون السيطرة على الجزيرة، أرسلت الدولة العثمانية السفن لحماية [[أتراك كريت]] في الجزيرة، ومعظمهم استقر في [[أزمير]] و[[مرسين]]، ولكن تم إرسال البعض منهم أيضا إلى [[طرابلس]]، [[لبنان]].
|-
| [[سوريا]] || 1516 || [[تركمان سوريا]] || غالبا ما يسمى الأتراك في سوريا "تركمان سوريا" وتاريخ تواجدهم في سوريا اتت بسبب الهجرات التركية المختلفة إلى سوريا في بداية القرن 7. ومعظم نسلهم اليوم من هؤلاء المهاجرين وعاشوا جنبا إلى جنب مع السكان العرب المحليين. في عام 1516 غزا السلطان [[سليم الأول]] [[سوريا]] وكانت المنطقة جزءا من الإمبراطورية العثمانية حتى عام 1918. وبالتالي، خلال 402 سنة من الحكم العثماني التركي، هاجر الأتراك من الأناضول إلى سورية لعدة قرون، ووضع أنفسهم كمجتمع كبيرة. اليوم، هناك حوالي 1.5 مليون تركي يعيشون في سوريا الذين ما زالوا يتحدثون التركية، على الرغم من ويعتقد أن حوالي 2 مليون آخرين استيعابهم داخل السكان العرب.
! أماكن التواجد !! عام تواجدهم !! اسم المجتمع التركي !! الأوضاع الجارية
|-
| [[الجزائر]] || 1517 || [[تركمان الجزائر]] || التقديرات الخاصة بالمجتمع التركي الجزائري تختلف بشكل كبير، وفقا للسفارة التركية في [[الجزائر]] هناك ما بين 600،000 إلى 2 مليون شخص من أصل تركي يعيشون في [[الجزائر]].<ref>[http://www.musavirlikler.gov.tr/altdetay.cfm?AltAlanID=368&dil=TR&ulke=DZ Ülke Masaları<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130929205227/http://www.musavirlikler.gov.tr/altdetay.cfm?AltAlanID=368&dil=TR&ulke=DZ |date=29 سبتمبر 2013}}</ref> وقد اقترح الفريق أكسفورد للأعمال أن الأفراد ذوى الأصول التركية يشكلون 5٪ من مجموع سكان في الجزائر وذلك ما يمثل نحو 1.7 مليون نسمة.<ref>[http://books.google.com.eg/books?id=zPz9FHXJVLUC&printsec=frontcover&hl=ar&source=gbs_ge_summary_r&cad=0#v=onepage&q&f=false The Report: Algeria 2008 - كتب Google<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150406072302/http://books.google.com.eg/books?id=zPz9FHXJVLUC&printsec=frontcover&hl=ar&source=gbs_ge_summary_r&cad=0 |date=06 أبريل 2015}}</ref> ولكن تقديرات أخرى للدولة أشارت أن أتراك الجزائر يشكلون نسبة 10-25٪ من سكان الجزائر،حيث تم تسميتهم باسم ال(كول اوغلو) وذلك بالتركية أي "أبناء المجندين" العثمانية.<ref>[http://ro.zaman.com.tr/ro/newsDetail_getNewsById.action;jsessionid=E066C0BD415E76A7101FBA78B915F206.node1?sectionId=161&newsId=69 Türk’ün Cezayir’deki lakabı: Hıyarunnas!<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160303222759/http://ro.zaman.com.tr/ro/newsDetail_getNewsById.action;jsessionid=E066C0BD415E76A7101FBA78B915F206.node1?sectionId=161&newsId=69 |date=3 مارس 2016}}</ref>
|-
| [[مصر]] || 1517 || [[تركمان مصر]] || عادة ما يطلق على الاشخاص ذوى الأصول التركية في مصر ب[[تركمان مصر|أتراك مصر]] وتاريخ تواجدهم ذلك منذ أيام الخليفة العباسي "[[المأمون]]" والذي حكم من سنة 198هـ إلى 218هـ، وأخيه "[[المعتصم]]". ففي فترة حكمهما استجلبا أعداداً ضخمة من الرقيق عن طريق الشراء، واستخدموهم كفرق عسكرية. لكن كانت أعدادهم محدودة إلى حدٍّ ما، وفي عهد [[الملك الصالح أيوب]]، فاعتمد على العنصر التركي في إكثاره من المماليك، وبذلك تزايدت أعداد المماليك، وخاصة في مصر<ref>[http://islamstory.com/ar/قصة_دولة_المماليك#_ftnref2 ظهور المماليك ونهاية الدولة الأيوبية في مصر | موقع قصة الإسلام - إشراف د/ راغب السرجاني<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160618144623/http://islamstory.com:80/ar/قصة_دولة_المماليك |date=18 يونيو 2016}}</ref>. وبعد [[الفتح العثمانى لمصر]] عام 1517. حيث قدمت بعض العائلات التركية كموظفين وجنود في الجيش العثماني. وقد انخرطت هذه العائلات التركية مع المصريين حيث بلغت التقديرات عام 1898 إلى 100,000 تركي مصري.<ref name="Baedeker 2000 loc=lviii">[http://www.amazon.com/Egypt-Handbook-Travellers-edited-Baedeker/dp/1402197055 Egypt: Handbook for Travellers edited by Karl Baedeker: Karl Baedeker: 9781402197055: Amazon.com: Books<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150218084023/http://www.amazon.com/Egypt-Handbook-Travellers-edited-Baedeker/dp/1402197055 |date=18 فبراير 2015}}</ref> فإن معظم الأفراد ذوى الأصول التركية اليوم هم أحفاد الجنود العثمانية والتجار وموظفي الخدمة المدنية الذين نقلوا إلى مصر خلال فترة حكم الإمبراطورية العثمانية حيث يمثلون 1.5 مليون نسمة.<ref>http://tde.giresun.edu.tr/fileadmin/user_upload/cv/MetinAkar</ref>
|-
| [[ليبيا]] || 1551 || [[أتراك ليبيا]] || في عام 1936 كان هناك 35،000 تركي يعيشون في ليبيا، ويشكلون حوالي 5٪ من مجموع السكان في ذلك الوقت.<ref name="Pan 1949 loc=103">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Pan|1949|loc=103}}.</ref>
{{انظر أيضا | الدين في تركيا |العلمانية في تركيا |}}
[[ملف:Blue Mosque, Istabul.jpg|تصغير|تصغير|يسار|[[جامع السلطان أحمد]] في [[أسطنبول]].]]
وفقا لكتاب حقائق العالم ل[[وكالة المخابرات المركزية]]، تبلغ نسبة المسلمين في تركيا حوالي 99.8%، معظمهم على [[أهل السنة والجماعة|المذهب السنيّ]] ([[حنفية]]). والباقى 0.2% فهم معظمهم من [[المسيحيين]] و[[اليهود]].<ref name="ciawfb">{{مرجع ويب |المسار=https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html |العنوان=CIA World Factbook|التاريخ=March 2011|تاريخ الوصول=3 March 2011 |الناشر=[[وكالة المخابرات المركزية]]| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190508181509/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html | تاريخ الأرشيف = 8 مايو 2019 }} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180102083054/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/tu.html |date=02 يناير 2018}}</ref> وهناك ما يقدر 10 مليون إلى 15 مليون علوياً في تركيا.<ref name=Shankland>{{مرجع كتاب|العنوان=The Alevis in Turkey: The Emergence of a Secular Islamic Tradition|الأول=David|الأخير=Shankland|الناشر=Routledge (UK)|المكان=|السنة=2003|الرقم المعياري=0-7007-1606-8|المسار=http://books.google.com/?id=lFFRzTqLp6AC&pg=PP1&lpg=PP1&dq=Religion+in+Turkey}}</ref> [[المسيحية في تركيا|المسيحيون في تركيا]] يشملون كل من [[السريان|الآشوريين /السريان]]، و[[الأرمن]] و[[اليونانيين]].<ref name=USDoS>[http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2008/108476.htm Religious Freedom Report] U.S. Department of State. Retrieved 15 September 2009. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120119071322/http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2008/108476.htm |date=19 يناير 2012}}</ref> فضلًا عن اليهود والذين ينحدرون من [[يهود سفارديون|اليهود السفارديم]] الذين فروا من [[إسبانيا]] في [[القرن الخامس عشر]] واليهود الناطقين باليونانيَّة والذي يعود حضورهم إلى [[الإمبراطورية البيزنطية|العصور البيزنطية]].<ref name="BaskinSeeskin2010">{{مرجع كتاب|المؤلف1=Judith R. Baskin|المؤلف2=Kenneth Seeskin|العنوان=The Cambridge Guide to Jewish History, Religion, and Culture|المسار=http://books.google.com/books?id=QNYdng4YpNgC&pg=PA145|السنة=2010|الناشر=Cambridge University Press|الرقم المعياري=978-0-521-86960-7|الصفحات=145–}}</ref> فضلًا تتواجد أقلية من [[المسيحية في تركيا|المجتمع المسيحي البروتستانتي]] المكونّة من [[مسيحيون أتراك|الإثنية والعرقية التركية]]، أغلبهم من خلفية تركية مسلمة.<ref>[http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=christians-in-east-remain-worried-despite-church-opening-2011-07-20 Christians in eastern Turkey worried despite church opening] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170620044000/http://www.hurriyetdailynews.com/default.aspx?pageid=438&n=christians-in-east-remain-worried-despite-church-opening-2011-07-20 |date=20 يونيو 2017}}</ref><ref>[http://books.google.it/books?id=6gajAgAAQBAJ&pg=PA93&lpg=PA93&dq=turkish+protestant+muslim&source=bl&ots=KBWhLn8NnO&sig=jxZwxoarOEH_qIIU3l5f4XPuB_o&hl=it&sa=X&ei=Usg6VMqDMpPwaLnHgmA&ved=0CGoQ6AEwCTgK#v=onepage&q=turkish%20protestant%20muslim&f=false Muslim Nationalism and the New Turks] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20141023163543/http://books.google.it/books?id=6gajAgAAQBAJ&pg=PA93&lpg=PA93&dq=turkish+protestant+muslim&source=bl&ots=KBWhLn8NnO&sig=jxZwxoarOEH_qIIU3l5f4XPuB_o&hl=it&sa=X&ei=Usg6VMqDMpPwaLnHgmA&ved=0CGoQ6AEwCTgK |date=23 أكتوبر 2014}}</ref><ref>[http://churchinchains.ie/node/743 TURKEY: Protestant church closed down] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160822005706/http://churchinchains.ie/node/743 |date=22 أغسطس 2016}}</ref>
 
وفقًا لبحث كوندا، وجدت أن 9.7% فقط من السكان يصفون أنفسهم بأنهم "ملتزمين"، في حين وصف 52.8% من الأتراك أنفسهم بأنهم "متدينون". أفادت التقارير أن 69.4% بأنهم أو زوجاتهم يرتدون الحجاب (1.3% يرتدن النقاب)، على الرغم من أن هذا المعدل إلا أنه ينخفض حسب التركيبة السكانية: 53% بين الأعمار 18-28، وحوالي 27.5% بين خريجي الجامعات، وحوالي 16.1% فقط من الحاصلين على شهادة في الماجستير أو أصحاب الشهادات العلمية المرتفعة يرتدن الحجاب.<ref>[http://www.konda.com.tr/en/reports.php Reports | Konda Research and Consultancy<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170326092413/http://www.konda.com.tr/en/reports.php |date=26 مارس 2017}}</ref> يُذكر أن تركيا دولة [[علمانية (صفة)|علمانية]] منذ عهد [[مصطفى كمال أتاتورك|أتاتورك]].<ref name="KuruStepan2012">{{مرجع كتاب|المؤلف1=Ahmet T. Kuru|المؤلف2=Alfred C. Stepan|العنوان=Democracy, Islam, and secularism in Turkey|المسار=http://books.google.com/books?id=di6YdRMZMO0C|السنة=2012|الناشر=Columbia University Press|الرقم المعياري=978-0-231-53025-5}}</ref> وفقاً لإستطلاع للرأي، قال 90% من المستطلعين إنه ينبغي تعريف البلد على أنه علماني في الدستور الجديد الذي يتم كتابته.<ref>{{استشهاد بخبر|العنوان=More secular, green Turkey wanted: Poll |المسار=http://www.hurriyetdailynews.com/more-secular-green-turkey-wanted-poll.aspx?pageID=238&nid=35272 |newspaper=Hürriyet Daily News |التاريخ=23 November 2012 |تاريخ الوصول=22 May 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20170620042128/http://www.hurriyetdailynews.com/more-secular-green-turkey-wanted-poll.aspx?pageID=238&nid=35272 | تاريخ الأرشيف = 20 يونيو 2017 }}</ref>