كاثرين فاسا من السويد: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:تدقيق إملائي V1
ط (بوت:تدقيق إملائي V1)
خلال طفولتها المبكرة، ترعرعت هي وإخوتها في الحضانة الملكية ، تحت رعاية والدتها الممرضة المليكة، [[Brigitta Lars Anderssons|بريجيتا لارس أندرسون]]، نات عم والدتها هما الليدي مارغريتا والأرملة النبيلة إنغريد أموندسوتر. <ref> تيغنبورغ فالكدالين ، كارين ، مارغريتا ريجينا: vid Gustav Vasas sida <nowiki> : [en biografi över Margareta Leijonhufvud (1516-1551)]، Setterblad، Stockholm، 2016 </nowiki></ref> بعد وفاة والدتها في عام 1551 ، وُضعت هي وإخوتها في رعاية [[Christina Gyllenstierna|كريستينا جيلينستايرنا]]، بعدها تحت وصاية عماتها بريتا [[King Märta|ومارتا ليجونهوفود]] قبل زواج والدها من [[Catherine Stenbock|كاترين ستينبوك]]. <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref> في عام 1556، تم منحها هي وأخواتها مهرًا قدره 100.000 دالر، وتم رسم صورهم، كما تم تثبيت صفاتهم وتعريفاتهم الشخصية باللغة [[لغة لاتينية|اللاتينية من]] قبل شاعر البلاط هنريكوس مولروس. وتم تسجيلهما في سوق زواج الأسرة. في العام نفسه ، قدم والدها إلى أوستفريلاند معاهدة تجارية وتحالف زواج. تم اختيار أوستفريلاند لأنها كانت تحتل موقعًا استراتيجيًا مقابل الدنمارك، ولأن كالفيني إمدن كان منافسًا لوبيك وكان يمكن للمعاهدة أن تكسر هيمنة سلالة الهانزية في السويد. <ref name="Falkdalen" /> في عام 1557 ، تم إتمام المعاهدة التجارية، وفي عام 1558، زار إدزارد السويد للقاء كاثرين وشقيقتها سيسيليا ولاختيار أحداهما لاستكمال معاهدة الزواج.
 
اختار إدزارد كاثرين، إلا أن المفاوضات استغرقت وقتًا طويلاً، لدرجة أن غوستاف فاسا صرّح في خيبة أمله أنه كان من النعمة عليه أن ابنته لم تكن "عقيمة أو عمياء". كانت والدة إدزارد ، [[Anna of Oldenburg|آنا من أولدنبورغ]]، تخشى أن يؤدي الزواج إلى هيمنة سويدية، وبالتالي تقسيم السلطة في أوستفريسلاند بين أبنائها، وهو أمر حاول الملك منعه. <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref> في عقد الزواج في 12 أغسطس 1558، تم التأكيد على كاثرين أنها يجب عليها التخلي عن أراضي كل من لبيروم ونوردن إذا خلفها من زوجها إدزارد إبنابن قاصر. <ref name="Falkdalen" />
 
عقد حفل الزفاف في ستوكهولم في 1 أكتوبر 1559. وفي نوفمبر، غادرت كاثرين وإدزارد إلى أوستفريلاند. أثناء رحلتهم عبر السويد، كانوا برفقة شقيقتها سيسيليا وشقيق إدزارد ، [[John of Osfriesland|جون أوف أسفريسلاند]] . <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref> أثناء إقامتهم في فادستينا على الطريق، ظهرت فضيحة ضخمة عندما وجد جون في غرفة شقيقتها سيسيليا دون سراويله. <ref name="Falkdalen" /> أصبحت الفضيحة مشهورة تحت اسم ''Vadstenabullret'' (The Vadstena Thunder). <ref name="Falkdalen" /> تم سجن جون ووضع كاثرين وإدزارد تحت الحراسة في قلعة فاستيراس. تصرفت كاثرين كوسيط لتنفيذ عملية إطلاق سراح جون ، وأن يتم معاملة سيسيليا برفق ليسمح لها بالمغادرة. <ref name="Falkdalen" /> تسببت مضاعفات حملها ووفاة والدها عام 1560 في تأخير مغادرتها حتى عام 1561.
وصلت كاثرين إلى أوستفريلاند في أبريل 156. وباعتبارها كونتيسة أوستفريسلاند، قامت كاثرين بدور نشط في السياسة وشؤون الدولة. <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref> فدعمت إدزارد في صراعه مع شقيقه جون بشأن حكم أوستفريسلاند المقسمة، بينما حصل جون على دعم والدته آنا. <ref name="Falkdalen" /> كان للصراع أيضًا بُعد ديني ، حيث كان كل من إدزارد وكاثرين من اللوثريين ، بينما كان جون وآنا كالفينيين. <ref name="Falkdalen" /> عملت لتأمين ولاية عهد تحظر الحكم المشترك، ودعمت وبنشاط اللوثرية قبل الكالفينية. <ref name="Falkdalen" />
 
في عام 1578، وافق يوحنا (بدون ذرية) أن يصبح إبنابن كاترين هو وريثه، لكن هذا لم ينهِ الصراع. استخدمت كاترين صلات أسرتها بالكامل في سياستها، وطلبت من إخوانها الحُكّام التدخل لصالحها، وهي أيضا استخدمت معرفها لمساعدت تشارلز في أعمال التصدير والاستيراد، وقدمت سفن للأسطول السويدي في الحرب ضد روسيا، وساعدت في مفاوضات زواج تشارلز وإليزابيث. <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref> من المعروف أنها احتجت على زواج شقيقها [[يوهان الثالث|الملك جون الثالث من]] [[Gunilla Bielke|جونيلا بيلكه]] في عام 1585. <ref name="Falkdalen" /> في عام 1591، أصبح إدزارد الوصي الوحيد، ولكن في عام 1594، اندلعت ثورة إمدن. فطلبت كاثرين مساعدة شقيقها تشارلز التاسع ، الذي نصحها بإظهار التسامح الديني وأعرب عن دهشته من كون كاترين دائمًا هي من يقود مفاوضات شؤون الدولة بدلاً من إدزارد. <ref name="Falkdalen" />[[ملف:Sarg_katharina_von_schweden.jpg|تصغير| قبر كاترين في أوريتش]]بعد وفاة إدزارد عام 1599، عاشت كاثرين في قلعة بيروم وسيطرت على أراضي مهرها؛ [[Norden, Lower Saxony|نوردين]]، بيوسم ، وكوارد لوكارد ، كامبين و نيوفاردن. كانت هذه الأراضي حق لها فقط خلال حياتها، لكن كاثرين كانت تسيطر عليها كحاكم مستقل: رفضت الاعتراف بسلطة إبنها إينو الثالث وحقه في تحصيل الضرائب وممارسة السلطة في إقطاعاتها، وأعلنت نفسها تابعة مباشرة للامبراطور. <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref> تسبب هذا في صراع مع إبنها حتى وفاتها. عندما وبخه مجلس إينو الثالث بسبب كونه خاضع لها، وأشار إليه أن كاثرين أساءت حقوقها كأم حيث طالبته بالطاعة، وعذر نفسه بالقول: "لأنها امرأة ، لأنها أرملة وصلت لعمر السبعين ، لأنها ابنة ملك ، والسبب الأكبر لإظهار الإحتراما لها ، لأنها هي الأم. " <ref name="Falkdalen" />
 
تعتبر شخصية كاثرين الأكثر لشخصية والدها بين إخوتها. وصفت بأنها ذكية وتعلمت الأدب واللاهوت. كانت لوثرية، وزارت [[فيتنبرغ]] لدراسة علم اللاهوت، وكتبت تفسيرات للكتاب المقدس، وكتبت قصيدة لزوجها إدزارد في جنازته، وكرست نفسها لعالم لاهوتي لوثري. <ref name="Falkdalen"> كارين تيجنبورج فالكدالين (2010). </ref>