برنامج مصر النووي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2٬577 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
ط (استرجاع تعديلات 2C0F:FC88:1D:7ACD:C81F:48EF:A00C:7D3A (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Yahia.Mokhtar)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول استرجاع
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3)
| التاريخ = 7 November 2013
| تاريخ الوصول = 9 December 2013
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190502004743/http://english.ahram.org.eg/News/84885.aspx | تاريخ الأرشيف = 2 مايو 2019 }}</ref> اعتبر وزير الكهرباء المصري أحمد إمام هذه الخطوة بالخطوة للمهمة ووصفها "بالضرورية" باعتبار أن مصر تتوفر على كمية صغيرة من مصادر الطاقة المتجددة وليس لديها ما يكفي من الوقود.<ref>{{مرجع ويب
| المسار = http://www.egyptindependent.com/news/egypt-s-nuclear-project-inevitable-electricity-minister
| العنوان = Egypt's nuclear project inevitable: electricity minister
| التاريخ = 9 November 2013
| تاريخ الوصول = 9 December 2013
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160529153042/http://www.egyptindependent.com/news/egypt-s-nuclear-project-inevitable-electricity-minister | تاريخ الأرشيف = 29 مايو 2016 }}</ref>
}}</ref>
 
== التاريخ ==
| التاريخ = 30 May 2012
| تاريخ الوصول = 9 December 2013
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190208204120/https://fas.org/nuke/guide/egypt/nuke/index.html | تاريخ الأرشيف = 8 فبراير 2019 }}</ref>
}}</ref>
 
في عام 1964 كان من المقرر أن يُنتج المفاعل 150 ميغاواط ثم سيصل إلى 600 ميغاواط بحلول عام 1974. تأسست في عام 1976 محطات طاقة نووية بسيطة ثم تأسس مفاعل نووي مهم في عام 1983 بمدينة [[الضبعة]] على ساحل البحر الأبيض المتوسط.<ref name="nip102">{{مرجع ويب
| الموقع = World Nuclear Association
| تاريخ الوصول = 9 December 2013
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20130212223613/http://www.world-nuclear.org/info/inf102.html | تاريخ الأرشيف = 12 فبراير 2013 }}</ref> تم رفض البرنامج النووي لمصر بعد هزيمتها على يد [[إسرائيل]] في [[حرب 1967|حرب الأيام الستة]] في عام 1967 وبسبب ضعف الاقتصاد المصري كذلك.<ref>{{مرجع ويب
| المسار = http://www.wisconsinproject.org/countries/egypt/miss.html
| العنوان = Egypt's Missile Efforts Succeed with Help from North Korea
| الناشر = James Martin Center for Nonproliferation Studies
| تاريخ الوصول = 31 August 2014
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20151123231353/http://www.nti.org:80/facilities/364/ | تاريخ الأرشيف = 23 نوفمبر 2015 }}</ref>
}}</ref>
 
في عام 2006 أعلنت مصر أنها سوف تُجدد برنامج الطاقة النووية في غضون 10 سنوات من أجل الحصول على 1000 ميغاواط من محطة للطاقة النووية في مدينة الضبعة فقط. قُدرت تكلفة ذلك المفاعل بـ 1.5 مليار دولار وقد شيد بمشاركة مستثمرين أجانب.<ref>{{استشهاد بخبر
| تاريخ الوصول = 9 December 2013
| الأخير = Sharon Weinberger
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190502004743/http://www.nature.com/news/radioactive-material-stolen-in-egypt-1.9867 | تاريخ الأرشيف = 2 مايو 2019 }}</ref>
}}</ref>
 
انسحبت مصر من المحادثات حول [[معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية]] في جنيف في 29 نيسان/أبريل 2013 ولكنها بقيت مصدقة على المعاهدة.<ref>{{مرجع ويب
| التاريخ = 29 April 2013
| تاريخ الوصول = 9 December 2013
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20151120202434/http://www.reuters.com/article/2013/04/29/us-nuclear-npt-egypt-idUSBRE93S0UN20130429 | تاريخ الأرشيف = 20 نوفمبر 2015 }}</ref>
}}</ref>
 
في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وقَّعت مصر على اتفاقات مبدئية مع الشركة النووية الروسية [[روساتوم]] من أجل بناء [[مفاعل القدرة المائي-المائي (VVER)]] في الضبعة على أن تبدأ أعمال البناء في عام 2024؛ ولا زالت المناقشات مستمرة للحصول على الموافقة النهائية.<ref name="dailynewsegypt-20151129">{{استشهاد بخبر
| الموقع = [[اتحاد العلماء الأمريكيين]]
| تاريخ الوصول = 21 April 2015
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160803043511/http://fas.org:80/nuke/guide/egypt/nuke/ | تاريخ الأرشيف = 3 أغسطس 2016 }}</ref><ref name="globalsecurity">{{مرجع ويب
| المسار = http://www.globalsecurity.org/wmd/library/report/2005/egypt_iaea_gov-2005-9_14nov2005.pdf
| العنوان = Implementation of the NPT Safeguards Agreement in the Arab Republic of Egypt
| الناشر = International Atomic Energy Agency
| تاريخ الوصول = 21 April 2015
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160305082146/http://www.globalsecurity.org/wmd/library/report/2005/egypt_iaea_gov-2005-9_14nov2005.pdf | تاريخ الأرشيف = 5 مارس 2016 }}</ref>
}}</ref>
 
في 14 شباط/فبراير 2005 أرسل مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية [[محمد البرادعي]] تقريرا إلى مجلس المحافظين يُؤكد فيه عثور خبراء التحقيق على "إخفاء مصر لبعض تجاربها النووية التي أخفقت فيها".<ref>{{مرجع ويب
| الناشر = [[monterey Institute of International Studies#James Martin Center for Nonproliferation Studies (CNS)|James Martin Center for Nonproliferation Studies]]
| تاريخ الوصول = 21 April 2015
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20151117152512/http://www.nti.org/gsn/article/case-closed-on-egyptian-nuclear-research/ | تاريخ الأرشيف = 17 نوفمبر 2015 }}</ref><ref name="wikileaks">{{مرجع ويب
}}</ref><ref name="wikileaks">{{مرجع ويب
| المسار = https://www.wikileaks.org/plusd/cables/09UNVIEVIENNA218_a.html
| العنوان = IAEA/EGYPT: Safeguards Implementation Report Cites Investigation of LEU/HEU Particles Found at Inshas Nuclear Center
| الناشر = [[ويكيليكس]]
| تاريخ الوصول = 6 May 2015
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20160304070829/https://www.wikileaks.org/plusd/cables/09UNVIEVIENNA218_a.html | تاريخ الأرشيف = 4 مارس 2016 }}</ref>
}}</ref>
 
بررت مصر تلك التقارير الصادرة من الوكالة الذرية بتقديم "تفسيرات مختلفة" ثم أكدت على تقديمها كل الضمانات والالتزامات اللازمة مؤكدة في الوقت نفسه أن البلاد ستستعمل الطاقة النووية "لأغراض سلمية".<ref name="arms">{{مرجع ويب
| الأخير = Kerr
| الأول = Paul
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180914132640/https://www.armscontrol.org/act/2005_03/Egypt | تاريخ الأرشيف = 14 سبتمبر 2018 }}</ref> وبناء على ذلك اتخدت مصر مجموعة من الإجراءات التصحيحية وحافظت على التعاون الكامل مع الوكالة حتى وصلت هذه الأخيرة في نهاية المطاف إلى استنتاج يُؤكد عدم وجود تناقض بين ما عثرت عليه الوكالة وما كشفته الحكومة المصرية بخصوص عدم قيامها باستخراج [[بلوتونيوم|البلوتونيوم]] أو تخصيب اليورانيوم.
 
=== تجارب تحويل اليورانيوم ===
| الناشر = [[monterey Institute of International Studies#James Martin Center for Nonproliferation Studies (CNS)|James Martin Center for Nonproliferation Studies]]
| تاريخ الوصول = 21 April 2015
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20150920032257/http://www.nti.org/facilities/354/ | تاريخ الأرشيف = 20 سبتمبر 2015 }}</ref>
}}</ref>
 
أخطرت مصر الوكالة أنها تتوفر على مواد نووية ستستعملها في مشروع لاسترداد خام اليورانيوم مع التركيز على نشاط [[حمض الفوسفوريك]] لكنها فشلت في فصل اليورانيوم.
| الأخير = Nartker
| الأول = Mike
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180711020056/http://www.nti.org:80/gsn/article/egypt-failed-to-report-a-number-of-nuclear-materials-activities-facilities-iaea-says-4666/ | تاريخ الأرشيف = 11 يوليو 2018 }}</ref>
}}</ref>
 
=== أنشطة ذات صلة ===