افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 4 أشهر
ط
بوت:تدقيق إملائي V1
ولدت فيرجينيا في عائلة غنية [[جنوب كنزنغتون]]، لندن. وكانت الطفلة السابعة ضمن [[أسرة الربائب|عائلة مدمجة]] من أصل ثمانية أطفال. والدتها [[جوليا ستيفن]]، كانت تعمل كعارضة للحركة الفنية المعروفة باسم [[ما قبل الرفائيلية]]، وكان لها ثلاثة أطفال من زواجها الأول. أما والد فيرجينيا [[ليسلي ستيفن]]، كان رجلاً نبيلاً يجيد القراءة والكتابة، ولديه ابنة واحدة من زيجة سابقة، اما زواج جوليا بليزلي فنتج عنه أربعة أطفال، وأشهرهم الرسامة [[فانيسا بيل|فانيسا ستيفن]](لاحقاً فانيسا بيل).
 
كان الذكور في العائلة يتلقون تعليمهم في الجامعة، بينما تتلقى الفتيات تعليمهن منزلياً في مجال الأدب الانجليزيالإنجليزي والأدب الفيكتوري. من الأمور التي أثرت في حياة فيرجينيا بشكل كبير كان المنزل الصيفي الذي استخدمته العائلة في
[[سانت ايفيس]] [[كورنوال]]، حيث رأت لأول مرة [[منارة]] Godrevy والتي أصبحت فيما بعد أهم رموز روايتها ''[[إلى المنارة]]'' (1927). كانت طفولة وولف مضطربة كونها تعرضت للتحرش من قبل أخويها الغير شقيقين، وأصبحت الأمور أكثر سوءًا عام 1985 بوفاة والدتها وتعرضت حينها لأول [[انهيار عصبي]]. وبعد ذلك بعامين توفيت أختها غير الشقيقة ستيلا دكوورث والتي كانت بمثابة الأم لفرجينيا. تمكنت فيرجينيا وأخواتها من الإلتحاق بقسم الفتيات في [[كلية الملك في لندن]]، حيث درسن الكلاسيكيات والتاريخ (1897–1901) وأصبحن على تواصل مع أوائل النساء الإصلاحيات لحركة [[تعليم الإناث|التعليم العالي للنساء]] و[[حقوق المرأة|حركة حقوق المرأة]].
ومن الأمور الأخرى التي أثرت فيهن بشكل كبير إخوتهن الذين تعلموا في [[جامعة كامبريدج]] ووجود مكتبةأبيهن الضخمة والتي كان لهن كامل الحق في دخولها واستخدامها بلا قيود.