ساحل (بارق): الفرق بين النسختين

تم إضافة 137 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
| اسم2 = خميس ساحل
| البلد = السعودية
|صورة المدينة = OldHouseOfBariqBariq433.jpg
|تعليق الصورة = أحدنقش البيوتب[[الخط الذيالكوفي]] لامؤرخ يزالسنة [[433 هـ]] لتأسيس أحد ماثلاًالحصون.
|حجم الصورة =
|شعار =
== القرية الأثرية ==
[[ملف:OldHouseOfBariq3.jpg|تصغير|يمين|آثار ساحل.]]
 
 
تم هدم ما يقارب ثلاث أرباع القرية لغرض بناء منازل جديدة والجزء الغربي من القرية هدم بالكامل، أما الجزء الماثل هُجّروه أهله و انتقلوا إلى القرية المجاورة القفيل في ثمانينيات القرن الماضي. هٌدم كثير من حصونها، ويقال كان يوجد في أعلى القرية حصن ضخم يتراوح ارتفاعه إلى 17 متر. وطالب أهالي المنطقة الحكومة بالحفاظ على الجزء المتبقِّي وإعادة الحياة إليه وإلى سوقه، ومن المخطط بناء متحف بها.<ref>[http://www.baareq.com.sa/news.php?action=show&id=3916 تقرير صحيفة بارق الإلكترونية]، {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20131102205452/http://www.baareq.com.sa/news.php?action=show&id=3916 |date=02 نوفمبر 2013}} </ref>
 
=== طبيعة البناء ===
[[ملف:OldHouseOfBariq.jpg|تصغير|أحد البيوت الذي لا يزال ماثلاً.]]
 
نجد أن القرية قد اختيرت أن تبنى على مكان مرتفع وذلك لأغراض دفاعية، وأيضا لتكون عملية مراقبة المزارع سهلة. فجبل «زبيبة» الذي شُيدت عليه القرية كان وافر الحجارة. وجميع بيوت هذهالقرية مبنية من الحجارة وهذه الحجارة ما خوذه من نفس البيئة لتكون القرية جز لا يتجزأ من البيئة التي تحيط به. ويتراوح ارتفاع هذه المباني تقريباً من طابقين إلى ثلاثة طوابق، ونلاحظ مدى ترابط هذه المباني مع بعضها البعض، فنجد أن كل بيت تسكنه عائلة ممتدة([[الأسرة الممتدة|extended family]]) وتتكون هذه العائلة من مجموعة من الإخوان، يعشون هم وأولادهم في بيئة اجتماعية متماسكة. وترتبط بيوت القرية بممرات من الحجر المرصوف يتراوح عرضها من متر إلى مترين تقريباً، وتكون هذه الممرات كافية لمرور الناس والمواشي وأيضاً لمرور الجمال وهي محملة. وترتبط القرية بطريق يؤدي إلى خارج القرية إلى منطقة منبسطة، وهذه المنطقة يقام عليهاسوق الخميس الذين كان يقام أسبوعياُ كل يوم خميس، ويقام فيها كذلك الأفراح، الأعياد والختان.