افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 263 بايت، ‏ قبل 27 يومًا
 
=== المحافظات ===
{{مفصلة|محافظات اليابان}}[[ملف:PortalPrefectures.png|300 بك|يساربديل=|مركز]]
راجع: [[محافظات اليابان]]
تنقسم اليابان إلى 47 [[محافظات اليابان|محافظة]] (مرتبة حسب مقياس [[أيزو 3166-2]] الياباني):
{| border="0"
في 14 سبتمبر 2007 أطلقت اليابان [[سيلين (مركبة فضائية)|سيلين]] لإستكشاف القمر على حاملة الصواريخ H-IIA من [[مركز تانيغاشيما الفضائي]]، مركبة سيلين معروفة أيضًا باسم ''كاجيوا'' تيمنا ب[[رواية قاطعة الخيزران]]،<ref name="jaxa_nickname">{{مرجع ويب|المسار=https://www.jaxa.jp/countdown/f13/special/nickname_e.html| العنوان="KAGUYA" selected as SELENE's nickname| تاريخ الوصول=13 أكتوبر 2007}}</ref> وكاجيوا هي أكبر مهمة استكشاف لسطح القمر بعد [[برنامج أبولو]]. هدفها كان جمع معلومات حول أصل [[القمر]] وتطوره، دخلت المدار القمري بتاريخ 4 أكتوبر،<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.japancorp.net/Article.Asp?Art_ID=15429 |العنوان=Japan Successfully Launches Lunar Explorer "Kaguya" |الناشر=Japan Corporate News Network|تاريخ الوصول=25 أغسطس 2010}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|المسار=https://news.bbc.co.uk/2/hi/asia-pacific/6994272.stm |العنوان=Japan launches first lunar probe |الناشر=BBC News |التاريخ=14 سبتمبر 2007 |تاريخ الوصول=25 أغسطس 2010}}</ref> وكانت تحلق على ارتفاع 100 كيلومتر (62 ميلا).<ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.jaxa.jp/press/2008/10/20081009_kaguya_e.html |العنوان=JAXA, KAGUYA (SELENE) Image Taking of "Full Earth-Rise" by HDTV |الناشر=Japan Aerospace Exploration Agency |تاريخ الوصول=2 يونيو 2014}}</ref> انتهت مهمة سيلين عندما حطمتها منظمة البحوث اليابانية عدمًا على سطح القمر في 11 يونيو.<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.space.com/6825-japan-kaguya-probe-slams-moon.html |العنوان=Japan's Kaguya Probe Slams into the Moon |الأخير= |الأول= |التاريخ= |الموقع=space.com |الناشر= |تاريخ الوصول=7 يونيو 2014}}</ref><ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.scientificamerican.com/blog/post/has-japans-kaguya-probe-met-its-pla-2009-06-10/?id=has-japans-kaguya-probe-met-its-pla-2009-06-10 |العنوان= Has Japan's Kaguya probe met its planned end? |الأخير=Matson |الأول=John |التاريخ=10 يونيو 2009 |الموقع=scientificamerican.com |الناشر= |تاريخ الوصول=7 يونيو 2014}}</ref>
 
=== البنية التحتية ===
 
{{مفصلة|الطاقة في اليابان|المواصلات في اليابان}}
=== المواصلات ===
{{مفصلة|الطاقة في اليابان|المواصلات في اليابان}}
[[ملف:Shinkansen Nozomi in Tokyo.jpg|تصغير|قطار [[شينكانسن]] أو ما يعرف "القطار الرصاصة" في [[محطة طوكيو]]<ref>{{مرجع كتاب| الأول=Christopher P. | الأخير=Hood | السنة=2006 | العنوان=Shinkansen – From Bullet Train to Symbol of Modern Japan | الناشر=Routledge | الرقم المعياري=0-415-32052-6|الصفحات=61–68}}</ref>]]
بحلول 2011، أُنتِج 46.1 بالمئة من الطاقة من [[النفط]] و21.3 منها من الفحم، و21.4 من الغاز الطبيعي و4.0 بالمئة من [[برنامج نووي ياباني|الطاقة النووية]] و3.3 من [[الطاقة المائية]]. أنتجت الطاقة النووية 9.2 بالمئة من كهرباء اليابان في 2011، و24.9 بالمئة في السنة التي قبلها،<ref>{{مرجع ويب|العنوان=Energy|المسار=https://www.stat.go.jp/english/data/handbook/c0117.htm#c07|العمل=Statistical Handbook of Japan 2013|الناشر=مكتب الإحصائيات|تاريخ الوصول=14 فبراير 2014}}</ref> على كل، في 5 ماي 2012 توقفت جميع محطات الطاقة اليابانية بسبب المعارضة الشعبية عقب [[كارثة فوكوشيما]]، وحاول المسؤوليون الحكوميون التأثير على الرأي العام بغية إعادة 50 بالمئة على الأقل من مفاعلات الطاقة اليابانية للعمل.<ref>{{استشهاد بخبر|الأخير=Tsukimori|الأول=Osamu|العنوان=Japan nuclear power-free as last reactor shuts|المسار=https://www.reuters.com/article/2012/05/05/us-nuclear-japan-idUSBRE84405820120505|تاريخ الوصول=8 ماي 2012|agency=Reuters|التاريخ=5 ماس 2012}}</ref> ونظرًا لاعتماد اليابان الكبير على الطاقة المستوردة<ref>{{مرجع ويب|العنوان=Can nuclear power save Japan from peak oil?|المسار=https://ourworld.unu.edu/en/can-nuclear-power-save-japan-from-peak-oil/|الناشر=Our World 2.0|تاريخ الوصول=15 مارس 2011|التاريخ=2 فبراير 2011}}</ref> فإنها هدفت إلى تنويع مصادرها والحفاظ على مستويات عالية من الكفاءة في استخدام الطاقة.<ref>{{مرجع ويب|العنوان=Japan|المسار=https://www.state.gov/r/pa/ei/bgn/4142.htm|الناشر=U.S. Department of State|تاريخ الوصول=15 مارس 2011}}</ref>
إنفاق اليابان على الطرق أصبح كبيرًا،<ref>{{استشهاد بخبر|العنوان=Japan's Road to Deep Deficit is Paved with Public Works|المسار=https://query.nytimes.com/gst/fullpage.html?res=9500E3DC1031F932A35750C0A961958260|تاريخ الوصول=16 يناير 2011|newspaper=The New York Times|الأول=Andrew|الأخير=Pollack|التاريخ=1 مارس 1997}}</ref> فإن الوسيلة الرئيسية للتنقل هي 1.2 كيلومترًا من الطرق المعبدة.<ref>{{مرجع ويب|العنوان=التنقل|المسار=https://web.archive.org/web/20110427071603/http://www.stat.go.jp/english/data/handbook/c09cont.htm|العمل=Statistical Handbook of Japan 2007|الناشر=Statistics Bureau|تاريخ الوصول=2 مارس 2014}}</ref> فإن شبكة طرق واحدة عالية السرعة هي مقسمة، وبها [[مأصر|مآصر]] محدودة الوصول تربط بين المدن الكبرى وتديرها شركات تحصيل الرسوم. السيارات الجديدة والمستعملة غير مكلفة؛ تُستعمل رسوم ملكية السيارة وضرائب الوقود لغرض تعزيز كفاءة استخدام الطاقة، على أي حال، استعمال السيارة في اليابان هو الأدنى من بين [[مجموعة الثماني]].<ref name="transtatsjp">{{مرجع ويب|المسار=https://www.iraptranstats.net/jp|العنوان=Transport in Japan|تاريخ الوصول=17 فبراير 2009|العمل=International Transport Statistics Database|الناشر=International Road Assessment Program}}</ref>
 
=== السكانالطاقة ===
'''{{مفصلة|سكان اليابان|الدينالطاقة في اليابان}}'''
 
=== إمدادات المياه والصرف الصحي ===
يمثل المجتمع الياباني وحدة عرقية ولغوية وإلى جانب الأكثرية الساحقة توجد أقليات عرقية ولغوية أخرى. حوالي 1 مليون نسمة كوريون، 1.5 مليون نسمة من سكان أوكيناوا، 0.5 مليون نسمة صينيون وتايوانيون، 0.5 مليون نسمة فليبنيون، و250000 نسمة برازيليون، إلى جانب السكان الأصليين - الأهالي - ممثلين في شعب [[لغة آينوية|الآينو]] والذين يتركزون في الشمال في [[هوكايدو]]. يتكلم 99% من الشعب [[اللغة اليابانية]] ولا يزال يتكلم حوالي 200 فرداً من شعب [[لغة آينوية|الآينو]] [[لغة آينوية|الآينية]].
 
== التركيبة السكانية ==
 
=== السكان ===
{{مفصلة|سكان اليابان}}يمثل المجتمع الياباني وحدة عرقية ولغوية وإلى جانب الأكثرية الساحقة توجد أقليات عرقية ولغوية أخرى. حوالي 1 مليون نسمة كوريون، 1.5 مليون نسمة من سكان أوكيناوا، 0.5 مليون نسمة صينيون وتايوانيون، 0.5 مليون نسمة فليبنيون، و250000 نسمة برازيليون، إلى جانب السكان الأصليين - الأهالي - ممثلين في شعب [[لغة آينوية|الآينو]] والذين يتركزون في الشمال في [[هوكايدو]]. يتكلم 99% من الشعب [[اللغة اليابانية]] ولا يزال يتكلم حوالي 200 فرداً من شعب [[لغة آينوية|الآينو]] [[لغة آينوية|الآينية]].
 
يعدّ المجتمع الياباني من بين أكثر الشعوب شيخوخة في العالم. فقد تناقص معدل الإخصاب بشكل كبير بعد الحرب العالمية الثانية ثم مرة أخرى في منتصف السبعينات عندما رفضت النساء ترك العمل والعودة إلى المنازل. يمثل معدل الحياة في اليابان أعلى معدل في العالم. مع حلول سنة 2007 وعندما يتوقف سكان اليابان عن الازدياد ستكون نسبة 20% من السكان فوق سن الـ62 سنة. تقوم الحكومة في اليابان بعقد نقاشات مكثفة لإيجاد الحلول المناسبة لهذه الأزمة. كثير من اليابانيين لا يتبعون ديانة معينة. العديد من الفئات وخاصة الشباب تعتقد أنه يجب إبعاد الديانات والمعتقدات عن الإيحاءات التاريخية. يرجع هذا الحذر إلى الدور الذي لعبته الديانة التقليدية للبلاد ال[[شنتو]] في تجنيد الشعب أثناء الحرب العالمية الثانية. ورغم هذا تبقى تعاليم الشنتو و[[البوذية]] مرسخة في كل جانب من جوانب الحياة اليابانية اليومية.
 
=== الدين ===
=== التعليم{{مفصلة|الدين في اليابان ===}}
تتمتع اليابان بحرية دينية كاملة بموجب المادة 20 من [[دستور اليابان|دستورها]]، وتشير التقديرات العليا أن 84 إلى 96 بالمئة من سكان اليابان يعتنقون [[البوذية]] و[[الشينتو]] ومنهم أتباع من كلتا [[توفيق بين الأديان|الديانتين]].<ref name="cia"/><ref>{{مرجع ويب|المسار=https://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2006/71342.htm |العنوان=International Religious Freedom Report 2006 |المؤلف=Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor |الناشر=US Department of State |التاريخ=15 سبتمبر 2006 |تاريخ الوصول=11 يونيو 2014}}</ref> لكن هذه التقديرات مستندة على الناس المنتمين إلى المعابد بدلا من عدد المؤمنين الحقيقيين، حيث تشير الدراسات الأخرى إلى أن ثلاثين بالمئة فقط يعدّون نفسهم منتمين إلى ديانة،<ref name="كيسالا">{{مرجع كتاب| الأخير = Kisala | الأول = روبرت | المحرر= وارجو روبرت| العنوان = منطق اللاوجود: دراسة من نيشيدا كيتارو | الناشر = جامعة صحافة هاواي| السنة = 2005| الصفحات = 3–4 | الرقم المعياري = 0-8248-2284-6}}</ref> ووفقًا ل[[إدوين أو رايشاوير]] وماريوس يانسن فإن 70 إلى 80 بالمئة من اليابانيين يخبرون استطلاعات الرأي أنهم لا يعدّون نفسهم مؤمنين بأي ديانة.
 
}}</ref>
 
=== الصحةاللغة ===
=== التعليم في اليابان ===
{{مفصلة|لغة يابانية}}
يتحدث أكثر من 99 بالمئة من السكان باللغة اليابانية بصفتها اللغة الأولى.<ref name="cia"/> اللغة اليابانية هي لغة متراصة تتميز بنظام عبارات تشريفية يعكس طبيعة المجتمع الياباني، وتتميز أيضًا بتصريف الأفعال ومفردات معينة، يستخدم [[نظام الكتابة الياباني]] أحرف ال[[كانجي]] ([[مقاطع صينية]]) ومجموعتين من [[الكانا]] ([[نظام كتابة مقطعية]] مبني على [[حروف صينية مبسطة]])، كما تستخدم أيضًا الأبجدية اللاتينية و[[الأرقام العربية]].<ref>{{مرجع ويب|الأخير=Miyagawa|الأول=Shigeru|العنوان=The Japanese Language|المسار=https://web.mit.edu/jpnet/articles/JapaneseLanguage.html|الناشر=Massachusetts Institute of Technology|تاريخ الوصول=16 يناير 2011}}</ref>
| المسار = https://web.mit.edu/jpnet/articles/JapaneseLanguage.html
| العنوان = The Japanese Language
| الناشر = Massachusetts Institute of Technology
| تاريخ الوصول = 16 يناير 2011
| الأول = Shigeru
| الأخير = Miyagawa
}}</ref>
 
تتحدث [[جزر ريوكيو]] ب[[لغات جزر ريوكيو|لغة ريوكيو]] ([[لغة أوكيناوا]]، يوناغوني، مياكو، أوكيناوان، كونيغامي، أمامي) ويتعلم بعض الأطفال هذه اللغات،<ref>{{cite journal|الأخير=Heinrich|الأول=Patrick|العنوان=Language Planning and Language Ideology in the Ryūkyū Islands|journal=Language Policy|تاريخ=يناير 2004|volume=3|issue=2|الصفحات=153–179|doi=10.1023/B:LPOL.0000036192.53709.fc}}</ref> لكن الحكومات المحلية فكرت مؤخرًا في زيادة الوعي بخصوص اللغات التقليدية، ثبت أن [[لغة آينوية|اللغة الآينوية]] ليس لها علاقة باليابانية أو أي لغة أخرى، وتعد [[لغة مهددة بالإنقراض]] حيث أن قلة من العجزة يتحدثون بها في [[هوكايدو]].<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.un.org/works/culture/japan_story.html |مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20080106062419/https://www.un.org/works/culture/japan_story.html |تاريخ الأرشيف=6 يناير 2008 |العنوان=15 families keep ancient language alive in Japan |الناشر=UN | تاريخ الوصول=27 مارس 2007}}</ref> تطلب معظم المدارس العمومية والخاصة من الطلاب أن يأخذوا دروسًا في كلٍّ من اليابانية و[[الإنجليزية]].<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.indiana.edu/~japan/digest5.html |مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20060427225148/https://www.indiana.edu/~japan/digest5.html |تاريخ الأرشيف=April 27, 2006 |العنوان=Japan Digest: Japanese Education |التاريخ=1 سبتمبر 2005 |الأول= Lucien|الأخير=Ellington|الناشر=Indiana University |تاريخ الوصول=27 أبريل 2006}}</ref><ref name=ItaGiappone>Ambasciata d'Italia a Tokio: [https://www.ambtokyo.esteri.it/Ambasciata_Tokyo/Menu/I_rapporti_bilaterali/Cooperazione_culturale/linguaitaliana_Giappone/ Lo studio della lingua e della cultura italiana in Giappone.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160303222124/http://www.ambtokyo.esteri.it/Ambasciata_Tokyo/Menu/I_rapporti_bilaterali/Cooperazione_culturale/linguaitaliana_Giappone/ |date=03 مارس 2016}}</ref>
| المسار = https://www.un.org/works/culture/japan_story.html
| العنوان = 15 families keep ancient language alive in Japan
| الناشر = UN
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20080106062419/https://www.un.org/works/culture/japan_story.html
| تاريخ الأرشيف = 6 يناير 2008
| تاريخ الوصول = 27 مارس 2007
}}</ref> تطلب معظم المدارس العمومية والخاصة من الطلاب أن يأخذوا دروسًا في كلٍّ من اليابانية و[[الإنجليزية]].<ref>{{مرجع ويب
| المسار = https://www.indiana.edu/~japan/digest5.html
| العنوان = Japan Digest: Japanese Education
| التاريخ = 1 سبتمبر 2005
| الناشر = Indiana University
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20060427225148/https://www.indiana.edu/~japan/digest5.html
| تاريخ الأرشيف = April 27, 2006
| تاريخ الوصول = 27 أبريل 2006
| الأول = Lucien
| الأخير = Ellington
}}</ref><ref name="ItaGiappone">Ambasciata d'Italia a Tokio: [https://www.ambtokyo.esteri.it/Ambasciata_Tokyo/Menu/I_rapporti_bilaterali/Cooperazione_culturale/linguaitaliana_Giappone/ Lo studio della lingua e della cultura italiana in Giappone.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160303222124/http://www.ambtokyo.esteri.it/Ambasciata_Tokyo/Menu/I_rapporti_bilaterali/Cooperazione_culturale/linguaitaliana_Giappone/|date=03 مارس 2016}}</ref>
 
== التعليم في اليابان ==
{{مفصلة|التعليم في اليابان|تاريخ التعليم في اليابان|التعليم في إمبراطورية اليابان}}
يتألف نظام التعليم الأساسي في اليابان من المرحلة الابتدائية - مدتها ست سنوات - والمرحلة الإعدادية - ثلاث سنوات - والمرحلة الثانوية - ثلاث سنوات - والمرحلة الجامعية - أربع سنوات - ويعدّ التعليم إلزاميًا في السنوات التسع من المرحلتين الابتدائية والإعدادية فقط، لكن 98% من الطلبة يتابعون دراستهم الثانوية. ويضطر الطلبة عادة لاجتياز اختبارات مخصصة للالتحاق بالمدارس الثانوية والجامعات.<ref name="المدرسة">[https://web-japan.org/kidsweb/explore/arabic/arabic/ar_schools.html المدارس] موقع اليابان. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170816141417/http://web-japan.org:80/kidsweb/explore/arabic/arabic/ar_schools.html |date=16 أغسطس 2017}}</ref>
 
; ما يتعلمه الأطفال
يدخل الأطفال اليابانيون الصف الأول الابتدائي في شهر أبريل - بعد بلوغهم السادسة من العمر - ويتراوح عدد الطلاب من 30 إلى 40 في فصل المدارس الابتدائية النموذجي. والمواد التي يدرسونها هي اللغة اليابانية والحساب والعلوم والدراسات الاجتماعية والموسيقى والحرف والتربية البدنية والتدبير المنزلي (لتعليم مهارات الطبخ والحياكة). وقد بدأت الكثير من المدارس الابتدائية في تدريس اللغة الإنجليزية أيضا. وازداد مؤخرًا استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطوير التعليم وربطت معظم المدارس بشبكة الإنترنت.<ref name="المدرسة"/>
 
يدخل الأطفال اليابانيون الصف الأول الابتدائي في شهر أبريل - بعد بلوغهم السادسة من العمر - ويتراوح عدد الطلاب من 30 إلى 40 في فصل المدارس الابتدائية النموذجي. والمواد التي يدرسونها هي اللغة اليابانية والحساب والعلوم والدراسات الاجتماعية والموسيقى والحرف والتربية البدنية والتدبير المنزلي (لتعليم مهارات الطبخ والحياكة). وقد بدأت الكثير من المدارس الابتدائية في تدريس اللغة الإنجليزية أيضا. وازداد مؤخرًا استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطوير التعليم وربطت معظم المدارس بشبكة الإنترنت.<ref name="المدرسة" />
يتعلم الطلاب أيضًا الفنون التقليدية اليابانية مثل الشودو - خط اليد - والهايكو. الشودو هو فن تشريب الفرشاة بالحبر واستخدامها في كتابة الكانجي - الحروف المستخدمة في بعض البلدان بلدان شرق آسيا ولكل حرف معنا خاص به - والكانا - الحروف الصوتية المقتبسة من الكانجي - بأسلوب فني. أما الهايكو فهو أسلوب خاص من الشعر المنتشر في اليابان منذ 400 عام. ويتكون من بيت قصير مقسم إلى 17 مقطعًا موزعة إلى وحدات من خمسة وسبعة وخمسة مقاطع. ويستخدم الهايكو تعابيرًا بسيطة ليوصل للقارئ مشاعرًا عميقة.<ref name="المدرسة"/>
 
يتعلم الطلاب أيضًا الفنون التقليدية اليابانية مثل الشودو - خط اليد - والهايكو. الشودو هو فن تشريب الفرشاة بالحبر واستخدامها في كتابة الكانجي - الحروف المستخدمة في بعض البلدان بلدان شرق آسيا ولكل حرف معنا خاص به - والكانا - الحروف الصوتية المقتبسة من الكانجي - بأسلوب فني. أما الهايكو فهو أسلوب خاص من الشعر المنتشر في اليابان منذ 400 عام. ويتكون من بيت قصير مقسم إلى 17 مقطعًا موزعة إلى وحدات من خمسة وسبعة وخمسة مقاطع. ويستخدم الهايكو تعابيرًا بسيطة ليوصل للقارئ مشاعرًا عميقة.<ref name="المدرسة" />
[[ملف:Japanese classroom.jpg|تصغير|الصف الياباني.]] [[ملف:JapaneseClassroom.jpg|تصغير|الصف الياباني من جهة أخرى.]]
 
; الحياة المدرسية
يتوزع طلاب الفصل الدراسي في المدارس الابتدائية اليابانية إلى فرق صغيرة لممارسة العديد من الأنشطة. كمثال يقوم التلاميذ بتنظيف الفصول والقاعات وفناء المدرسة يوميًا. وفي الكثير من المدارس الابتدائية يتناول التلاميذ في فصولهم الغداء المعد في المدرسة أو المركز المحلي الذي يختص بخدمة تحضير الغداء للمدارس في الحي. وتتناوب فرق صغيرة من التلاميذ على تقديم الوجبات لزملائهم. ويتسم الغداء المدرسي بأنه غني بالمواد الغذائية الصحية المتنوعة.<ref name="المدرسة"/>
 
يتوزع طلاب الفصل الدراسي في المدارس الابتدائية اليابانية إلى فرق صغيرة لممارسة العديد من الأنشطة. كمثال يقوم التلاميذ بتنظيف الفصول والقاعات وفناء المدرسة يوميًا. وفي الكثير من المدارس الابتدائية يتناول التلاميذ في فصولهم الغداء المعد في المدرسة أو المركز المحلي الذي يختص بخدمة تحضير الغداء للمدارس في الحي. وتتناوب فرق صغيرة من التلاميذ على تقديم الوجبات لزملائهم. ويتسم الغداء المدرسي بأنه غني بالمواد الغذائية الصحية المتنوعة.<ref name="المدرسة" />
وتقام أنشطة كثيرة خلال السنة الدراسية: كاليوم الرياضي حيث يتسابق التلاميذ في مباريات متعددة كشد الحبل وسباق تتابع، ورحلات الزيارة للمواقع التاريخية، والمهرجانات الثقافية والفنية التي يشارك فيها الطلاب ضمن فقرات من الرقص والعروض الأخرى. يختتم التلاميذ كل من المراحل الدراسية الابتدائية والإعدادية والثانوية برحلات مدتها عدة أيام لمدن ثقافية هامة مثل كيوتو أو نارا أو منتجعات التزلج أو أماكن أخرى. تلزم معظم المدارس الإعدادية والثانوية الطلاب بارتداء الزي المدرسي، ويرتدي الأولاد البنطلون والجاكيت ذا الياقة القائمة وترتدي البنات التنورة والسترة عادة.<ref name="المدرسة"/>
 
وتقام أنشطة كثيرة خلال السنة الدراسية: كاليوم الرياضي حيث يتسابق التلاميذ في مباريات متعددة كشد الحبل وسباق تتابع، ورحلات الزيارة للمواقع التاريخية، والمهرجانات الثقافية والفنية التي يشارك فيها الطلاب ضمن فقرات من الرقص والعروض الأخرى. يختتم التلاميذ كل من المراحل الدراسية الابتدائية والإعدادية والثانوية برحلات مدتها عدة أيام لمدن ثقافية هامة مثل كيوتو أو نارا أو منتجعات التزلج أو أماكن أخرى. تلزم معظم المدارس الإعدادية والثانوية الطلاب بارتداء الزي المدرسي، ويرتدي الأولاد البنطلون والجاكيت ذا الياقة القائمة وترتدي البنات التنورة والسترة عادة.<ref name="المدرسة" />
 
; أنشطة الأندية
بعد انتهاء الدراسة يشترك معظم طلبة المرحلة الإعدادية في أندية مدرسية متعددة حسب أنشطتهم المفضلة مثل الفرق الرياضية والموسيقية والفرق الفنية والأندية العلمية. تعد أندية البيسبول الأكثر شعبية بين الذكور وقد ابتدأت شعبية أندية كرة القدم. ويجذب نادي الجودو الذكور والإناث، وينضمون إليه للتمرن على الفنون القتالية التقليدية، متأثرين بلاعبي ولاعبات الجودو اليابانيين العظماء الفائزين بميداليات بطولة العالم للجودو ودورة الألعاب الأولمبية. وتقام العديد من المباريات لمختلف الألعاب الرياضية بين المدارس أو على مستوى المناطق مما يتيح للطلاب فرصًا عديدة للمنافسة.<ref name="المدرسة"/>
 
بعد انتهاء الدراسة يشترك معظم طلبة المرحلة الإعدادية في أندية مدرسية متعددة حسب أنشطتهم المفضلة مثل الفرق الرياضية والموسيقية والفرق الفنية والأندية العلمية. تعد أندية البيسبول الأكثر شعبية بين الذكور وقد ابتدأت شعبية أندية كرة القدم. ويجذب نادي الجودو الذكور والإناث، وينضمون إليه للتمرن على الفنون القتالية التقليدية، متأثرين بلاعبي ولاعبات الجودو اليابانيين العظماء الفائزين بميداليات بطولة العالم للجودو ودورة الألعاب الأولمبية. وتقام العديد من المباريات لمختلف الألعاب الرياضية بين المدارس أو على مستوى المناطق مما يتيح للطلاب فرصًا عديدة للمنافسة.<ref name="المدرسة" />
وقد ازدادت مؤخرًا شعبية أحد الأندية الثقافية وهو نادي الغو، وهي إحدى ألعاب الرقع الستراتيجية وتلعب بأحجار سوداء وبيضاء وقد بدأ الكثير من الأطفال يبدون اهتمامًا في لعبة الغو على أثر صدور كتاب خاص من المانغا - قصص مرسومة - عن هذه اللعبة. هناك اختيارات أخرى للطلاب تشمل نوادي الكورس والفنون الجميلة وفرق الآلات النحاسية وحفلات الشاي ونوادي تنسيق الأزهار وكلها محببة لدى الطلاب.<ref name="المدرسة"/>
 
وقد ازدادت مؤخرًا شعبية أحد الأندية الثقافية وهو نادي الغو، وهي إحدى ألعاب الرقع الستراتيجية وتلعب بأحجار سوداء وبيضاء وقد بدأ الكثير من الأطفال يبدون اهتمامًا في لعبة الغو على أثر صدور كتاب خاص من المانغا - قصص مرسومة - عن هذه اللعبة. هناك اختيارات أخرى للطلاب تشمل نوادي الكورس والفنون الجميلة وفرق الآلات النحاسية وحفلات الشاي ونوادي تنسيق الأزهار وكلها محببة لدى الطلاب.<ref name="المدرسة" />
[[ملف:Kanazawa College of Art.jpg|تصغير|جامعة كانازاوا للآداب.]]
'''المدارس'''
ويستطيع كل من يبلغ 15 سنة [[القراءة]] و[[الكتابة]]، وقد احتفلت اليابان قبل عشرات السنين بأخر أمي ياباني، وتعدّ [[جامعة طوكيو]] و[[جامعة كيئو]] من أرقى الجامعات في اليابان.
 
=== اللغةالصحة ===
{{مفصلة|لغة يابانية}}
يتحدث أكثر من 99 بالمئة من السكان باللغة اليابانية بصفتها اللغة الأولى.<ref name="cia"/> اللغة اليابانية هي لغة متراصة تتميز بنظام عبارات تشريفية يعكس طبيعة المجتمع الياباني، وتتميز أيضًا بتصريف الأفعال ومفردات معينة، يستخدم [[نظام الكتابة الياباني]] أحرف ال[[كانجي]] ([[مقاطع صينية]]) ومجموعتين من [[الكانا]] ([[نظام كتابة مقطعية]] مبني على [[حروف صينية مبسطة]])، كما تستخدم أيضًا الأبجدية اللاتينية و[[الأرقام العربية]].<ref>{{مرجع ويب|الأخير=Miyagawa|الأول=Shigeru|العنوان=The Japanese Language|المسار=https://web.mit.edu/jpnet/articles/JapaneseLanguage.html|الناشر=Massachusetts Institute of Technology|تاريخ الوصول=16 يناير 2011}}</ref>
 
تتحدث [[جزر ريوكيو]] ب[[لغات جزر ريوكيو|لغة ريوكيو]] ([[لغة أوكيناوا]]، يوناغوني، مياكو، أوكيناوان، كونيغامي، أمامي) ويتعلم بعض الأطفال هذه اللغات،<ref>{{cite journal|الأخير=Heinrich|الأول=Patrick|العنوان=Language Planning and Language Ideology in the Ryūkyū Islands|journal=Language Policy|تاريخ=يناير 2004|volume=3|issue=2|الصفحات=153–179|doi=10.1023/B:LPOL.0000036192.53709.fc}}</ref> لكن الحكومات المحلية فكرت مؤخرًا في زيادة الوعي بخصوص اللغات التقليدية، ثبت أن [[لغة آينوية|اللغة الآينوية]] ليس لها علاقة باليابانية أو أي لغة أخرى، وتعد [[لغة مهددة بالإنقراض]] حيث أن قلة من العجزة يتحدثون بها في [[هوكايدو]].<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.un.org/works/culture/japan_story.html |مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20080106062419/https://www.un.org/works/culture/japan_story.html |تاريخ الأرشيف=6 يناير 2008 |العنوان=15 families keep ancient language alive in Japan |الناشر=UN | تاريخ الوصول=27 مارس 2007}}</ref> تطلب معظم المدارس العمومية والخاصة من الطلاب أن يأخذوا دروسًا في كلٍّ من اليابانية و[[الإنجليزية]].<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.indiana.edu/~japan/digest5.html |مسار الأرشيف=https://web.archive.org/web/20060427225148/https://www.indiana.edu/~japan/digest5.html |تاريخ الأرشيف=April 27, 2006 |العنوان=Japan Digest: Japanese Education |التاريخ=1 سبتمبر 2005 |الأول= Lucien|الأخير=Ellington|الناشر=Indiana University |تاريخ الوصول=27 أبريل 2006}}</ref><ref name=ItaGiappone>Ambasciata d'Italia a Tokio: [https://www.ambtokyo.esteri.it/Ambasciata_Tokyo/Menu/I_rapporti_bilaterali/Cooperazione_culturale/linguaitaliana_Giappone/ Lo studio della lingua e della cultura italiana in Giappone.] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160303222124/http://www.ambtokyo.esteri.it/Ambasciata_Tokyo/Menu/I_rapporti_bilaterali/Cooperazione_culturale/linguaitaliana_Giappone/ |date=03 مارس 2016}}</ref>
 
=== الصحة ===
توفر الحكومات الوطنية والمحلية الرعاية الصحية للمواطنين، ويتم الدفع مقابل الخدمات الطبية الشخصية من خلال نظام تأمين صحي شامل، ويمكن للناس الذين لا يملكون نظام تأمين المشاركة في نظام التأميل الصحي الوطني من خلال أرباب العمل. ترعى الحكومة جميع العجائز بنظام تأمين حكومي توفره لهم منذ سنة 1973،<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.nyu.edu/projects/rodwin/lessons.html |الأول=Victor|الأخير=Rodwin|العنوان=Health Care in Japan |الناشر=New York University |تاريخ الوصول=10 مارس 2007}}</ref> كما يمكن للمرضى اختيار الأطباء والتسهيلات حسب رغبتهم.<ref>{{مرجع ويب |المسار=https://www.ipss.go.jp/s-info/e/Jasos/Health.html |العنوان=Health Insurance: General Characteristics |الناشر=National Institute of Population and Social Security Research |تاريخ الوصول=28 مارس 2007}}</ref>