افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 585 بايت، ‏ قبل 3 أشهر
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1
 
يتم تطبيق الربا أيضا على مجموعة متنوعة من المعاملات التجارية.<ref name=Eisenberg2.62>{{مرجع كتاب|الأخير1=Eisenberg|الأول1=David|العنوان=Islamic Finance: Law and Practice|الناشر=Oxford University Press|الصفحة=2.62|المسار=https://books.google.com/books?id=1a5aF9t8cZ4C&pg=PT101&dq=riba+is+not+limited+to+finance&hl=en&sa=X&ei=RDgPVefBLc-OyATR-ILgCQ&ved=0CB0Q6AEwAA#v=onepage&q=riba%20is%20not%20limited%20to%20finance&f=false|تاريخ الوصول=22 March 2015}}</ref>
معظم الفقهاء يصفون نوعين من'' الربا'':<ref name=razi>{{مرجع ويب|الأخير1=Razi|الأول1=Mohammad|العنوان=Riba in Islam|المسار=http://www.kantakji.com/media/3012/p205.pdf|الناشر=Learn Deen|تاريخ الوصول=4 February 2015|الصفحات=19|التاريخ=May 2008| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20171117195031/http://www.kantakji.com:80/media/3012/p205.pdf | تاريخ الأرشيف = 17 نوفمبر 2017 }}</ref>
* ''[[الربا|ربا]] النسيئة'': وجود فائض ( ''الربا '') يتم زيادته للحصول على قرض نقدا أو عينا.<ref name=RBIRPMNS2004:54>[[#RBIRPMNS2004|Siddiqi, ''Riba, Bank Interest'', 2004]]: p.54</ref>
* ''[[الربا|ربا]] الفضل'': وهو استبدال متزامن لكميات غير متكافئة أو صفات مختلفة من سلعة معينة.<ref name=IF2013>{{مرجع ويب|العنوان=Islamic Finance|المسار=http://www.investment-and-finance.net/islamic-finance/r/riba.html|الموقع=Investment and Finance|تاريخ الوصول=4 February 2015|التاريخ=Mar 24, 2013| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20181106184949/http://www.investment-and-finance.net/islamic-finance/r/riba.html | تاريخ الأرشيف = 06 نوفمبر 2018 }}</ref>
 
== أصل التسمية وتعريفات ==
''سبب التسمية'': مأخوذ من أنسأته الدين: أخرته - لأن الزيادة فيه مقابل الأجل أياً كان سبب الدين بيعاً كان أو قرضاً. وسمي ربا النسيئة لأنه يتضمن بيع [[معاوضة ربوية|ربوي]] حاضر بمؤجل وهو محرم بالقرآن الكريم في قول الله تعالى: 《يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفة.》 ثم أكدت [[السنة النبوية]] تحريمه في [[حجة الوداع|خطبة الوداع]] وفي أحاديث أخرى. ثم انعقد إجماع المسلمين على تحريمه. وسمي ربا الجاهلية، لأن تعامل أهل [[العرب قبل الإسلام|الجاهلية]] بالربا لم يكن إلا به كما قال [[الجصاص]]. والربا الذي كانت العرب تعرفه وتفعله إنما كان قرض [[درهم|الدراهم]] و[[دينار|الدنانير]] إلى أجل بزيادة على مقدار ما استقرض على ما يتراضون به، وسمي أيضاً الربا الجلي.
 
وأما [[ربا المعاملات|ربا]] الفضل فتحريمه [[إجماع (فقه)|بالإجماع]] وثبوت النصوص، ومن باب [[سد الذرائع]] كما صرح به في حديث [[أبي سعيد الخدري]] عن النبي قال: لا تبيعوا الدرهم بالدرهمين فإني أخاف عليكم الرماء والرماء هو الربا، فمنعهم من ربا الفضل لما يخافه عليهم من ربا النسيئة، وذلك أنهم إذا باعوا درهماً بدرهمين - ولا يفعل هذا إلا للتفاوت الذي بين النوعين - إما في الجودة، وإما في السبكة، وإما في الثقل والخفة، وغير ذلك - تدرجوا بالربح المعجل فيها إلى الربح المؤخر وهو عين ربا النسيئة، وهذا ذريعة قريبة جداً، فمن حكمة الشارع أن سد عليهم هذه الذريعة، وهي تسد عليهم باب المفسدة.<ref>[http://moamlat.al-islam.com/Display.asp?f=page2463&id=84&t=tree&EF=&BF=&diac=1 الموسوعة الفقهية من موقع الإسلام] {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090302214146/http://moamlat.al-islam.com:80/Display.asp?f=page2463&id=84&t=tree&EF=&BF=&diac=1 |date=02 مارس 2009}}</ref>
 
== التاريخ ==