هواء: الفرق بين النسختين

تم إزالة 6 بايت ، ‏ قبل سنتين
عدلت خطأ املائي
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
(عدلت خطأ املائي)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
وفي درجة الحرارة التي تبلغ 40 درجة, يمكن للهواء ان يحتوي من 0 إلى 7% من بخار [[الماء]]. وتختلف هذه النسبة باختلاف الرطوبة. وتتغير تركيبة الهواء أيضا مع الارتفاع عن مستوى سطح الأرض.
 
والهواء المحيط بالأرض يمثل حاجزا حول كوكب [[الأرض]] يمنع كميات كبيرة من [[أشعة]] [[الشمس]] من الووووصولالوصول إليها وحرق كل شيء، فمثلاً [[أشعة|الأشعة]] الضارة للشمس كالأشعة السينية و[[أشعة|الأشعة]] الفوق البنفسجية لا يصل منها إلا النزر القليل الذي يتسرب بكمية كافية لحياة البشر والنبات.
 
وما تبقى من أشعة [[الشمس]] التي تدخل الغلاف الجوي تحمل لنا الحرارة والضوء الضرورية للحياة، وكما أن الهواء المحيط بالأرض يسخن نتيجة انعكاس الأشعة الشمسية من سطح [[الأرض]]، ولذلك تتباين درجات الحرارة للهواء من منطقة لأخرى حسب الارتفاع وهذا هو أحد أسباب البرد والثلوج على رؤوس الجبال، وكلما أرتفعنا للأعلى أنخفضت درجة الحرارة حتى نصل إلى ارتفاع إحدى عشر كيلومتر، ولا تنخفض درجة الحرارة على ارتفاع أعلى من هذا بل على العكس كلما أرتفعنا يبدأ الهواء بالسخونة قليلا، وكما أن الهواء يشتد برودة كلما أبتعدنا عن كوكب الأرض، فإنه يزداد لطافة أيضا إذ تقل نسبة غاز الأوكسيجين شيئا فشيئا ويخف وزنه أيضا.
مستخدم مجهول