جعة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 3٬197 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
[[ملف:GravityTap.jpg|تصغير|240بك|جعة تُصَبُّ من [[برميل]].]]
 
'''الجِعَة''' {{إنج|Beer}} كما يعرف بالاسم الأقل شيوعا '''الفُقَّاعُ'''<ref>[http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/الفقاع/ موقع المعاني].. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170813191749/http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/الفقاع/ |date=13 أغسطس 2017}}</ref> هو [[مشروب كحولي]] يُصنَع ب[[حلمهة]] [[النشا]] و[[تخمير]] السُّكَّر الناتج عن العمليَّة. عادةً ما يُصنَع النشا و[[إنزيم]]ات الحلمهة المستعملة في صناعة الجعة من حبوبٍ ممزوجة [[ملت|بالملت]]، ومن أهم أنواع الحبوب المستعملة لهذا الغرض القمح.<ref name="Barth 2014">Barth, Roger. ''The Chemistry of Beer: The Science in the Suds'', Wiley 2013: ISBN 978-1-118-67497-0.</ref> تُنكَّه معظم أنواع الجعة بعد صناعتها بأزهار نبات [[جنجل شائع|الجنجل]]، حيث تضيف للمشروب طعماً مُرَّاً وتؤدِّي عمل [[المادة الحافظة]]، ويُمكن أن تستعمل عوضاً عنها منكهات أخرى من أعشابٍ أو ثمار فاكهة. يتمُّ تخمير الجعة بعد ذلك لإكسابها [[كربنة (كيمياء)|كربنةً]] طبيعيَّة، لتكتمل عمليَّة [[صناعة الجعة]].<ref>[http://beer.about.com/od/commercialbeers/f/fizz.htm How Beer Is Carbonated and Why Is Beer Fizzy?<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170123135205/http://beer.about.com/od/commercialbeers/f/fizz.htm |date=23 يناير 2017}}</ref>
 
الجعة هي [[مشروب كحولي|المشروب الكحولي]] الأكثر شعبيَّة على مستوى العالم،<ref>{{مرجع ويب
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20080509121452/http://www.gi.alaska.edu/ScienceForum/ASF10/1039.html
| تاريخ الأرشيف = 9 مايو 2008
| وصلة مكسورة = noyes| تاريخ الوصول = 13 مايو 2008
| تاريخ الوصول = 13 مايو 2008
| last =
| first =
| last =
| first =
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20110802154142/http://www.lifeslittlemysteries.com:80/when-was-beer-invented-0584/ | تاريخ الأرشيف = 2 أغسطس 2011 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> وقد تم ذكرها في السِّجلات التاريخية ب[[مصر القديمة]] و[[بلاد الرافدين]].<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.britannica.com/eb/article-66615/beer|العنوان=Beer|الناشر=Britannica.com| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20070511010251/http://www.britannica.com:80/eb/article-66615/beer | تاريخ الأرشيف = 11 مايو 2007 }}; Michael M. Homan, ''Beer and Its Drinkers: An Ancient near Eastern Love Story'', Near Eastern Archaeology, Vol. 67, No. 2 (Jun. 2004), pp. 84–95.</ref> وقد ربط المؤرخون بين اختراع الجِعَة وتطور المدنية.<ref>{{استشهاد بخبر
| المسار = http://www.cbsnews.com/news/archeologists-link-rise-of-civilization-and-beers-invention/
| العنوان = Archeologists Link Rise of Civilization and Beer's Invention
| الناشر = CBS News
| تاريخ الوصول = 10 نوفمبر 2010
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181002022145/https://www.cbsnews.com/news/archeologists-link-rise-of-civilization-and-beers-invention/ | تاريخ الأرشيف = 2 أكتوبر 2018 }}</ref>
}}</ref>
 
أقدم دليلٍ كيميائيٍّ معروف على صُنع الجعة من [[الشعير]] يعود إلى وقتٍ بين سنتي 3100 و3500 قبل الميلاد في موقعٍ يُدعَى غودِن تيب بجبال [[زاغروس]] غربي [[إيران]].<ref name="McGovern 2009">McGovern, Patrick, ''Uncorking the Past'', 2009, ISBN 978-0-520-25379-7. pp. 66–71.</ref><ref>{{استشهاد بخبر
| first =
| via =
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181213122008/https://www.nytimes.com/1992/11/05/world/jar-in-iranian-ruins-betrays-beer-drinkers-of-3500-bc.html | تاريخ الأرشيف = 13 ديسمبر 2018 }}</ref> تشير بعض أقدم كتابات السومريِّين إلى الجعة، منها على سبيل المثال صلاةٌ كانت تُؤدَّى إلى الآلهة [[ننكاسي]] العروفة باسم "تراتيل ننكاسي"،<ref>{{cite journal|المؤلف=Prince, J. Dyneley|العنوان=A Hymn to Ninkasi|journal=The American Journal of Semitic Languages and Literatures|volume=33|issue=1|الصفحات=40–44|السنة=1916|doi=10.1086/369806}}</ref> حيث عملت هذه التراتيل عمل طقسٍ ديني من جهة أولى، ومن جهة ثانية كانت وسيلة لنقل طريقة إعداد الجعة للأجيال القادمة التي لم تكن تتقن القراءة أو الكتابة.<ref name="Nin-kasi"/><ref name="sumer"/> كما وأن المثل القديم ''املا بطنك، وسيُصبح الليل والنهار بهيجين'' من [[ملحمة جلجامش]] قد يكون أشار (ولو جزئياً على الأقل) إلى استهلاك الجعة.<ref>Hartman, L. F. and Oppenheim, A. L., (1950) On Beer and Brewing Techniques in Ancient Mesopotamia. ''Supplement to the Journal of the American Oriental Society'', 10. Retrieved 20 September 2013.</ref> تظهر [[نصوص إبلا]] (المكتشفة سنة 1974 في مدينة [[إبلا]] شمال [[سوريا]]) إلى أنَّ الجعة صنعت في المدينة منذ عام 2500 ق م.<ref>Dumper, Stanley. 2007, p.141.</ref> كان يُصنَع مشروب مُخمَّر مُكوَّن من الأرز والفواكه في الصين منذ نحو عام 7000 ق م، وعلى عكس حال مشروب [[ساكي|السيك]]، كان يُصنَع هذا الشراب بالعَجن أو [[حلمهة|الحلمهة]] عوضاً عن مزجه بالعفن.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.pnas.org/content/101/51/17593.full|العنوان=Fermented beverages of pre- and proto-historic China|الناشر=Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America|تاريخ الوصول=21 September 2010| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181019010101/http://www.pnas.org:80/content/101/51/17593.full? | تاريخ الأرشيف = 19 أكتوبر 2018 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.echinacities.com/Special/Beer-Festival/Content.aspx?n=3223|مسار الأرشيف=http://web.archive.org/web/20090719014915/http://www.echinacities.com/special/Beer-Festival/Content.aspx?n=3223|تاريخ الأرشيف=19 July 2009|العنوان=Li Wine: The Beer of Ancient China -China Beer Festivals 2009|الناشر=echinacities.com|التاريخ=15 July 2009|تاريخ الوصول=21 September 2010| وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
يُمكن لأي مادة تحتوي [[سكر (توضيح)|السكر]] تقريباً أن تخضع لتخمير كحولي. لذلك فعلى الأرجع أن العديد من الحضارات اكتشفت كيفية [[صنع الجعة|صناعة الجعة]] بنفسها، بمجرَّد ملاحظة إمكانية صناعة سائل حلوٍ من النشا. ساعد انتشار الجعة والخبز على تحسين الرخاء الاقتصادي لسكان العديد من البلاد القديمة، بل وساهمت في إعطاء مجالٍ لتطور التكنولوجيا وتقدم الحضارات.<ref name="A History of the World in Six Glasses">{{مرجع كتاب|الأخير=Standage|الأول=Tom|العنوان=A History of the World in Six Glasses|السنة=2006|الناشر=Anchor Books|المكان=Westminster, MD|الرقم المعياري=978-0-385-66087-7|الصفحة=311|المسار=http://books.google.com/?id=FjLrAAAACAAJ&dq=A+history+of+the+world+in+six+glasses}}</ref><ref>{{cite journal|المسار=http://www.scientificamerican.com/article.cfm?id=ales-well-with-the-world|journal=[[ساينتفك أمريكان]]|التاريخ=May 2007|العنوان=Ale's Well with the World|الأول=Steve|الأخير=Mirsky|تاريخ الوصول=21 September 2010|doi=10.1038/scientificamerican0507-102|volume=296|issue=5|الصفحة=102}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|الأول=Horst|الأخير=Dornbusch|المسار=http://www.aina.org/ata/20060827151956.htm|العنوان=Beer: The Midwife of Civilization|الناشر=Assyrian International News Agency|التاريخ=27 August 2006|تاريخ الوصول=21 September 2010| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181025181110/http://www.aina.org:80/ata/20060827151956.htm | تاريخ الأرشيف = 25 أكتوبر 2018 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.beer-pages.com/stories/complete-guide-beer.htm|الأول=Roger|الأخير=Protz|وصلة المؤلف=Roger Protz|العنوان=The Complete Guide to World Beer|التاريخ=4 December 2004|اقتباس=When people of the ancient world realised they could make bread and beer from grain, they stopped roaming and settled down to cultivate cereals in recognisable communities.|تاريخ الوصول=21 September 2010| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20161012180014/http://www.beer-pages.com/stories/complete-guide-beer.htm | تاريخ الأرشيف = 12 أكتوبر 2016 }}</ref>
 
[[ملف:Edouard Manet - At the Café - Google Art Project.jpg|تصغير|يسار|لوحة "في المقهى" بريشة [[إدوارد مانيه]].]]
انتشرت الجعة في قارة أوروبا بين القبائل [[جرمانيون|الجرمانية]] و[[كلت|السلتية]] منذ نحو عام 3000 ق م،<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.stonepages.com/news/archives/000123.html|العنوان=Prehistoric brewing: the true story|الناشر=Archaeo News|التاريخ=22 October 2001|تاريخ الوصول=21 September 2010| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190421141705/https://www.stonepages.com/news/archives/000123.html | تاريخ الأرشيف = 21 أبريل 2019 }}</ref> إلا أنَّها كانت تصنع لتكفي احتياجات مناطق جغرافية صغيرة فحسب.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.dreherrt.hu/portal/main.php?heading_id=27&article_id=&language=en|العنوان=Beer-history|الناشر=Dreher Breweries|تاريخ الوصول=21 September 2010| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090709015742/http://www.dreherrt.hu:80/portal/main.php?heading_id=27&article_id=&language=en | تاريخ الأرشيف = 9 يوليو 2009 }}</ref> بحقيقة الأمر، كان الشراب الذي صنعه الأوروبيون القدماء آنذاك مختلفاً عن الجعة الحديثة بحيث أنَّ مُعظم الناس لن يكونوا قادرين على إدراك ماهيته الآن. صنعت الجعة في ذلك الحين من النشا بالأساس، لكن أضيفت عليها مكوِّنات عديدة منها الفواكه والعسل وأنواع مختلفة من النباتات والبهارات والمواد الأخرى، مثل أعشاب [[ناركوتي]].<ref>Max Nelson, ''The Barbarian's Beverage: A History of Beer in Ancient Europe'' pp2, Routledge (2005), ISBN 0-415-31121-7.</ref> لكنَّها لم تحتوي أزهار [[جنجل|الجنجل]]، إذ إنَّ هذه الإضافة ظهرت في وقت لاحق، فلم تظهر في أيِّ سجلات تاريخية حتى سنة 822 في كتاب لقديس [[كارولينجيين|كارولينجي]]<ref>[http://books.google.co.uk/books?id=rMNf-p1mu6AC&pg=PA57&lpg=PA57&dq=hops+Carolingian+Abbot&source=web&ots=hquU2pyyXK&sig=bymjH2aH8Xc9uzm0rJS4FZc8c2g&hl=en&sa=X&oi=book_result&resnum=1&ct=result Google Books] Richard W. Unger, ''Beer in the Middle Ages and the Renaissance'' pp57, University of Pennsylvania Press (2004), ISBN 0-8122-3795-1. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150419064610/http://books.google.co.uk/books?id=rMNf-p1mu6AC&pg=PA57&lpg=PA57&dq=hops+Carolingian+Abbot&source=web&ots=hquU2pyyXK&sig=bymjH2aH8Xc9uzm0rJS4FZc8c2g&hl=en&sa=X&oi=book_result&resnum=1&ct=result |date=19 أبريل 2015}}</ref> ومرة أخرى سنة 1067 في كتاب للقديسة [[هايدغارد بنجين]].<ref>[http://books.google.co.uk/books?id=6xul0O_SI1MC&pg=PA110&dq=Abbess+Hildegard+of+Bingen+hops&client=firefox-a&sig=ACfU3U15z21lcPS7K0HO2-Dp3Ju7zi8bgw Max Nelson], ''The Barbarian's Beverage: A History of Beer in Ancient Europe'' pp110, Routledge (2005), ISBN 0-415-31121-7. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150419025518/http://books.google.co.uk/books?id=6xul0O_SI1MC&pg=PA110&dq=Abbess+Hildegard+of+Bingen+hops&client=firefox-a&sig=ACfU3U15z21lcPS7K0HO2-Dp3Ju7zi8bgw |date=19 أبريل 2015}}</ref>
 
في عام 1516، سنَّ وليام السادس دوق بافاريا [[قانون طهارة الجعة]]، وهو (على ما يحتمل) أقدم قانون لتنظيم نوعيَّة الأغذية لا زال ساريَ الاستعمال حتى الزمن الحاضر، ووفقاً له فإنَّ المكونات الوحيدة المسموح باستعمالها لصناعة الجعة هي الماء وزهرة [[جنجل|الجنجل]] و[[ملت|الملت]].<ref>"[http://www.spiegel.de/international/germany/492-years-of-good-beer-germans-toast-the-anniversary-of-their-beer-purity-law-a-549175.html 492 Years of Good Beer: Germans Toast the Anniversary of Their Beer Purity Law]". ''[[دير شبيغل]]'' 23 April 2008. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170622065706/http://www.spiegel.de:80/international/germany/492-years-of-good-beer-germans-toast-the-anniversary-of-their-beer-purity-law-a-549175.html |date=22 يونيو 2017}}</ref> كانت مُعظم أنواع الجعة قبل [[الثورة الصناعية]] تصنع على نطاقٍ محلي، لكن بحلول القرن السابع الميلادي أصبحت الجعة تنتج وتُبَاع في [[الأديرة]] الأوروبية. وأما خلال الثورة الصناعية فقد انتقلت صناعة الجعة من كونها مهنة [[حرفي|حِرْفيَّة]] إلى واحدة [[تصنيع|صناعيَّة]]، ولم تعد الصناعة المحلية ذات أهميَّة عند نهاية القرن التاسع عشر.<ref name="sotp">{{مرجع كتاب|الأول=Martyn|الأخير=Cornell|العنوان=Beer: The Story of the Pint|السنة= 2003|الرقم المعياري=0-7553-1165-5|الناشر=Headline}}</ref> تغيَّر وجه الصناعة قليلاً عند اختراع [[مكثاف|المكثفات]] و[[مقياس الحرارة|مقاييس الحرارة]]، حيث أصبحت لدى الصانع قدرة أعلى على التحكُّم بعملية التخمير، ومعرفة أكثر دقة بالنتائج التي سيحصل عليها.
 
أصبحت صناعة الجعة الآن تجارةً عالميَّة، تسيطر عليها العديد من الشركات متعدِّدة الجنسيات وآلاف مؤسَّسات الإنتاج الصغيرة المتراوحة من المصانع الإقليمية إلى الحانات الصَّغيرة.<ref name="market">{{مرجع ويب |المسار= http://biz.yahoo.com/p/bevalcmktd.html|العنوان=Industry Browser&nbsp;— Consumer Non-Cyclical&nbsp;— Beverages (Alcoholic)&nbsp;– Company List|الناشر=Yahoo! Finance|تاريخ الوصول=5 November 2007|مسار الأرشيف=http://web.archive.org/web/20071002045616/http://biz.yahoo.com/p/bevalcmktd.html|تاريخ الأرشيف=2 October 2007 |وصلة مكسورة=no}}</ref> في عام 2006، بيع أكثر من 113 مليار لترٍ من الجعة (35 مليار غالون) حول العالم لتجلب عائداتٍ تعادل 294.5 مليار دولار.<ref name="researchandmarkets1">{{مرجع ويب |المسار=http://www.researchandmarkets.com/reports/53577/beer_global_industry_guide.htm|العنوان=Beer: Global Industry Guide|الناشر=Research and Markets|تاريخ الوصول=5 November 2007|مسار الأرشيف=http://web.archive.org/web/20071011084307/http://researchandmarkets.com/reports/53577/beer_global_industry_guide.htm|تاريخ الأرشيف=11 October 2007 | وصلة مكسورة =no yes}}</ref> وصل استهلاك الصين وحدها من الجعة في عام 2010 إلى 45 مليار لتر، أي ما يعادل ضعف استهلاك الولايات المتحدة تقريباً.<ref>{{استشهاد بخبر |المسار=http://www.reuters.com/article/2011/11/03/us-beer-china-idUSTRE7A20X520111103|العنوان=Analysis: Premium Chinese beer a bitter brew for foreign brands|التاريخ=3 November 2011 | العمل=Reuters| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20151030143724/http://www.reuters.com/article/2011/11/03/us-beer-china-idUSTRE7A20X520111103 | تاريخ الأرشيف = 30 أكتوبر 2015 }}</ref>
 
== صناعة الجعة ==
[[ملف:Partie de Beer Pong.jpg|تصغير|يسار|لعبة كرة طاولة الجعة]]
 
تعد الجعة في كثير من المجتمعات المشروب الكحولي الأكثر شعبية. ترتبط عدة تقاليد ونشاطات اجتماعية بشرب الجعة، مثل لعب الورق و[[السهام المريشة]] أو ألعاب الحانات الأخرى، كما ترتبط بحضور مهرجانات الجعة أو الانخراط في دراسة الجعة؛<ref>{{cite news|title=Don't worry, be hoppy: The Weekender's Guide to Beer|url=http://siouxcityjournal.com/weekender/community/don-t-worry-be-hoppy-the-weekender-s-guide-to/article_f7312865-b20b-59ef-8492-037060167bd8.html|accessdate=17 أغسطس 2015|work=Sioux City Journal|date=8 أغسطس 2013| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20171028042740/http://siouxcityjournal.com/weekender/community/don-t-worry-be-hoppy-the-weekender-s-guide-to/article_f7312865-b20b-59ef-8492-037060167bd8.html | تاريخ الأرشيف = 28 أكتوبر 2017 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>{{cite news|title=International Beer Day: 10 things you never knew about beer|url=http://www.news.com.au/lifestyle/food/international-beer-day-10-things-you-never-knew-about-beer/story-fneuz92c-1227010274449|accessdate=17 أغسطس 2015|work=The News|date=1 August 2014| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20151028013448/http://www.news.com.au/lifestyle/food/international-beer-day-10-things-you-never-knew-about-beer/story-fneuz92c-1227010274449 | تاريخ الأرشيف = 28 أكتوبر 2015 }}</ref> ويمكن زيارة عدة حانات خلال اليوم الواحد أو زيارة [[مصنع الجعة|مصانع الجعة]] أو القيام بسياحة مخصصة للجعة أو القيام بتقييم أنواع الجعة وعلاماتها التجارية حسب الجودة.<ref>[[Leslie Dunkling]] & Michael Jackson, ''The Guinness Drinking Companion'', Lyons Press (2003), {{ISBN|1-58574-617-7}}</ref> كما تحظى ألعاب الشرب بشعبية كبيرة مثل لعبة كرة طاولة الجعة، وهي لعبة يقوم اللاعبون فيها برمي [[كرة الطاولة|كرة طاولة]] بهدف إصابتها في كوب من الجعة يوضع على نهاية الطاولة المقابلة للاعب. ينقسم اللاعبون إلى فرق متنافسة، عادةً ما يتألف كل فريق من لاعبين اثنين أو أكثر لكل جانب وتوضع من ستة إلى عشر أكواب لتشكل مثلثاً على كل جانب من جوانب الطاولة. يحاول كل فريق إدخال أكبر عدد ممكن من الكرات في أكواب الخصم. في حال إصابة الكرة في أحد أكواب الخصم يقوم الفريق الآخر بشرب محتوى الكوب ويتم إزالته من الطاولة. الفريق الفائز هو أول من يزيل جميع أكواب خصمه.<ref>''Best Drinking Game Book Ever'', Carlton Books (28 October 2002), {{ISBN|1-85868-560-5}}</ref><ref name="Shott">{{cite web|last=Shott |first=Chris |title=The Pong Arm of the Law |work=The Washington City Paper |date=October 7, 2005 |url=http://www.washingtoncitypaper.com/tell/2005/tell1007.html |accessdate=2007-07-27 |archiveurl = https://web.archive.org/web/20070927215656/http://www.washingtoncitypaper.com/tell/2005/tell1007.html |archivedate = 2007-09-27| وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref name="wsj">{{cite news|last=Banjo|first=Shelly|title=Thwock, Gulp, Kaching! Beer Pong Inspires Inventors|url=https://www.wsj.com/articles/SB118834341517511527?mod=hps_us_pageone|accessdate=14 فبراير 2011|newspaper=The Wall Street Journal|date=29 August 2007|place=|via=| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180710164715/https://www.wsj.com/articles/SB118834341517511527?mod=hps_us_pageone | تاريخ الأرشيف = 10 يوليو 2018 }}</ref>
 
تعتبر الجعة من الميّسرات الاجتماعية في كثير من المجتمعات حول العالم<ref>{{cite news |url=http://www.highbeam.com/doc/1G1-76964204.html|title=Beer Boss|first=Michael|last=Sherer|work=Cheers|publisher=|date=1 June 2001|accessdate=14 نوفمبر 2007| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181118040515/https://www.highbeam.com/doc/1G1-76964204.html | تاريخ الأرشيف = 18 نوفمبر 2018 }}</ref><ref>{{citation|title=Alcohol: Anthropological/Archaeological Perspectives|first=Michael|last=Dietler|work=Annual Review of Anthropology, vol.35, pp.&nbsp;229–249|year=2006}}</ref> و[[قائمة الدول حسب استهلاك البيرة للفرد|تستهلك الجعة في معظم دول العالم]]. وتوجد عدد من مصانع الجعة في بعض الدول الأفريقية، وفي عدة دول [[الشرق الأوسط|شرق أوسطية]] مثل سوريا ولبنان. تبلغ عائدات أرباح الجعة أربعة أضعاف مبيعات النبيذ، ما يجعل النبيذ ثاني أكثر مشروب كحولي استهلاكاً في العالم بعد الجعة.<ref>{{cite web |title=Beer Production Per Capita|work=European Beer Guide|url=http://www.europeanbeerguide.net/eustats.htm#consumption|accessdate=17 أكتوبر 2006| archiveurl=https://web.archive.org/web/20061028165040/http://www.europeanbeerguide.net/eustats.htm|archivedate=28 أكتوبر 2006 |deadurl=no}}</ref>
 
كشفت دراسة نُشرت في [[دورية]] "علم الأدوية العصبية النفسية" عام 2013 عن تحريض [[نكهة]] الجعة وحدها لنشاط ال[[دوبامين]] في الدماغ عند المشاركين من الذكور، ما دفعهم إلى شرب المزيد. خضع 49 رجلاً شارك في الدراسة لمسح بال[[تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني]]، بينما رش جهاز خاضع للتحكم الحاسوبي كميات دقيقة من الجعة والماء و[[مشروب رياضي|المشروب الرياضي]] على ألسنتهم. عمل مذاق الجعة على زيادة رغبة المشاركين في الشرب بصورة ملحوظة، بالمقارنة مع طعم المشروب الرياضي. أشارت نتائج الاختبار إلى أن نكهة الجعة أدت إلى إصدار للدوبامين رغم أن المحتوى الكحولي في الرذاذ لم يكن كافياً لجعل المشاركين [[تسمم كحولي|ثملين]].<ref>{{cite web |title=Beer on the brain: how taste alone can drive men to drink|url=http://theconversation.com/beer-on-the-brain-how-taste-alone-can-drive-men-to-drink-13509|work=The Conversation|publisher=The Conversation Media Group|accessdate=18 أبريل 2013|author=Carley Tonoli|author2=Liz Minchin|date=16 أبريل 2013| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181221020715/http://theconversation.com/beer-on-the-brain-how-taste-alone-can-drive-men-to-drink-13509 | تاريخ الأرشيف = 21 ديسمبر 2018 }}</ref>
 
== التركيب الكيميائي ==