افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 16 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط
بوت:عنونة مرجع غير معنون (1)
توفي [[بايزيد الثاني]] عام [[1512]] وغدا [[سليم الأول]] سلطاناً، وفي عهده توسع العثمانيون جنوبًا وشرقًا، فهزم [[صفويون|الصفويين]] و[[مماليك|المماليك]] وفتح العثمانيون أغلب [[الشرق الأوسط]] بعد [[معركة مرج دابق]] عام [[1516]]، بما فيها المدن الإسلامية المقدسة أي [[مكة]] و[[المدينة المنورة]] و[[القدس]]، وقد غدا سليم الأول بعد هذا "الفتح" سلطانًا و[[خليفة]]. بعد وفاته عام [[1520]]، ارتقى العرش ابنه [[سليمان القانوني]] الذي وصلت الدولة في عهده إلى أوج قوتها عسكريًا واقتصاديًا وعلى صعيد السياسة الخارجية، إذ شهد عهد القانوني أول تحالف بين العثمانيين وأوروبا ممثلة [[فرنسا|بفرنسا]] ضد أوروبا نفسها،<ref name="سليمان">المصور في التاريخ، الجزء السادس. تأليف: شفيق جحا، [[منير البعلبكي]]، [[بهيج عثمان]]، [[دار العلم للملايين]]، صفحة 141-142</ref> أما أبرز الفتوح كانت في جنوب [[المجر]] و[[ترانسلفانيا]] و[[رودوس]] في الغرب،<ref name="عهد سليمان">[http://www.islamstory.com/عهد-سليمان-القانوني قصة الإسلام: الخليفة سليمان الأول (القانوني) (926- 974 هـ)]، تاريخ التحرير: الثلاثاء، [[6 أبريل|06 نيسان/أبريل]] [[2010]]</ref> و[[بغداد]] و[[تبريز]] في الشرق.<ref>Cambridge history of Islam'' by Peter Malcolm Holt,Ann K. S. Lambton, Bernard Lewis p.330 [http://books.google.com/books?id=j15MBH-FIwkC&pg=PA330] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160527132814/https://books.google.com/books?id=j15MBH-FIwkC&pg=PA330 |date=27 مايو 2016}}</ref> توفي القانوني عام [[1566]]، وأخذ نجم الدولة بالأفول من بعده وبشكل تدريجي، تابعت الدولة توسعها بضم [[قبرص]] و[[تونس]] في عهد [[سليم الثاني]]، وهزموا في [[بوخارست]] في عهد [[سليم الثالث]]، وأخذت الفرق العسكرية العثمانية المعروفة باسم [[إنكشارية|الإنكشارية]] تتحول من أداة قوة الدولة إلى أداة ضعفها فخلعت عددًا من السلاطين و[[صدر أعظم|الصدور العظام]] وقتلت البعض الآخر أمثال [[إبراهيم الأول]]، كما أن الثورة الصناعية في أوروبا والاكتشافات الحديثة التي مكنت الغرب من تطوير نظام جديد للحياة بقي بعيدًا عن الدولة العثمانية، التي مكثت نظامًا زراعيًا وإقطاعيًا على هامش التطور الحاصل في الغرب. حتى المناطق التي دانت بيسر للدولة أمثال [[سوريا العثمانية]] أخذت تنتفض وتحاول الاستقلال؛ تعرف هذه المرحلة في التاريخ العثماني باسم "مرحلة الجمود" واستمرت إلى [[القرن التاسع عشر]] حين أخذ السلاطين يسعون لنقل التحديث الأوروبي بحذافيره إلى البلاد، فأدخل الزي الغربي والمدارس الأوروبية وألغيت [[إنكشارية|الإنكشارية]] واستبدلت بفرق نظامية في عهد [[محمود الثاني]]، وتابع خليفته [[عبد المجيد الأول]] الإصلاح الذي عرف باسم "فترة التنظيمات" وفيها أخذت المحاكم التجارية والمدونات القانونية بالظهور فضلاً عن المساواة بين المواطنين، وهو ما استمر في عهد خليفته [[عبد العزيز الأول]]؛ مكث تحقيق الإصلاحات بشكل جدي صعبًا، وتوالت هزائم الدولة وانسلاخ الأقاليم عنها على سبيل المثال انسلخت [[الجزائر]] عام [[1830]] بعد احتلالها من قبل فرنسا؛ وربما فإن تدهور وضع الدولة المالي هو العامل الأساس في ذلك، مع الامتيازات التجارية الأوروبية وانخفاض قيمة النقد العثماني حتى اضطرت إلى إعلان إفلاسها مرتين. حاول [[عبد الحميد الثاني]] الذي وصل إلى العرش عام [[1878]]، إيقاف العمل بالإصلاحات التي توجت بإعلان الدستور العثماني وافتتاح البرلمان، ما عرضه لنقمة المصلحين.
 
فشل عبد الحميد الثاني في السيطرة على الدولة، وأصبح [[جمعية الاتحاد والترقي|الاتحاديون]] حكام البلاد الفعليين، فعمدوا على تكريس القومية التركية في البلاد وعمدوا إلى تعميم الهوية التركية في البلاد المجاورة. خلال [[الحرب العالمية الأولى]]، كانت الدولة جزءًا من [[دول المحور]] التي أصيبت بالهزيمة واضطرت إلى إخلاء جميع أراضيها الغير تركية مع [[هدنة مودروس]] عام [[1918]]. تتهم الدولة العثمانية أيضًا خلال الحرب العالمية الأولى بارتكاب مجازر [[مجازر سيفو|بحق الآشوريين]] و[[مجازر الأرمن|بحق الأرمن]]. خلال الحرب، تم نقل أرمن الدولة العثمانية إلى سوريا كجزء من [[مذابح الأرمن|الإبادة الجماعية للأرمن]]. ونتيجة لذلك ، قُتل ما يقدر بحوالي 800,000 إلى 1,500,000 أرمني.<ref>{{cite web|url=http://global.britannica.com/EBchecked/topic/35323/Armenian-Genocide|publisher=Encyclopædia Britannica|title=Armenian Genocide|access-date=23 April 2015}}</ref><ref>{{cite web|url=http://www.umd.umich.edu/dept/armenian/facts/genocide.html|title=Fact Sheet: Armenian Genocide|publisher=University of Michigan|access-date=15 July 2010|archive-url=https://www.webcitation.org/5uOUtC9dV?url=http://www.umd.umich.edu/dept/armenian/facts/genocide.html|archive-date=21 November 2010|dead-url=yes}}</ref><ref>{{cite book|last=Freedman|first=Jeri|title=The Armenian genocide|year=2009|publisher=Rosen Pub. Group|location=New York|isbn=978-1-4042-1825-3|url={{Google books |plainurl=yes |id=cuqxYldvClQC }}|edition=1st }}</ref><ref>Totten, Samuel, Paul Robert Bartrop, Steven L. Jacobs (eds.) ''Dictionary of Genocide''. Greenwood Publishing Group, 2008, p. 19. {{ISBN|0-313-34642-9}}.</ref> ونفت الحكومة التركية الاعتراف بالأحداث باعتبارها [[إبادة جماعية]]، وتدعي أن الأرمن تم ترحيلهم فقط من منطقة الحرب الشرقية.<ref>{{cite news|url=https://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/europe/turkey/11373115/Amal-Clooneys-latest-case-Why-Turkey-wont-talk-about-the-Armenian-genocide.html|title=ECHR: Why Turkey won't talk about the Armenian genocide|author=Raziye Akkoç|publisher=The Daily Telegraph|date=15 October 2015|access-date=28 May 2016}}</ref> بالمقابل من المعترف به على نطاق واسع بين الباحثين والمؤرخين أن مذابح الأرمن تعتبر من جرائم [[الإبادة الجماعية]] الأولى في التاريخ الحديث،<ref name="24.04.1998">[http://www.armenian-genocide.org/Affirmation.153/current_category.7/affirmation_detail.html Council of Europe Parliamentary Assembly Resolution, April 24, 1998]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170810022139/http://www.armenian-genocide.org:80/Affirmation.153/current_category.7/affirmation_detail.html |date=10 أغسطس 2017}}</ref><ref name="Ferguson">{{Citation| وصلة المؤلف = Niall Ferguson| الأخير = Ferguson | الأول = Niall | العنوان = The War of the World: Twentieth-Century Conflict and the Descent of the West | المكان = New York | الناشر = Penguin Press | السنة = 2006 | ISBN = 1-59420-100-5}}.</ref>{{Rp|177}}<ref name="IAGS">{{Citation| الناشر = Genocide Watch | المسار = http://www.genocidewatch.org/images/Turkey-_13Jun05ErdoganletterAmericanHistoricalAssociation.pdf | التنسيق = [[نسق المستندات المنقولة]] | العنوان = A Letter from The International Association of Genocide Scholars | التاريخ = 2005-06-13}}.</ref> كما تم تنفيذ حملات إبادة جماعية ضد مجموعات من الأقليات الأخرى في الدولة العثمانية مثل [[مذابح سيفو|الآشوريين]] و[[مذابح اليونانيين البونتيك|اليونانيين]].<ref name="Bloxham2005">{{cite book|author=Donald Bloxham|title=The Great Game of Genocide: Imperialism, Nationalism, And the Destruction of the Ottoman Armenians|url={{Google books |plainurl=yes |id=TSRkGNoEPFwC |page=150 }}|access-date=9 February 2013|year=2005|publisher=Oxford University Press|isbn=978-0-19-927356-0|page=150}}</ref><ref name=Levene>{{cite journal|last=Levene|first=Mark|title=Creating a Modern 'Zone of Genocide': The Impact of Nation- and State-Formation on Eastern Anatolia, 1878–1923|journal=Holocaust and Genocide Studies|date=Winter 1998|volume=12|issue=3|pages=393–433|url=http://hgs.oxfordjournals.org/cgi/content/abstract/12/3/393|doi=10.1093/hgs/12.3.393}}</ref><ref name="Fergusonمولد تلقائيا1">{{cite book|last=Ferguson|first=Niall|title=The War of the World: Twentieth-Century Conflict and the Descent of the West|year=2007|publisher=Penguin Group|isbn=978-0-14-311239-6|page=180}}</ref> والتي تعتبر جزء من نفس سياسية الإبادة التي انتهجتها [[الدولة العثمانية]] ضد [[مسيحية شرقية|الطوائف المسيحية]].<ref>{{Citation| الناشر = International Association of Genocide Scholars | التنسيق = [[نسق المستندات المنقولة]] | المسار = http://www.genocidescholars.org/images/Resolution_on_genocides_committed_by_the_Ottoman_Empire.pdf | العنوان = Resolution on genocides committed by the Ottoman empire}}.</ref><ref>Gaunt, David. ''[http://books.google.se/books?id=4mug9LrpLKcC&printsec=frontcover&dq=Massacres,+Resistance,+Protectors&cd=1#v=onepage&q=&f=false Massacres, Resistance, Protectors: Muslim-Christian Relations in Eastern Anatolia during World War I]''. Piscataway, New Jersey: Gorgias Press, 2006. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150317141924/http://books.google.se/books?id=4mug9LrpLKcC&printsec=frontcover&dq=Massacres,+Resistance,+Protectors&cd=1 |date=17 مارس 2015}}</ref><ref>{{Cite journal| doi = 10.1080/14623520801950820 | الأخير1 = Schaller | الأول1 = Dominik J | الأخير2 = Zimmerer | الأول2 = Jürgen | السنة = 2008 | العنوان = Late Ottoman genocides: the dissolution of the Ottoman Empire and Young Turkish population and extermination policies&nbsp;– introduction | المسار = | journal = Journal of Genocide Research | volume = 10 | issue = 1| الصفحات = 7–14}}</ref> بعد [[هدنة مودروس]] في [[30 أكتوبر]] من عام [[1918]]، رأت [[قوات الحلفاء (الحرب العالمية الأولى)|قوات الحلفاء]] المنتصرة [[تقسيم الدولة العثمانية]] من خلال [[معاهدة سيفر]] في عام [[1920]].
 
=== الجمهورية التركية ===