افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 64 بايت، ‏ قبل شهر واحد
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.3
و في [[مسند أحمد]] «عن [[أم سلمة]] أن النبي كان في بيتها فأتت فاطمة ببرمة فيها خزيرة فدخلت بها عليه فقال لها : إدعي زوجك وابنيك، قالت : فجاء علي والحسن والحسين فدخلوا عليه فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة وهو على منامة له على دكان تحته كساء خيبري ـ قالت ـ وأنا أصلي في الحجرة، فأنزل الله عَزَّ وجَلَّ هذه الآية : ﴿... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ﴾ قالت فأخذ فضل الكساء فغشاهم به، ثم أخرج يده فألوى بها السماء ثم قال :اللهم إن هؤلاء أهلُ بيتي وخاصتي فأًذهِب عنهم الرجسَ، وطَهِّرهم تطهيراً، اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي فأذهِب عنهم الرجسَ وطَهِّرهُم تطهيراً. قالت : فأدخلتُ رأسي البيت فقلت : وأنا معكم يا رسول الله ؟ قال : " إنك إلى خير إنك إلى خير ".» <ref>مسند أحمد بن حنبل - 6 / 292، طبعة : بيروت</ref> وما منع محمد إدخال [[أم سلمة]] مع آل علي تحت الكساء إلا لأن [[علي بن أبي طالب]] ليس محرماً لها.
 
يقول [[ابن تيمية]]: «آلُ بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " لَهُمْ مِنْ الْحُقُوقِ مَا يَجِبُ رِعَأيَتُهَا فَإِنَّ اللَّهَ جَعَلَ لَهُمْ حَقًا فِي [[الخمس]]ِ و[[الفيء]]ِ وَأَمَرَ بِالصَّلَاةِ عَلَيْهِمْ مَعَ الصَّلَاةِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ لَنَا : { قُولُوا : اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْت عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ. وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْت عَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ إنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ }. وَآلُ مُحَمَّدٍ هُمْ الَّذِينَ حَرُمَتْ عَلَيْهِمْ الصَّدَقَةُ هَكَذَا قَالَ [[محمد بن إدريس الشافعي|الشَّافِعِيُّ]] [[أحمد بن حنبل|وَأَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ]] ؛ وَغَيْرُهُمَا مِنْ الْعُلَمَاءِ - رَحِمَهُمُ اللَّهُ - فَإِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { إنَّ الصَّدَقَةَ لَا تَحِلُّ لِمُحَمَّدِ وَلَا لِآلِ مُحَمَّدٍ } ».<ref>[http://ibntaimiah.al-islam.com/Display.asp?Mode=1&DocID=10&MaksamID=9&ParagraphID=7&Sharh=0&HitNo=1&Source=1&SearchString=G%241%23%C2%E1%20%C7%E1%C8%ED%CA%230%230%230%23%23%23%23%23 فتوى بن تميمة حول آل البيت] {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}}</ref>
 
'''وأهل بيت رسول الله عند [[أهل السنة والجماعة]] هم:'''