افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 3 أشهر
←‏الوضع القانوني: تم تصحيح خطأ مطبعي
تمتعت النساء الروميات بحرية عالية فعلاً، مقارنة ليس مع معاصرتهن اليونانيات فحسب بل أيضا مع النساء في [[عصور وسطى|العصور الوسطى]] و[[عصر النهضة|العصر الحديث]] وحتى مرحلة متقدمة من القرن العشرين، لكن بالطبع لم يصل الأمر للمساواة مع الرجال بالمعنى الحديث.
 
وبالتوافق مع وظيفة المرأة اجتماعياً كتابعة لرجل، بالكاد وصل مجال نشاطها القانوني خارج شخصها. وطالما تهتم بشؤونها الشخصية فالقيود عليها قليلة، لكنها تصبح غير [[الأهلية|مؤهلة]] عند وجوب تمثيل الآخرين، ومع أن تشريعات العصر الإمبراطوري حسنت الوضع القانوني للنساء، إلا أنها لم تغير شيئاً في موضوع الأهلية، فالنساء لا حصة لهن في مهام الشأن العام، ولا يسمح لهن بشغل وظيفة سياسية ولا حق لهن [[انتخاب فردي|بالانتخاب]] (والتصويت)، ولا حق [[تبني|بالتبني]] ولا [[كفالة|الكفالة]] ولا [[وصاية|الوصاية]] (محددة بأبنائهن فقط)، حتى مجرد رفع ادعاء (شكوهشكوى) ممنوع، ولا يصبحن [[هيئة المحلفين|مُحلفات]] أمام [[محكمة]]، كما انتقصت حقوقها في [[إرث|الإرث والتوريث]] ببعض القوانين، كما في القانون (lex Voconia) من العام 169 ق.م الذي منع توريث النساء في طبقة المخمنين العليا (Iustrum).
 
===سلطة رب الأسرة===
مستخدم مجهول