افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬622 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1
خلال [[حرب الخليج الأولى|الحرب الإيرانية–العراقية]]؛ تطوّعَ مئات الآلاف من المدنيين تحتَ لواء الباسيج للمشاركة والانخراط في هذه الحرب بما في ذلك أطفال لا تتجاوزُ أعمارهم الـ 12 سنة وكذا العاطلين عن العمل وكبار السن من الرجال الذين بلغَ بعضهم الثمانينات. تميّز المتطوعون لهذه القوّة باعتناقهم [[الشيعة|للمذهب الشيعي]] هذا فضلًا عن حبهم الشهادة والدّفاعَ عن الوطن. في الوقت ذاته؛ عمدت الدولة الإيرانية على استقدام المزيد منهم حيث نظمت العديد منَ الزيارات إلى المدارس كما قامت بحملات إعلامية مكثفة تحث فيها المواطنين على التطوّع والمُشاركة في الحرب ضدّ نظام صدام حسين. خلال تلكَ الحرب؛ كان فيلق الحرس الثوري يستخدمُ [[موارد بشرية|المواردَ البشريّة]] لقوات الباسيج،<ref>''Khomeinis Warriors: Foundation of Irans Regime, Its Guardians, Allies around the World, War Analysis, and Strategies'' by Mehran Riazaty, </ref> التي عُرفَ عنها شنّها لما يُعرف اليوم [[هجوم الموجات البشرية|بهجوم الموجات البشرية]] من خلال لفت انتباه العدو أو مسح حقول الألغام وغير ذلك من الأعمال الحربيّة الخطيرة.<ref name="moin">[https://books.google.com/books?id=b2OL9IEXaAgC&printsec=frontcover&dq=moin+khomeini&hl=en&src=bmrr&ei=xilNTreuMOLj0QHz5ID_Bg&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=1&ved=0CCoQ6AEwAA#v=snippet&q=martyrdom%20iraq&f=false ''Khomeini: Life of the Ayatollah''] by [//en.wikipedia.org/wiki/Baqer_Moin Baqer Moin] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170328204324/https://books.google.com/books?id=b2OL9IEXaAgC&printsec=frontcover&dq=moin+khomeini&hl=en&src=bmrr&ei=xilNTreuMOLj0QHz5ID_Bg&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=1&ved=0CCoQ6AEwAA |date=28 مارس 2017}}</ref> جدير بالذكر هنا أنّ التقديرات تُشير إلى أن عشرات الآلاف قد قتلوا خلال استخدام هذا التكتيك في الحرب ضدّ العراق.
 
استمرَ اعتماد الباسيج على تكتيك هجوم الموجات البشرية{{ملاحظة مفهرسة|غالبًا ما يكون تسليح هذه القوات متوسطًا حيثُ لا تتوفر على أسلحة ثقيلة مثل المدفعية وغيرها}} حتّى آذار/مارس من عام 1982 حينَما تمّ دفعها إلى الصفوف الأمامية. بالرغم من ذلك فقد كانت الخسائر في صفوفِ الباسيج عالية بسببِ تكتيكها السيء نوعًا ما وبسبب قوّة الجيش النظامي العراقي.<ref>Cited in: [//en.wikipedia.org/wiki/Erich_Wiedemann Erich Wiedemann], "Mit dem Paradies-Schlüssel in die Schlacht", in: ''[//en.wikipedia.org/wiki/Der_Spiegel Der Spiegel]'', no. 31/1982, p. 93. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20190520120429/https://en.wikipedia.org/wiki/Der_Spiegel |date=20 مايو 2019}}</ref><ref>''Iran at War: 1500–1988'' (Pg. 363) By [//en.wikipedia.org/wiki/Kaveh_Farrokh Kaveh Farrokh] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20190427224958/https://en.wikipedia.org/wiki/Kaveh_Farrokh |date=27 أبريل 2019}}</ref>
 
وفقا للكاتب والمحلّل ديليب هيرو فإنهُ بحلول ربيع عام 1983 كانت قوات الباسيج قد درّبت 2.4 مليون إيراني على استخدام الأسلحة فيما أرسلت 450,000 إلى جبهات القتال.<ref>[//en.wikipedia.org/wiki/Hiro,_Dilip Hiro, Dilip], ''Iran under the Ayatollahs'', Routledge and Kegan, 1985, p.237</ref> وبحلول عام 1985 ذكرت [[وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية]] أنّ عدد متطوعي الباسيج قد بلغَ 3 مليون شخص وذلك نقلًا عن حجة الإسلام رحماني.
| accessdate = 10 November 2014
| last = Scott Peterson
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180828030626/https://www.csmonitor.com/2003/0616/p01s04-wome.html | تاريخ الأرشيف = 28 أغسطس 2018 }}</ref>
}}</ref>
 
=== احتجاجات انتخابات 2009 ===
| publisher = Jerusalem Center For Public Affairs
| accessdate = 10 November 2014
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180919235623/http://jcpa.org/iranian-forces-on-the-golan/ | تاريخ الأرشيف = 19 سبتمبر 2018 }}</ref> بشكلٍ عام تعكسُ مُشاركة الباسيج في الحرب الأهلية السورية استخدام إيران لعددٍ من الميليشيات في مجموعة من دول منطقة الشرق الأوسط وذلك في مسعى منها لتأكيد الهيمنة الإيرانية في المنطقة<ref>{{مرجع ويب
| url = http://jcpa.org/article/the-arab-world-fears-the-safavid/
| title = The Arab world fears the 'Safavid'
| publisher = Jerusalem Center For Public Affairs
| accessdate = 10 November 2014
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180825220423/http://jcpa.org/article/the-arab-world-fears-the-safavid/ | تاريخ الأرشيف = 25 أغسطس 2018 }}</ref> وهذا ما يُخيف [[سليم إدريس]] قائد [[الجيش السوري الحر]].<ref>{{استشهاد بخبر
| url = https://www.nytimes.com/2013/05/22/world/middleeast/iran-and-hezbollahs-support-for-syria-complicates-us-strategy-on-peace-talks.html?pagewanted=all
| title = Iran and Hezbollah's Support for Syria Complicates U.S. Strategy on Peace Talks
| last = Gordon
| first = Michael R.
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20181128111848/https://www.nytimes.com/2013/05/22/world/middleeast/iran-and-hezbollahs-support-for-syria-complicates-us-strategy-on-peace-talks.html?pagewanted=all | تاريخ الأرشيف = 28 نوفمبر 2018 }}</ref>
}}</ref>
 
== المُشاركة السياسية ==
| publisher = BBC News
| accessdate = 27 June 2009
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180926071510/http://news.bbc.co.uk:80/2/hi/middle_east/8106699.stm | تاريخ الأرشيف = 26 سبتمبر 2018 }}</ref>
}}</ref>
 
== التنظيم والعضوية ==
| website = Center for Human Rights in Iran
| accessdate = January 2, 2018
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20181229205045/https://www.iranhumanrights.org/2016/12/gharibparvar-new-basij-commander/ | تاريخ الأرشيف = 29 ديسمبر 2018 }}</ref><ref name="rferl">{{مرجع ويب
}}</ref><ref name="rferl">{{مرجع ويب
| url = http://www.rferl.org/content/Irans_Basij_Force_Mainstay_Of_Domestic_Security/1357081.html
| title = Iran's Basij Force – The Mainstay Of Domestic Security
| publisher = Radio Free Europe / Radio Liberty
| accessdate = 10 November 2014
| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20160923021108/http://www.rferl.org/content/Irans_Basij_Force_Mainstay_Of_Domestic_Security/1357081.html | تاريخ الأرشيف = 23 سبتمبر 2016 }}</ref> قبل نقدي؛ كانَ حسين طيب قائد القوة شبه العسكريّة منذ 14 تموز/يوليو 2008.<ref name="GlobSecUnrest">[http://www.globalsecurity.org/wmd/library/news/iran/2005/iran-050930-rferl01.htm Iran: Paramilitary Force Prepares For Urban Unrest, September 2005]. [//en.wikipedia.org/wiki/GlobalSecurity.org GlobalSecurity.org]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180723182040/https://www.globalsecurity.org/wmd/library/news/iran/2005/iran-050930-rferl01.htm |date=23 يوليو 2018}}</ref>
{| class="wikitable" style="text-align: center; font-size: 100%; line-height: 16px; margin-bottom: 10px;"
!الاسم