الحضارة الغربية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 460 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1
ط (←‏الغرب في العصور القديمة: تنسيق وتصحيح لغوي)
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1)
'''الحضارة الغربية''' {{إنج|Western culture}} (تعرف أيضا بـ''الثقافة الغربية'' أو ''الحضارة الأوروبية'')، وتشير إلى [[ثقافة|ثقافات]] القارة [[أوروبا|الأوروبية]]. تعود جذور هذه الحضارة إلى أكثر من 9000 سنة [[قبل الميلاد]]، حيث اكتشفت حرفة [[زراعة|الزراعة]] عند ضفاف أنهار [[الفرات]]، [[دجلة]]، و[[نهر الأردن|الأردن]]، ومنها انتشرت إلى القارة الأوروبية، مما أدى إلى إنشاء وتطوير أولى [[مدينة|المدن]]، [[دولة|الدول]] و[[إمبراطورية|الامبراطوريات]] في العالم<ref>[http://www.bbc.co.uk/news/magazine-11721671 Location, location and how the West was won By Ian Morris, Professor of Stanford University, BBC News Magazine, 10 November 2010] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170606144621/http://www.bbc.co.uk/news/magazine-11721671 |date=06 يونيو 2017}}</ref>. ومع ذلك، فإن الثقافة الأوروبية المتطورة ضمن الحدود [[جغرافية أوروبا|الجغرافية]] للقارة بدأت من [[حضارة الإغريق|اليونان]] ثم أزدهرت وانتشرت على يد [[روما القديمة|الرومان]]، وبعدها اعيد صياغتها وطورت خلال [[عصر النهضة]] في [[القرن الخامس عشر]]، وانتشرت فيما بعد على يد الإمبراطوريات الاستعمارية والتي نشرت ثقافة ونمط حياة الشعوب الأوروبية خلال فترة [[القرن السادس عشر]] و[[القرن العشرين]]. ثم تطورت تلك الثقافة لتشمل نواحي متعددة من [[الفلسفة]] ومن طرق التربية والتعليم خلال [[العصور الوسطى]]، ومن تطور الديانة [[مسيحية|المسيحية]] بشكل خاص وازدهار العلوم الإنسانية. شمل أيضا تطور جذري في طرق التفكير المنطقي شملت انفتاح العقل والتنوير وظهور مبادئ ومصطلحات جديدة مثل [[ديمقراطية|الديمقراطية]]، والرومانسية، و[[علم|العلوم]] والنظام الاجتماعي وغيرها. وبفعل الانفتاح العالمي، فإن الثقافة الغربية قد تأثرت بالثقافات الأخرى مما أدى إلى تأثير متبادل فيما بينهم.
 
مصطلح "الثقافة الغربية" يستعمل للإشارة إلى مجموعة التراث الثقافي التي تشمل المبادئ الاجتماعية والأخلاقية، العادات والتقاليد المحلية والمعتقدات الدينية، الأنظمة السياسية ومجموعة الأثار والأعمال التاريخية وأيضا التقنية منها. الثقافة الأوروبية تقوم على عدة أسس أهمها<ref>[http://www.experiencefestival.com/a/Western_culture/id/1999859 Western culture: Encyclopedia - Western culture - Foundations] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090501085223/http://www.experiencefestival.com:80/a/Western_culture/id/1999859 |date=01 مايو 2009}}</ref>:
* النتاج الثقافي لحضارات [[حضارة الإغريق|الإغريق]] و[[روما القديمة|الرومان]] و[[عصر النهضة]]، وتشمل الأعمال الفنية، [[فلسفة|الفلسفية]]، الأدبية، مجموعة [[قانون|القوانين]] والتقاليد الشعبية. تشمل أيضا التأثير الثقافي المكتسب من هجرة الجماعات العرقية الأخرى المكونة للقارة مثل [[سلاف|السلاف]]، [[ألمان|الالمان]]، [[غجر|الغجر]] وغيرهم من الشعوب وتأثير [[العالم الإسلامي]] المباشر على تلك الثقافات.
* تأثير الثقافة [[مسيحية|المسيحية]] [[إنجيل|الإنجيلية]] في طرق العيش اليومية من [[إيمان|الإيمان الروحي]]، [[الأسرة]] والملبس والمأكل والعادات والتقاليد الشعبية إضافة إلى مبادئ الأخلاق، بالأخص في فترة ما بعد العصور الوسطى كما وشكلت حياة وتعاليم [[يسوع]] والتي مصادرها الرسميّة [[الكتاب المقدس]] أساس عقيدة المسيحية، وأحد أهم المؤثرات على الحضارة الغربية بمختلف فروعها،<ref name="bbc.co.uk"/> سيّما [[وصايا عشر|الوصايا العشرة]].<ref>[http://www.britannica.com/EBchecked/topic/134169/constitution/22052/Influence-of-the-church الكنيسة والقانون من الموسوعة البريطانية (بالإنكليزية).] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20111227061241/http://www.britannica.com:80/EBchecked/topic/134169/constitution/22052/Influence-of-the-church |date=27 ديسمبر 2011}}</ref><ref>[http://www.faithfacts.org/christ-and-the-culture/the-bible-and-government الكتاب المقدس والسياسية (بالإنكليزية)] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20180101185648/http://www.faithfacts.org:80/christ-and-the-culture/the-bible-and-government |date=01 يناير 2018}}</ref>
بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية في [[روما]]، كانت معظم الأعمال الأدبية والفنية اليونانو-رومانية ضمن خطر الزوال، وكانت محصورة في منطقة [[إيطاليا]] و[[فرنسا|بلاد الغال]]، مما يجعلها مركز الغرب الجديد. لقد عانت [[أوروبا]] من الانقسام السياسي وظهور الممالك الصغيرة و[[إمارة|الإمارات]]، وتحت سلطة الملك، ظهر نظام [[إقطاعية|الإقطاعية]] كمظهر من مظاهر ذلك العصر. ونصب [[شارلمان]] [[إمبراطور روماني مقدس|أمبراطوراً على الروم]] من قبل البابا عام [[800]]، حيث تخللت فترة حكمهِ ظهور لأفكار النهضة، وإحياء الفن، والدين والأدب في مركز [[كاثوليك|الكنيسة الكاثوليكية]]. وكانت سياسة شارلمان الداخلية والخارجية قد ساعدت على إعادة تشكيل مفهوم حضارة الغرب وإضافة السمات المميزة للعصور الوسطى. والذي عرف من قبل [[فرنسا|الفرنسيين]] باسم "شارل الأول"، وفي [[ألمانيا]] باسم "كارل الأكبر" ([[لغة ألمانية|بالألمانية]]: Karl der Große) ورأس [[الإمبراطورية الرومانية المقدسة]]. وساهم شارلمان بإعادة الإمبراطورية الرومانية الغربية للحياة من جديد، والتي شكلت خطراً على جارتها الشرقية، وتوترت العلاقة وقتها بين كل من [[القسطنطينية]] و[[روما]].
 
الكثير من أسس العالم ما قبل الروماني الثقافية كانت موضوعة قبل سقوط إمبراطورية [[روما القديمة]]، وقد تم إعادة تشكيلها من قبل [[مسيحية|المسيحية]]. حيث حلت المسيحية مكان ديانات [[روما القديمة|روما]] الوثنية في القرنين الخامس والسادس وأصبحت الدين الرسمي للإمبراطورية وذلك بعد [[تعميد]] الإمبراطور [[قسطنطين الأول]]، وكانت سببا في توحيد أبناء شعب الإمبراطورية الغربية<ref>[http://www.experiencefestival.com/a/Western_culture/id/1999859 Western culture: Encyclopedia - Western culture: History] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090501085223/http://www.experiencefestival.com:80/a/Western_culture/id/1999859 |date=01 مايو 2009}}</ref>. أصبحت العلوم والفنون والأدب تدرس حصرا في [[كنيسة|الكنيسة]]<ref>Dawson, Christopher. “The Study of Western Culture.” Chapter IX in The Crisis of Western Education (New York Sheed & Ward, 1961), 119-128.</ref>، مما شكل أحد أسباب عدم اندثارهم. أسست [[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|الكنيسة]] العديد من الأديرة، الكاتدرائيات، الجامعات ومدارس [[لاهوت|علم اللاهوت]] في فترة القرون الوسطى وحيث العديد منها قد بقيت حتى الوقت الحاضر<ref>[http://www.catholiceducation.org/articles/education/ed0041.html The Study of Western Culture] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130918032642/http://catholiceducation.org:80/articles/education/ed0041.html |date=18 سبتمبر 2013}}</ref>. في ذلك الوقت، كانت الكنيسة الوسيلة للعديد من الرجال للوصول إلى السلطة ولمراكز القوة، مما يدل على تأثير سلطة الكنيسة الواسع في أوروبا آنذاك<ref>[http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/80142541-CD5C-4708-8DCF-A2468F3F4671.htm الحضارة الغربية بين المقدس والمدنس- الجزيرة.نت] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20101019221150/http://aljazeera.net/NR/exeres/80142541-CD5C-4708-8DCF-A2468F3F4671.htm |date=19 أكتوبر 2010}}</ref>
 
في الجانب الآخر، وفي ظل تطور [[عقل (فلسفة)|فلسفة العقل]] في [[اليونان]] وتأثير [[ديانات توحيدية|الديانات التوحيدية]] في [[بلاد الشام]] وخاصة [[إسلام|الإسلام]]. بدأت قوة [[العالم الإسلامي]] الثقافية تؤثر على [[أوروبا]]، وبعد انحسار الاهتمام بالعلوم والآداب اليونانية في أوروبا خاصة بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية، وفي البقاع لتي اعتنقت المسيحية سابقا لكنها لم تكن تحت سلطة الإمبراطورية مثل {{المقصود|إيرلندا|إيرلندا}}<ref name="ReferenceA">"How The Irish Saved Civilisation", by Thomas Cahill, 1995</ref>. على أي حال، قام الإمبراطور الشرقي [[جستنيان الأول]] (آخر الأباطرة الشرقيين الذين تكلموا اليونانية كلغة رسمية) قد أغلق [[أكاديمية|الأكاديمية]] عام [[529]]، حيث يتخذ عادة هذا التاريخ كنهاية العصور القديمة، وقد تمت المحافظة على التاريخ القديم الكلاسيكي من [[الإمبراطورية البيزنطية]] وخاصة في العاصمة [[القسطنطينية|القسطنطينيةو]] التي صمدت لألف عام، وذلك قبل سقوطها بيد الأتراك [[الدولة العثمانية|العثمانيين]]. تمت الحفاظ على العمل ب[[قانون جستنيان]] وخاصة في إدارة العلاقات التجارية والسياسية بين [[القسطنطينية]] ودول وممالك الغرب مثل [[البندقية]]. تم الحفاظ على الثقافة اليونانية والتوسع بها حتى بعد ازدهار الثقافة [[إسلام|الإسلامية]]، والذي حلت تدريجيا محل التأثير الروماني-البيزنطي على مناطق [[البحر المتوسط]]، [[الشرق الأوسط]]، [[شمال أفريقيا]] و[[إيبيريا]]، وقد امتدت حتى حدود [[اليونان]] والتي أصبحت الثقافة المسيطرة على تلك المنطقة. في مناطق العالم الغربي البعيدة، تمت إعادة الاعتبار للثقافات اليونانية والرومانية القديمة خاصة بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية وذلك من قبل بعض المؤرخين ودعاة الدين المسيحي {{المقصود|إيرلندا|إيرلندا}}<ref name="ReferenceA"/> مثل القديس [[كولومبا]] عن طريق نشر الدين المسيحي والتعاليم باللغة اللاتينية خلال أوائل فترة العصور الوسطى، وبفضل البيزنطيين و[[إسلام|المسلمين]] أواخر فترة العصور الوسطى ومن خلال [[عصر النهضة]].
{{اقتباس خاص|تاريخ الكنيسة أو المسيحية هو تاريخ الحضارة الغربية، فقد أثرت المسيحية بشكل كبير على المجتمع ككل بما في ذلك الفنون واللغة والحياة السياسة وحياة الأسرة والموسيقى وحتى طريقة التفكير الغربية تلونت بتأثير المسيحية. ولذا فإن دراسة تاريخ الكنيسة يلبث اليوم موضوعًا هامًا جدًا.<ref name="ما هو تاريخ الكنيسة؟"/>}}
 
في العصر الحديث تراجعت [[ديانة|الديانات]] في [[أوروبا الغربية]] وظهور حركات مثل [[لاأدرية|اللاأدرية]] [[إلحاد|الإلحاد]] حيث تقريبا 18.2% سكان الدول الغربية لم يتبعوا دين واتبعوا الحركات المذكورة سابقا،<ref>http://www.pewforum.org/global-religious-landscape-unaffiliated.aspx Religiously Unaffiliated</ref> فشكلو نسب من سكان دول [[المملكة المتحدة]] (~25%)،<ref>[http://www.dailymail.co.uk/news/article-2246436/Census-2011-religion-data-reveal-4m-fewer-Christians-1-4-atheist.html Census 2011 religion data reveal there are 4m fewer Christians and 1 in 4 is now an atheist | Daily Mail Online<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170326115541/http://www.dailymail.co.uk/news/article-2246436/Census-2011-religion-data-reveal-4m-fewer-Christians-1-4-atheist.html |date=26 مارس 2017}}</ref> [[ألمانيا]] (25-33%)،<ref name=autogenerated6>[http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2007/90177.htm Germany<!-- Bot generated title -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120119044920/http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2007/90177.htm |date=19 يناير 2012}}</ref> [[فرنسا]] (22-35%)،<ref name="IpsosMORI2011">''[http://www.fgi-tbff.org/sites/default/files/elfinder/FGIImages/Research/fromresearchtopolicy/ipsos_mori_briefing_pack.pdf Views on globalisation and faith]''. [[Ipsos MORI]], 5 July 2011. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20140308195806/http://www.fgi-tbff.org:80/sites/default/files/elfinder/FGIImages/Research/fromresearchtopolicy/ipsos_mori_briefing_pack.pdf |date=08 مارس 2014}}</ref><ref name="CSA2001">{{Fr icon}} [http://actualitechretienne.files.wordpress.com/2010/08/sondagecsalacroixcatholicismeetprotestantismefrance.pdf Catholicisme et protestantisme en France: Analyses sociologiques et données de l'Institut CSA pour La Croix] – Groupe CSA TMO for ''[[جزيرة الصليب]]'', 2001</ref><ref name=stategov>{{مرجع ويب |المسار=http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2007/ |العنوان=International Religious Freedom Report 2007 |تاريخ الوصول=2011-02-08| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20120113165226/http://www.state.gov/g/drl/rls/irf/2007/ | تاريخ الأرشيف = 13 يناير 2012 }}</ref> و[[هولندا]] (39-44%) في حين أن في [[الولايات المتحدة]] حافظت الديانة على وجودها القوي فشكل المتدينون نسبة (75-85%) من سكان البلاد<ref>Zuckerman, P. 2005. [http://www.pitzer.edu/academics/faculty/zuckerman/atheism.html "Atheism: Contemporary Rates and Patterns"] Pitzer College. Retrieved: 2006-06-21. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170629084734/http://www.pitzer.edu:80/academics/faculty/zuckerman/atheism.html |date=29 يونيو 2017}}</ref>، كما هو الحال في معظم دول [[أميركا اللاتينية]]. ومع ذلك فما تزال الديانة [[المسيحية]] الديانة السائدة في [[العالم الغربي]] وما يزال غالبية الأوروبيون يعرفون انفسهم [[مسيحيون|كمسيحيون]] حيث يشكل معتنقي الديانة [[المسيحية]] في [[أوروبا]] حوالي 75.18%، وفي [[أمريكا الشمالية]] 85% ؛ [[أمريكا الجنوبية]] 93% و[[أوقيانوسيا]] 73.36%.<ref>[http://www.pewforum.org/Christian/Global-Christianity-exec.aspx المسيحية في العالم: تقرير حول حجم السكان المسيحيين وتوزعهم في العالم]، مركز الأبحاث الاميركي بيو، 19 ديسمبر 2011. {{en}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130730062627/http://www.pewforum.org:80/christian/global-christianity-exec.aspx |date=30 يوليو 2013}}</ref>
 
== الرياضة ==