المغيثة: الفرق بين النسختين

أُضيف 28 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
ط (بوت:تدقيق إملائي V1)
لا ملخص تعديل
{{يتيمة|تاريخ=أبريل 2019}}
'''المغيثة''' وهي [[استراحة (طرق)|منزل]] من منازل الحاج العراقي القادم من [[الكوفة]]، وتقع في طريق [[مكة]] بعد [[العذيب (العراق)|العذيب]] نحو مكة.وكانت أولاً مدينة خربت، شرب أهلها من ماء المطر، وهي لبني نبهان. وبين المغيثة والقرعاء الزبيدية. وقال الأزهري: ركية بين [[معركة القادسية|القادسية]] والعذيب. وقال غيره: بينها وبين القرعاء اثنان وثلاثون ميلاً، وبيها وبين القادسية أربعة وعشرون ميلاً.<ref>[[ياقوت الحموي]]، معجم البلدان، تحقيق:فريد عبد العزيز الجندي، ج5، ص190.</ref> وجاء في كتاب البلدان [[اليعقوبي|لليعقوبي]]، ان المغيثة تقع بين القادسية والقرعاء للذاهب من الكوفة إلى مكة .<ref>[[اليعقوبي]]، [[كتاب البلدان|البلدان]]، وضع حواشيه: محمد أمين ضناوي، دار الكتب العلمية، بيروت، ص150.</ref> وذكر [[ابن رستة]]: ومن القادسية إلى المغيثة ثلاثون ميلاً، وهو منزل فيه برك لماء السماء، والمتعشَّى فيه (المتعشا محطة متوسطة بين منزلتين ينام فيه الركب قليلاً من الليل فقط)<ref>[http://alsahra.org/?p=14293 فريق الصحراء_منازل درب زبيدة_كما عدها القاضي وكيع] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20190114153245/http://alsahra.org/?p=14293 |date=14 يناير 2019}}</ref> بوادي السباع على رأس خمسة عشر ميلاً. ومن المغيثة إلى القرعة (القرعاء) اثنان وثلاثون ميلاً.<ref>[[ابن رستة]]، الأعلاق النفيسة، وضع حواشيه: خليل المنصور، دار الكتب العلمية، بيروت، ص153.</ref>
 
==المصادر==