افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
 
===كوكا كولا===
[[كوكا كولا]] هي واحدة من أكثر العلامات التجارية نفوذًا في صناعات المشروبات الغازية. وعلى الرغم من أن شركة كوكا كولا قد خاضت حربًا ضروسًا مع [[بيبسي]] تعود بدايتها إلى عام 1860، فقد برزت مؤخرًا من خلال نهج وصفه ويندي وايت بأنه سلوك لاأدري، وركز على سرد أخبار وقصص جذابة بصرف النظر عن موقع المستهلك.<ref name="abc2">{{cite web|last=Zmuda |first=Natalie |title=How Pepsi Blinked, Fell Behind Diet Coke|url=http://adage.com/article/news/pepsi-blinked-fell-diet-coke/149496/|publisher=Ad Age| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180514201546/http://adage.com:80/article/news/pepsi-blinked-fell-diet-coke/149496/ | تاريخ الأرشيف = 14 مايو 2018 }}</ref> بالإضافة إلى ذلك، فإن هذا النهج يتيح للمستخدم الاشتراك في العلامة التجارية، والتعاطف مع القصة التي تسرد والمشاركة في العلامة التجارية بالطريقة التي يراها مناسبة.<ref>{{cite web|title=Building and Growing Brands in the Evolved Customer|url=http://www.livestream.com/adage/video?clipId=pla_10afca10-70c3-4637-adfa-4d23cfe76312| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20140305222151/http://www.livestream.com/adage/video?clipId=pla_10afca10-70c3-4637-adfa-4d23cfe76312 | تاريخ الأرشيف = 5 مارس 2014 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
ونتيجة لاتباع هذا النهج، حققت العلامة التجارية كوكا كولا نجاحًا مشهودًا في احتلالها المركز الثاني في مبيعات المشروبات، على الرغم من أنها ما زالت تدافع عن إرثها في ريادة هذه الصناعة.<ref name="abc2" />
 
===ستاربكس===
على الرغم من أن [[ستاربكس]] قد واجهت عدة نكسات طفيفة في اجتياز تغيرات السوق "الحديثة" في مجتمع ما بعد الحداثة (بتراجع في الأرباح بلغت نسبته 53% عام 2009),<ref>{{cite web|last=Allison |first=Melissa |title=Starbucks Expect Sales in Existing Cafes to Drop in 2009 |url=http://seattletimes.nwsource.com/html/businesstechnology/2008430875_retailreportdigestar25.html |publisher=Seattle Times| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20100815202547/http://seattletimes.nwsource.com:80/html/businesstechnology/2008430875_retailreportdigestar25.html | تاريخ الأرشيف = 15 أغسطس 2010 }}</ref> فإنها لا تزال تحتل موقعًا رائدًا في السوق. وحتى تاريخ كتابة هذا المقال، بلغ عدد المعجبين بالعلامة التجارية 25 مليونًا على موقع [[فيس بوك]] و279 شخصًا يتحدثون عنها على الإنترنت.<ref>{{cite web| title=Starbucks Brand Page|url=http://www.facebook.com/Starbucks| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190522220515/https://www.facebook.com/Starbucks/ | تاريخ الأرشيف = 22 مايو 2019 }}</ref>
 
بالإضافة إلى ذلك، تمكنت العلامة التجارية من الإبحار في بحر التغيير بتصميم واحد من أكثر تطبيقات الهاتف المحمول ابتكارًا وحدسًا في السوق. وفي شراكة مع إم فاوندري (mFoundry)، أنشأت ستاربكس تطبيقًا للسداد عبر الهاتف المحمول يُستخدم حاليًا في جميع أنحاء البلاد<ref>{{cite web| title=Starbucks Card Mobile Page|url=http://www.mfoundry.com/starbucks-moble-case-study/|publisher=mFoundry| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20121015011655/http://www.mfoundry.com:80/starbucks-moble-case-study/ | تاريخ الأرشيف = 15 أكتوبر 2012 }}</ref> وخلال أول شهرين من إطلاق التطبيق، بلغ عدد العملاء الذين قاموا بتنزيله واستخدامه أكثر من 3 ملايين.
 
وإذا لم يكن هذان المثالان كافيين لشرح التزام العلامات التجارية بنموذج ما بعد الحداثة الخاص بتفاعل المستهلك وتجاوبه، فإن استخدام وتنفيذ شبكة تواصل اجتماعي مميزة بالعلامة التجارية "MyStarbucksIdea.com" يفعل ذلك. ويعد MyStarbucksIdea خير مثال على التنازل عن إحكام قبضتها على العلامة التجارية لصالح المستهلكين. وتتيح الشبكات الاجتماعية للمستهلكين، والذين يدينون بالولاء للعلامة التجارية، اقتراح الأفكار التي تعتمد على خبراتهم الشخصية مع الشركة. واستنادًا على هذه الاقتراحات والتوصيات التي يطرحها المجتمع، فإن ستاربكس تصبح أكثر قدرة على وضع خطط إستراتيجية أكثر فعالية بخصوص التفاعل مع المستهلك. وحتى اللحظة الراهنة، تلقت العلامة التجارية ما يزيد عن 120 ألف فكرة تتراوح بين الطلب والجو العام و[[القهوة]] والمشروبات وحتى التقنيات الحديثة.<ref>{{cite web|title=My Starbucks Idea |url=http://mystarbucksidea.force.com/| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20170603100445/http://mystarbucksidea.force.com/ | تاريخ الأرشيف = 3 يونيو 2017 }}</ref>
 
===كتابات أخرى===