افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 23 بايت، ‏ قبل شهرين
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ولد ونشأ في [[دمشق]]، تخرج الأسد من كلية الطب ب[[جامعة دمشق]] عام 1988 وبدأ العمل كطبيب في [[الجيش السوري]]. وبعد أربع سنوات، التحق بالدراسات العليا في مستشفى ويسترن للعيون في لندن، وهو متخصص في [[طب العيون]]. في عام 1994، بعد وفاة شقيقه الأكبر باسل في حادث سيارة، تم استدعاء بشار إلى سوريا لتولي دور باسل ك[[وريث واضح]]. التحق بالأكاديمية العسكرية، وتولى مسؤولية [[الوصاية السورية على لبنان|الوجود العسكري السوري في لبنان]] عام 1998. وفي 10 يوليو 2000، انتخب الأسد رئيسا، خلفا لوالده الذي توفي في منصبه قبل شهر. وفي انتخابات عام [[الانتخابات الرئاسية السورية 2000|2000]] وما تلاها في عام [[الانتخابات الرئاسية السورية 2007|2007]]، حصل على تأييد 99.7 في المائة و97.6 في المائة، على التوالي، في استفتاءات غير مطعون فيها بشأن قيادته.<ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2007/05/27/AR2007052701117.html |work=The Washington Post |title=Syrians Vote For Assad in Uncontested Referendum |agency=Associated Press |date=28 May 2007 |accessdate=13 March 2015}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/6700021.stm |work=BBC News |title=Syria's Assad wins another term |date=29 May 2007 |accessdate=13 March 2015}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.theguardian.com/world/2007/may/28/syria.ianblack |title=Democracy Damascus style: Assad the only choice in referendum |work=The Guardian |date=28 May 2007}}</ref>
 
في 16 يوليو 2014، أدى الأسد اليمين الدستورية لولاية أخرى مدتها سبع سنوات بعد حصوله على 88.7% من الأصوات في أول [[الانتخابات الرئاسية السورية 2014|انتخابات رئاسية]] متنازع عليها في تاريخ سوريا البعثية.<ref name=reuterscontested>{{استشهاد بخبر|title=Confident Assad launches new term in stronger position |url=https://www.reuters.com/article/us-syria-crisis-assad-idUSKBN0FL0NN20140717 |agency=Reuters |date=16 July 2014}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=http://uk.reuters.com/article/2014/04/28/us-syria-crisis-assad-idUSBREA3R0LH20140428?irpc=932 |title=Assad seeks re-election as Syrian civil war rages |agency=Reuters |first1=Dominic |last1=Evans |date=28 April 2014 |accessdate=13 March 2015}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-27419552 |title=UK's William Hague attacks Assad's Syria elections plan |work=BBC News |date=15 May 2014 |accessdate=13 March 2015}}</ref> وجرت الانتخابات فقط في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية خلال [[الحرب الأهلية السورية|الحرب الأهلية]] الجارية في البلاد، ووصفتها المعارضة السورية وحلفائها [[العالم الغربيةالغربي|الغربيين]] بأنها "صورية"،<ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.theguardian.com/world/2014/may/28/syrians-lebaanon-vote-assad-embassies-refugees-boycott |title=Syrians in Lebanon battle crowds to vote for Bashar al-Assad |website=The Guardian |date=28 May 2014 |accessdate=9 November 2017}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/middleeast/syria/10970476/Bashar-al-Assad-sworn-in-for-a-third-term-as-Syrian-president.html |title=Bashar al-Assad sworn in for a third term as Syrian president |website=The Daily Telegraph |date=16 July 2014 |accessdate=17 December 2016}}</ref> في حين صرح وفد دولي من المراقبين من أكثر من 30 دولة بأن الانتخابات كانت "حرة ونزيهة".<ref>{{مرجع ويب|url=https://www.theguardian.com/world/2014/jun/04/bashar-al-assad-winds-reelection-in-landslide-victory |title=Bashar al-Assad wins re-election in Syria as uprising against him rages on |work=The Guardian |accessdate=9 June 2018 |date=4 June 2014}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=http://america.aljazeera.com/articles/2014/6/4/kerry-calls-syrianpresidentialvotemeaningless.html |title=Kerry calls Syrian presidential vote 'meaningless' |date=4 June 2014 |publisher=[[الجزيرة (قناة)]] |access-date=3 September 2016}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=http://timesofindia.indiatimes.com/world/middle-east/Foreign-delegation-in-Syria-slams-West-endorses-elections/articleshow/36069541.cms |title=Foreign delegation in Syria slams West, endorses elections |work=The Times of India |date=4 June 2014 |accessdate=8 June 2014}}</ref> تصف حكومة الأسد نفسها بأنها علمانية،{{Sfn|Bronner|2007|p=63}} بينما ادعى بعض علماء السياسة أن الحكومة تستغل التوترات الطائفية في البلاد وتعتمد على الأقلية [[علويون (طائفة)|العلوية]] للبقاء في السلطة.<ref>{{استشهاد بخبر|url=http://www.crisisgroup.org/~/media/Files/Middle%20East%20North%20Africa/Iraq%20Syria%20Lebanon/Syria/151-flight-of-icarus-the-pyd-s-precarious-rise-in-syria.pdf |title=Flight of Icarus? The PYD's Precarious Rise in Syria |publisher=International Crisis Group |date=8 May 2014 |accessdate=4 October 2014 |format=PDF |page=23 |quote=يهدف النظام إلى إجبار الناس على اللجوء إلى هوياتهم الطائفية والمجتمعية، وتقسيم كل طائفة إلى فروع متنافسة، وتقسيم من يؤيدها عن من يعارضها |archive-url=https://web.archive.org/web/20160220181554/http://www.crisisgroup.org/~/media/Files/Middle%20East%20North%20Africa/Iraq%20Syria%20Lebanon/Syria/151-flight-of-icarus-the-pyd-s-precarious-rise-in-syria.pdf |archive-date=20 February 2016 |dead-url=yes |df=dmy-all }}</ref><ref name="NPR_APRIL_2015">{{مرجع ويب|url=https://www.npr.org/blogs/parallels/2015/04/18/400360836/syrias-minorities-caught-between-sword-of-isis-and-wrath-of-assad |title=Syria's Minorities: Caught Between Sword Of ISIS And Wrath of Assad |publisher=NPR |last=Meuse |first=Alison |date=18 April 2015 |accessdate=19 April 2015 |quote=كريم بيطار، محلل الشرق الأوسط في باريس معهد البحوث IRIS [...] يقول [...] "كثيرا ما تستخدم الأقليات كدرع من قبل الأنظمة الاستبدادية,الاستبدادية، التي تحاول تصوير نفسها على أنها حماة و حصنا ضد الإسلام الراديكالي".}}</ref>
 
نُظر إليه من قبل العديد من الدول على أنه مصلح محتمل، دعت [[الولايات المتحدة]] و[[الاتحاد الأوروبي]] وغالبية [[جامعة الدول العربية]] إلى استقالة الأسد من الرئاسة بعد أن أمر بالقمع والحصار العسكري على متظاهري [[الربيع العربي]]، الأمر الذي أدى إلى [[الحرب الأهلية السورية]].<ref>{{استشهاد بخبر|author=Bassem Mroue |url=http://www.huffingtonpost.com/2011/04/18/bashar-assad-resignation-syria-protest_n_850657.html |title=Bashar Assad Resignation Called For By Syria Sit-In Activists |work=[[هافينغتون بوست]] |agency=Associated Press |accessdate=14 March 2015 |date=18 April 2011 |archiveurl=https://web.archive.org/web/20110512045222/http://www.huffingtonpost.com/2011/04/18/bashar-assad-resignation-syria-protest_n_850657.html |archivedate=12 May 2011}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=http://www.cnn.com/2012/07/22/world/meast/syria-unrest |title=Arab League to offer 'safe exit' if Assad resigns |publisher=CNN |date=23 July 2012 |accessdate=13 March 2015}}</ref> خلال الحرب الأهلية، أفاد تحقيق أجرته [[الأمم المتحدة]] العثور على أدلة تورط الأسد في [[جريمة حرب|جرائم حرب]].<ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-25189834 |title=UN implicates Bashar al-Assad in Syria war crimes |work=BBC News |date=2 December 2013 |accessdate=13 March 2015}}</ref> في يونيو 2014، أدرج الأسد في قائمة لوائح اتهام بارتكاب جرائم حرب ضد مسؤولين حكوميين ومتمردين تم تسليمهم إلى [[المحكمة الجنائية الدولية]].<ref>{{استشهاد بخبر|url=https://www.reuters.com/article/idUSKBN0EL25020140610?irpc=932 |title=Assad tops list of Syria war crimes suspects handed to ICC: former prosecutor |first1=Stephanie |last1=Nebehay |agency=Reuters |date=10 June 2014 |accessdate=13 March 2015}}</ref> رفض الأسد الادعاءات بارتكاب جرائم حرب وانتقد [[التدخل بقيادة الولايات المتحدة في سوريا]] لمحاولته [[تغيير النظام]].<ref>{{مرجع ويب|url=http://www.politico.eu/article/bashar-al-assad-denies-responsibility-for-syrian-war-violence-refugees/ |title=Assad denies responsibility for Syrian war |first=Esther |last=King |publisher=Politico |date=2 November 2016 |accessdate=21 December 2016 |quote=The Syrian president maintained he was fighting to preserve his country and criticized the West for intervening. "Good government or bad, it's not your mission" to change it, he said.}}</ref><ref>{{مرجع ويب|url=http://www.itv.com/news/2016-10-06/striking-hospitals-is-a-war-crime-syrias-assad-says/ |title='Bombing hospitals is a war crime,' Syria's Assad says |author=Staff writer(s) |publisher=ITV News |date=6 October 2016 |accessdate=21 December 2016 |quote=The intense bombardment of Aleppo during an army offensive that began two weeks ago has included several strikes on hospitals, residents and medical workers there have said. But Assad denied any knowledge of such attacks, saying that there were only "allegations".}}</ref>
=== ربيع دمشق وما قبل الحرب الأهلية: 2000–2011 ===
[[File:The Prime Minister, Dr. Manmohan Singh with the President of Syrian Arab Republic, Dr. Bashar al – Assad at a Banquet hosted by the President, Smt. Pratibha Devisingh Patil, in New Delhi on June 18, 2008.jpg|thumb|بشار الأسد وزوجته أسماء مع رئيس الوزراء الهندي آنذاك [[مانموهان سينغ]] في نيودلهي، 2008]]
{{سياسة سوريا}}
بعد وفاة حافظ الأسد في 10 يونيو 2000، عدل الدستور السوري، وخفض الحد الأدنى لسن الرئاسة من 40 إلى 34 سنة، وهو عمر بشار في ذلك الوقت.<ref>{{مرجع ويب|url=http://abcnews.go.com/Politics/rise-syrias-controversial-president-bashar-al-assad/story?id=46649146 |title=The rise of Syria's controversial president Bashar al-Assad |last=News |first=A. B. C. |date=7 April 2017 |publisher=ABC News |access-date=19 June 2017 |archive-url=https://web.archive.org/web/20170616193132/http://abcnews.go.com/Politics/rise-syrias-controversial-president-bashar-al-assad/story?id=46649146 |archive-date=16 June 2017 |dead-url=no}}</ref> ثم تأكدت رئاسة الأسد في 10 يوليو 2000، مع دعم 99.7% لقيادته. وتماشيا مع دوره كرئيس لسوريا، عين أيضا قائدا عاما للقوات المسلحة السورية وأمينا قطريا لحزب البعث.<ref name="facing down rebellion" />
 
وفي أغسطس، تعرض رسام الكاريكاتير [[علي فرزات]]، وهو منتقد لحكومة الأسد، لهجوم. وقال أقارب الفكاهي لوسائل الإعلام إن المهاجمين هددوا بكسر عظام فرزات كتحذير له بالتوقف عن رسم رسوم كاريكاتورية لمسؤولين حكوميين وخاصة الأسد. تم نقل فرزات إلى المستشفى مع كسور في كلتا اليدين وصدمة قوية في الرأس.<ref>{{استشهاد بخبر|author=Nour Ali |url=https://www.theguardian.com/world/2011/aug/25/syria-cartoonist-ali-ferzat-beaten |title=Syrian forces beat up political cartoonist Ali Ferzat |newspaper=The Guardian |accessdate=4 March 2012 |date=25 August 2011 |location=London}}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|url=http://www.voanews.com/english/news/Syrian-Activists-Anti-Regime-Cartoonist-Attacked-Beaten-128385448.html |title=Prominent Syrian Cartoonist Attacked, Beaten |publisher=[[صوت أمريكا]] |date=25 August 2011 |accessdate=4 March 2012}}</ref>
 
[[File:Bashar al-Assad mural in Latakia.jpg|thumb|leftيمين|300px|لوحة جدارية للأسد في اللاذقية في نوفمبر 2011]]
منذ أكتوبر 2011، دأبت روسيا، بصفتها عضواً دائماً في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، على استخدام حق النقض ضد مشاريع القرارات التي يرعاها الغرب في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتي كان من شأنها أن تترك الباب مفتوحاً أمام إمكانية فرض عقوبات من الأمم المتحدة، أو حتى التدخل العسكري، ضد حكومة الأسد.<ref name=guardunlegit>{{استشهاد بخبر|url=https://www.theguardian.com/world/2015/sep/23/russian-vetoes-putting-un-security-council-legitimacy-at-risk-says-us |title=Russian vetoes are putting UN security council's legitimacy at risk, says US |work=The Guardian |accessdate=10 January 2016 |date=23 September 2015}}</ref><ref name="Itar-Tass27-1-12">{{استشهاد بخبر|url=https://www.reuters.com/article/2012/01/27/us-syria-russia-idUSTRE80Q0I620120127 |title=Russia won't back U.N. call for Syria's Assad to go |date=27 January 2012 |accessdate=12 January 2016 |agency=[[رويترز]]}}</ref><ref>[https://www.un.org/apps/news/story.asp?NewsID=39935 Russia and China veto draft Security Council resolution on Syria] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170629175424/http://www.un.org/apps/news/story.asp?NewsID=39935 |date=29 June 2017 }} UN website, 4 October 2011.</ref>
 
==== منذ التدخل الروسي في سبتمبر 2015 ====
{{أيضا|الانخراط الروسي في الحرب الأهلية السورية}}
[[File:Vladimir Putin and Bashar al-Assad (2015-10-21).jpg|تصغير|يمينيسار|الأسد يحيي الرئيس الروسي [[فلاديمير بوتين]]، 21 أكتوبر 2015]]
[[File:Ali Khamenei and Bashar al-Assad05.jpg|تصغير|يمينيسار|بشار الأسد يلتقي المرشد الأعلى الإيراني [[علي خامنئي]]، 25 فبراير 2019]]
في أوائل سبتمبر 2015، وعلى خلفية التقارير التي تفيد بأن روسيا تنشر قوات في سوريا جاهزة للقتال، قال الرئيس الروسي [[فلاديمير بوتين]] أنه في حين أن مثل هذا الحديث "سابق لأوانه"، فإن روسيا "تقدم بالفعل مساعدة جدية بما فيه الكفاية لسوريا: مع كل من المعدات وتدريب الجنود، مع الأسلحة".<ref>{{مرجع ويب|url=https://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/europe/russia/11845635/Vladimir-Putin-confirms-Russian-military-involvement-in-Syrias-civil-war.html |title=Vladimir Putin confirms Russian military involvement in Syria's civil war |work=The Daily Telegraph |last1=Oliphant |first1=Roland |last2=Loveluck |first2=Louisa |date=4 September 2015 |accessdate=14 January 2016}}</ref><ref name="riapremat">{{استشهاد بخبر|url=http://ria.ru/world/20150904/1228543459.html |title=Путин: говорить о готовности РФ к военным действиям против ИГИЛ рано |agency=[[وكالة أنباء نوفوستي]] |date=4 September 2015}}{{Rug}}</ref> وبعد وقت قصير من بدء [[التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية|التدخل العسكري المباشر]] من قبل روسيا في 30 سبتمبر 2015 بناء على طلب رسمي من الحكومة السورية، ذكر بوتين أن العملية العسكرية قد تم إعدادها مسبقا بدقة وحدد هدف روسيا في سوريا بأنه "تحقيق الاستقرار للسلطة الشرعية في سوريا وتهيئة الظروف لحل وسط سياسي".<ref name="goalstabilis">{{استشهاد بخبر|url=http://www.interfax.ru/russia/472593 |title=Путин назвал основную задачу российских военных в Сирии |agency=[[Interfax]] |date=11 October 2015}}{{Rug}}</ref>
 
74٬875

تعديل