رافضة: الفرق بين النسختين

أُضيف 364 بايت ، ‏ قبل سنتين
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1)
'''الرافضة''' أو '''الروافض''' (المفرد: ''رافضي'') وهو مصطلح يستخدم ضمن السياق المعاصر بقصد إهانة ال[[شيعة اثنا عشرية]]<ref>{{Cite web|url=https://www.hrw.org/ar/report/2017/09/26/309427|title="ليسوا إخواننا": خطاب الكراهية الصادر عن المسؤولين السعوديين|date=26 سبتمبر 2017|accessdate=13 نوفمبر 2017|publisher=[[هيومن رايتس ووتش]]|last=|first=|website=| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20190417195226/https://www.hrw.org/ar/report/2017/09/26/309427 | تاريخ الأرشيف = 17 أبريل 2019 }}</ref> ويُعرف استخدم المصطلح بشكل كبير من قبل بعض حركات وجماعات [[إسلام سياسي|الإسلام السياسي المُحافظة]] خصوصاً من المنتمين لحركتي [[سلفية وهابية|الوهابية]] [[سلفية|والسلفية]]<ref>[http://www.washingtoninstitute.org/policy-analysis/view/the-vocabulary-of-sectarianism The Vocabulary of Sectarianism - The Washington Institute for Near East Policy<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170708012250/http://www.washingtoninstitute.org/policy-analysis/view/the-vocabulary-of-sectarianism |date=08 يوليو 2017}}</ref> كما يستخدم المصطلح بشكل متكرر ضمن المنشورات الإعلامية [[بروباغندا|الترويجية]] [[تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)|لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)]]،<ref>{{cite news|url=http://www.dailymail.co.uk/news/article-3410820/Now-ISIS-declares-war-Muslims-Latest-edition-terror-group-s-magazine-calls-Shia-Muslims-targeted.html |title=ISIS declares war on....Muslims: Latest edition of terror group's magazine calls for Shiites to be targeted |author=Calderwood, Imogen|date=22 January 2016 |work=Daily Mail|accessdate=22 يناير 2016| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20171012091153/http://www.dailymail.co.uk/news/article-3410820/Now-ISIS-declares-war-Muslims-Latest-edition-terror-group-s-magazine-calls-Shia-Muslims-targeted.html | تاريخ الأرشيف = 12 أكتوبر 2017 }}</ref> وتشير الكلمة لعدم اعتراف (رفض) [[الشيعة]] بالخلفاء [[أبو بكر الصديق]] [[عمر بن الخطاب|وعمر بن الخطاب]] [[عثمان بن عفان|وعثمان بن عفان]] كخلفاء شرعيين للنبي [[محمد]] ويعتبرون [[علي بن أبي طالب]] أحق بخلافة النبي. ومعنى الكلمة المعجمي هو "الترك". وقد ذكر [[ابن منظور]] في قاموس اللسان: « الرفض تركك الشيء تقول: رفضني فرفضته، رفضت الشيء أرفضه رفضاً. تركته وفرقته، والرفض، الشيء المتفرق والجمع : أرفاض».
 
== تاريخ استخدام المصطلح ==
 
=== حسب الروايات التاريخية ===
* '''إن مصطلح الرافضة كان يستعمل حتى قبل ولادة زيد بن علي'''. حيث كان يطلق سياسيا على كل جماعة لم تقبل الحكومة القائمة -أي انه يرادف مصطلح "المعارضة" في الوقت الحالي- فنجد ان [[معاوية ابن ابي سفيان]] يصف شيعة [[عثمان]] ـ الذين لم يخضعوا لحكومة علي بن أبي طالب وسلطته ـ بالرافضة ويكتب في كتابه إلى [[عمرو بن العاص]] وهو في البيع في [[فلسطين]] « أمّا بعد : فإنّه كان من أمر علي وطلحة والزبير ما قد بلغك، وقد سقط إلينا [[مروان بن الحكم]] في '''رافضة''' أهل [[البصرة]] وقدم علينا جرير بن عبد اللّه في بيعة علي، وقد حبست نفسي عليك حتى تأتيني، أقبل أُذاكرك أمراً »<ref>[http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/1604_الغدير-الشيخ-الأميني-ج-2/الصفحة_145 الغدير - الشيخ الأميني - ج 2 - الصفحة 140] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171014040346/http://shiaonlinelibrary.com:80/الكتب/1604_الغدير-الشيخ-الأميني-ج-2/الصفحة_145 |date=14 أكتوبر 2017}}</ref><ref>[http://rafed.net/booklib/view.php?type=c_fbook&b_id=40#122 بحوث في الملل والنّحل-جعفر السبحاني - ج1-ص 122] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20110505165125/http://rafed.net:80/booklib/view.php?type=c_fbook&b_id=40 |date=05 مايو 2011}}</ref><ref>[http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/sifeen/02.html وقعة صفّين تأليف نصر بن مزاحم المنقري ص34] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160310104336/http://www.aqaed.com/ahlulbait/books/sifeen/02.html |date=10 مارس 2016}}</ref>.
* كما انا نجد هذا المصطلح قد ورد على لسان الإمام [[محمد الباقر]] -خامس أئمة الشيعة- الذي توفي قبل ثورة زيد بن علي بثماني سنوات حيث روى أبو الجارود عن الامام محمد الباقر : إنّ رجلاً يقول إنّ فلاناً سمّانا باسم، قال : وما ذاك الاسم؟ قال : سمّانا '''الرافضة'''. فقال الإمام ـ مشيراً بيده إلى صدره ـ : وأنا من الرافضة وهو مني<ref>بحار الأنوار : ج 65ص 97 الحديث 2 نقلاً عن المحاسن للبرقي، المتوفّى عام 274.</ref>.