افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 24 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
استرجاع تعديلات 51.39.30.248 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة الرشيد
<br/>ثم توالت هجرة الصحابة بعد أبي سلمة، فهاجر [[عامر بن ربيعة]] وامرأته [[ليلى بنت أبي حثمة]]،<ref name="حلبية1" /> ثم [[عبد الله بن جحش]]، وأخوه [[أبو أحمد بن جحش]]، ونزلوا ب[[قباء]] على [[مبشر بن عبد المنذر]].<ref name="بداية4" />
[[ملف:Rashidun Caliphs Umar ibn Al-Khattāb - عُمر بن الخطّاب ثاني الخلفاء الراشدين.svg|تصغير|[[عمر بن الخطاب]] أول من هاجر علانيةً]]
=== هجرة عمر بن الخطاب === (روائه ضعيفة)
رُوي أن [[عمر بن الخطاب]] لما هاجر، لم يهاجر متخفيًا،<ref name="حلبية1" /> بل تقلد سيفه ووضع قوسه على كتفه وحمل أسهمًا، وذهب إلى [[الكعبة]] حيث طاف سبع مرات، ثم توجه إلى [[مقام إبراهيم]] فصلى، ثم قال لحلقات [[قريش]] المجتمعة: {{اقتباس مضمن|شاهت الوجوه، لا يُرغم الله إلا هذه المعاطس، من أراد أن تثكله أمه وييتم ولده أو يُرمل زوجته فليلقني وراء هذا الوادي}}.<ref>''سيرة حضرة عمر فاروق''، محمد إلياس عادل، صفحة: 119</ref> فلم يتبعه أحد منهم،<ref>صحيح التوثيق في سيرة الفاروق، ص30.</ref><ref name="طبقات بن سعد">[http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=185&CID=37#s2 الطبقات الكبرى، باب هجرة عمر وإخائه] ل[[ابن سعد]]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20070903152404/http://www.al-eman.com:80/Islamlib/viewchp.asp?BID=185&CID=37 |date=03 سبتمبر 2007}}</ref> ثم مضى إلى [[يثرب]] ومعه ما يقارب العشرين شخصًا من أهله وقومه، منهم أخوه [[زيد بن الخطاب]]، و[[عمرو بن سراقة]] وأخوه عبد الله، و[[خنيس بن حذافة]]، وابن عمه [[سعيد بن زيد]]، ونزلوا عند وصولهم في [[قباء]] عند [[رفاعة بن عبد المنذر]]، وكان قد سبقه [[مصعب بن عمير]] و[[ابن أم مكتوم]] و[[بلال بن رباح]] و[[سعد بن أبي وقاص]] و[[عمار بن ياسر]].<ref name="بداية4" />