افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 43 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
 
== الريمي ==
فيريمة البدايةبلاد عرفتعريقة البشرية الجامعة في بلاد [[يونانيون|الاغريق]] و[[فارس (توضيح)|فارس]] و[[الهند]] و[[مصر]]، لكن أولى جامعات العالم بالمفهوم الحديث هي [[جامعة القرويين]] بمدينة [[فاس]] [[المغرب|بالمغرب]] في القرن التاسع ثم تلتها [[جامعة الأزهر]] التي أسساها [[خلافة فاطمية|الفاطميون]] في [[القاهرة]] [[مصر|بمصر]] والتي نالت شهرة أوسع.
 
تعتبر كلية [[القسطنطينية]] في [[الإمبراطورية البيزنطية]] أقدم مؤسسة [[تعليم عالي]] في التاريخ،<ref name="de Ridder-Symoens 1992, 47–55">de Ridder-Symoens 1992, pp. 47–55</ref> أما أقدم جامعة بالمفهوم الحديث للتعليم العالي فهي [[جامعة بولونيا]].<ref>{{Citation | الأخير = Pryds | الأول = Darleen | editor-last = Courtenay | editor-first = William J. | editor2-last = Miethke | editor2-first = Jürgen | editor3-last = Priest | editor3-first = David B. | السنة = 2000 | العنوان = Universities and Schooling in Medieval Society | chapter = ''Studia'' as Royal Offices: Mediterranean Universities of Medieval Europe | series = Education and Society in the Middle Ages and Renaissance | volume = 10 | الناشر = Brill | publication-place = Leiden | الصفحات = 83 | isbn = 90-04-11351-7 | issn = 0926-6070 | اقتباس = In his magisterial work on European universities, Hastings Rashdall [considered that] the integrity of a university is preserved only when the institution evolved into an internally regulated corporation of scholars, be they students or masters.}}</ref>
تعود عمومًا [[الجاعة]] كمؤسسة [[تعليم عالي|للتعليم العالي]] إلى [[جامعات القرون الوسطى]] ويشير الباحثين إلى كون [[الجامعة]] ذات جذور [[مسيحية]].<ref>Rüegg, Walter: "Foreword. The University as a European Institution", in: ''A History of the University in Europe. Vol. 1: Universities in the Middle Ages'', Cambridge University Press, 1992, ISBN 0-521-36105-2, pp. XIX–XX</ref><ref>{{harnvb|Verger|1999}}</ref> فقبل قيامها رسميًا، عملت العديد من الجامعات في العصور الوسطى لمئات السنين كمدارس المسيحية ومدارس رهبانية، وعلّم فيها الرهبان والراهبات، كذلك تعتبر منح [[شهادة جامعية|الشهادة الجامعية]] بعد إنهاء [[التعليم]] نتاج مسيحي.<ref name="Rüegg 1992, XIX–XX">Rüegg 1992, pp.&nbsp;XIX–XX</ref> ويرى المؤرخ جيفري بلايني أن [[الجامعة]] أصبحت سمة مميزة [[التأثير الحضاري للمسيحية|للحضارة المسيحية]].<ref>Geoffrey Blainey; A Short History of Christianity; Penguin Viking; 2011</ref> أوائل الجامعات التي أرتبطت ب[[الكنيسة الكاثوليكية]] بدأت كمدرسة كتدرائية أو مدرسة رهبانية ثم سرعان مإنفصلت مع زيادة عدد الطلاب ومن هذه الجامعات كانت<ref>Johnson, P. (2000). The Renaissance : a short history. Modern Library chronicles (Modern Library ed.). New York: Modern Library, p. 9.</ref> [[جامعة بولونيا]]، [[جامعة باريس]]، [[جامعة أوكسفورد]]، جامعة مودينا، جامعة بلنسية، [[جامعة كامبردج]]، جامعة سالامانكا، [[جامعة مونبلييه]]، [[جامعة بادوا|جامعة بادوفا]]، [[جامعة تولوز]]، جامعة نيو أورليانز، [[جامعة سيينا]]، وبدأت جامعة كويمبرا، و[[جامعة روما سابينزا]] وشغل نسبة كبيرة من رجال الدين والرهبان المسيحيين مناصب كأساتذة في هذه الجامعات، كان يتم التدريس فيها كافة المواضيع [[علم اللاهوت|كللاهوت]] و[[الفلسفة]] و[[القانون]] و[[الطب]] و[[علوم طبيعية|العلوم الطبيعية]].<ref name="Rüegg 1992, XIX–XX"/> وقد وضعت هذه الجامعات تحت رعاية [[الكنيسة الكاثوليكية]] عام [[1229]] على إثر وثيقة [[بابوية]].<ref name = "Gürüz">
Kemal Gürüz, [http://www.ionio.gr/microsites/css/2006/docs/2007/QAIntro.K.Guruz.2007.doc Quality Assurance in a Globalized Higher Education Environment: An Historical Perspective], Istanbul, 2007, p. 5 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20080529000229/http://www.ionio.gr/microsites/css/2006/docs/2007/QAIntro.K.Guruz.2007.doc |date=29 مايو 2008}}</ref> وكان عدد [[الجامعات]] الأوروبية غداة [[إصلاح بروتستانتي|الإصلاح البروتستانتي]] قد إزداد بشكل كبير إذ أن التنافس الكاثوليكي-البروتستانتي في بناء [[الجامعات]] والمؤسسات التعليمية، أدى إلى انتعاش ورفع المستوى في [[التعليم]] و[[العلوم]] و[[الفكر]].<ref>Roberts, Rodriguez & Herbst 1996, pp.&nbsp;256–284</ref>
الريمي:
ريمة بلاد عريقة
 
== طريقة التعليم ==
مستخدم مجهول