افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 399 بايت، ‏ قبل شهر واحد
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1
== التاريخ ==
[[ملف:Shumom-text.jpg|تصغير|يسار|[[Bamum script]]]]
استقر الأنسان في المنطقة التي تعرف الآن بالكاميرون لأول مرة خلال [[عصر حجري حديث|العصر الحجري الحديث]]. ويعد [[شعب الباكا (الكاميرون والغابون)|شعب الباكا]] من أطول الشعوب التي سكنت هذه المنطقة.<ref>[[#DeLancey|DeLancey and DeLancey]] 2.</ref> لهذا، يعتقد أن [[توسع البانتوية|هجرات البانتوية]] في شرق وجنوب ووسط أفريقيا قد نشأت منذ حوالي 2000 سنة.<ref name="history">{{مرجع ويب|المسار=https://www.state.gov/r/pa/ei/bgn/26431.htm|العنوان=Cameroon|الناشر=US Department of State|التاريخ=25 August 2011|تاريخ الوصول=24 September 2011| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20190503134932/https://www.state.gov/r/pa/ei/bgn/26431.htm | تاريخ الأرشيف = 03 مايو 2019 }}</ref> نشأت حضارة ال[[حضارة ساو|ساو]] حول [[بحيرة تشاد]]، 500 بعد الميلاد وسهلت الطريق على [[إمبراطورية كانم]] والدول التي خلفتها، و[[إمبراطورية بورنو]]. والممالك، والمشيخات التي نشأت في الغرب.
 
وصل [[تاريخ البرتغال (1415–1542)|البحارة البرتغاليون]] الساحل عام 1472. وأشاروا إلى وفرة الروبيان الشبحي (الاسم العلمي: Lepidophthalmus turneranus) في نهر [[ووري]] وأطلقوا عليه اسم في {{برت|Rio dos Camarões}} (نهر الروبيان)، والتي أصبحت الكاميرون في اللغة الإنجليزية.<ref>{{Cite journal | الأخير1 = Pondi | الأول1 = J. E. | العنوان = Cameroon and the Commonwealth of nations | doi = 10.1080/00358539708454389 | journal = The Round Table | volume = 86 | issue = 344 | الصفحات = 563–570 | السنة = 1997 | pmid = | pmc =}}</ref> على مدى القرون القليلة التالية، نظمت المصالح الأوروبية التجارة مع الشعوب الساحلية، والمبشرين المسيحيين دفعت داخلياً. في أوائل القرن التاسع عشر، قاد [[موديبو أداما]] جنود الفولان لالجهاد في الشمال ضد الشعوب غير المسلمه، وأنشأ [[إمارة أداماوا]]. استقرت الشعوب التي فرت من الفولان ما تسبب في إعادة توزيع كبرى للسكان.<ref name=Fanso>Fanso, V. G. (1989). ''Cameroon History for Secondary Schools and Colleges, Vol. 1: From Prehistoric Times to the Nineteenth Century.'' Hong Kong: Macmillan Education Ltd., p. 84, {{ISBN|0333471210}}.</ref> كان الجزء الشمالي من الكاميرون جزءا هاما من شبكة تجارة الرقيق المسلمين.<ref name="history" />
 
شعب الباميوم كان له نظام كتابته الأصلية، والمعروفة باسم باميوم "Bamum" أو شو مم "Shu Mom". تم تطوير هذه المخطوطة النصية بواسطة السلطان إبراهيم نجويا في عام 1896،<ref>[[#DeLancey|DeLancey and DeLancey]] 59</ref><ref name="NMAA">{{مرجع ويب|المسار=http://africa.si.edu/exhibits/inscribing/bamum.html|العنوان=Bamum|الناشر=National Museum of African Art, Smithsonian Institution|تاريخ الوصول=29 January 2012| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20180927163319/https://africa.si.edu/exhibits/inscribing/bamum.html | تاريخ الأرشيف = 27 سبتمبر 2018 }}</ref> ويتم تدريسها في الكاميرون من مخطوطات Bamum ومشروع المحفوظات.<ref name="NMAA"/> دعى الإمبراطورية الألمانية المنطقة على أنها مستعمرة الكاميرون في عام 1884 وبدأ دفعة ثابت الداخلية. شرعت في تنفيذ مشاريع لتحسين البنية التحتية للمستعمرة، والاعتماد على نظام قاس من العمل القسري.<ref name="DeLancey 125">[[#DeLancey|DeLancey and DeLancey]] 125.</ref> مع هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى، أصبحت الكاميرون من عصبة الأمم إقليم ولاية وانقسمت إلى الكاميرون الفرنسية والكاميرون البريطانية في عام 1919. فرنسا متكاملة اقتصادياً مع الكاميرونe<ref name="DeLancey 5">[[#DeLancey|DeLancey and DeLancey]] 5.</ref> وتحسين البنية التحتية مع استثمارات رأس المال، والعمال الماهرة، واستمر العمل القسري.<ref name="DeLancey 125"/>
 
أدارة بريطانيون أراضيها من نيجيريا المجاورة. اشتكى السكان الأصليين أن هذا جعلها مهملة "مستعمرة من مستعمرة". توافد العمال المهاجرين النيجيريين لجنوب الكاميرون، وإنهاء العمل الجبري ولكن أزداد غضب الشعوب الأصلية.<ref>[[#DeLancey|DeLancey and DeLancey]] 4.</ref> تم تحويل جامعة ولايات الأمم الوصاية إلى الأمم المتحدة في عام 1946، وأصبحت مسألة الاستقلال مسألة ملحة في الكاميرون الفرنسية. حظرت فرنسا الحزب السياسي الأكثر راديكالية، واتحاد بالسكان في الكاميرون (يو بى سى)، في 13 تموز 1955.<ref>{{Cite journal | الأخير1 = Terretta | الأول1 = M. | العنوان = Cameroonian Nationalists Go Global: From Forest Maquis to a Pan-African Accra | doi = 10.1017/S0021853710000253 | journal = The Journal of African History | volume = 51 | issue = 2 | الصفحات = 189 | السنة = 2010 | pmid = | pmc =}}</ref> دفعت هذه حرب عصابات طويلة واغتيال زعيم الحزب، روبن أم بيوبي. في الكاميرون البريطانية، كان السؤال ما إذا كان لإعادة توحيد مع الكاميرون الفرنسية أو الانضمام إلى نيجيريا.<ref>{{Cite journal | الأخير1 = Takougang | الأول1 = J. | العنوان = Nationalism, democratisation and political opportunism in Cameroon | doi = 10.1080/0258900032000142455 | journal = Journal of Contemporary African Studies | volume = 21 | issue = 3 | الصفحات = 427–445 | السنة = 2003 | pmid = | pmc =}}</ref>
 
== السفارات في الكامرون ==
توجد عدد من السفارات في ياوندي منها المملكة العربية السعودية<ref>http://www.mofa.gov.sa/detail.asp?InServiceID=222&intemplatekey=MainPage MOFA SAUDI></ref>، المملكة المغربيه، الجزائر، جمهوريه مصر، الولايات المتحدة<ref>http://yaounde.usembassy.gov/ السفارة الإمريكية في ياوندي</ref>، المملكة المتحدة، بلجيكا، الصين، اليابان<ref>[http://www.mofa.go.jp/about/emb_cons/over/africa.htmlfactbook/geos/cm.html MOFA JAPAN] - تاريخ الوصول [[13 يونيو]]-[[2010]] {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}}</ref>، فرنسا<ref>http://www.ambafrance-cm.org/france_cameroun/spip.php?rubrique=2 سفاره فرنسا في الكامرون</ref>، هولاندا، قنصليه لبنان في دوالا
 
== الفنادق في الكامرون ==