افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 5 بايت، ‏ قبل شهرين
لا يوجد ملخص تحرير
=== العصر السلجوقي ===
[[ملف:Anatolian Seljuk Sultanate-ar.png|تصغير|يمين|خريطة توضح دولة سلاجقة الروم]]
خلال القرن 11 ميلادي استولى [[السلاجقة]] وهم أتراك على المنطقة الشرقية للخلافة العباسية، ثم تمكنوا بعد [[1055]] م من الإستيلاءالاستيلاء على [[بغداد]]، وخلالها كانت أول محاولات الأتراك التوغل إلى [[الأناضول]]، وبعد معركة [[ملاذكرد]] ضد البيزنطيين تمكن [[السلاجقة]] من بسط نفوذهم على أجزاء واسعة من [[الأناضول]] وبهذا انتشرت القبائل التركية في المنطقة .
 
تمكن [[السلاجقة]] من إنشاء دولة لهم في [[الأناضول]] وسموها سلاجقة الروم واتخذوا [[قونية]] عاصمة لهم في [[1097]] م، وكانت خلالها الحرب الصليبية في بلاد الشام، وبحلول القرن 12 ميلادي بدأ الأوروبيون يطلقون على منطقة [[الأناضول]] بلاد الأتراك، انتشر خلالها [[الإسلام]] أيضا في المنطقة، ونتيجة لهذا حدث تزاوج وتصاهر بين الأتراك مع سكان المنطقة الذين اعتنقوا [[الإسلام]] وتمازجوا مع القادمين .
 
بعد اجتياح [[المغول]] للمنطقة كان من أثر ذلك أن تفككت الإمارة السلجوقية وبدأ عهد الإمارات التركمانية.
=== عصر إمارات الأناضول ===
[[ملف:Eşrefoğulları Beyliği'nin konumu-ar.png|تصغير|خريطة توضع إمارات الأناضول]]
بعد هزيمة الأتراك السلاجقة من قبل الغزو المغولي في الأناضول، وأصبح الأتراك تابعة لل[[إيلخانية]] التي أسست إمبراطورية خاصة بهم في منطقة واسعة تمتد من أفغانستان ليومنا حاليا [[تركيا]].<ref name="Duiker & Spielvogel 2012 loc=192">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Duiker|Spielvogel|2012|loc=192}}.</ref> كما احتل المغول أكثر الأراضي في آسيا الصغرى، انتقل الأتراك مزيدا إلى غرب الأناضول واستقروا في الحدود السلجوقية البيزنطية.خلال العقود الأخيرة من القرن 13، فإن ال[[إيلخانية]] واتباع السلاجقة فقدوا السيطرة على جزء كبير من الأناضول من هذه الشعوب التركمانية. مع بداية القرن الرابع عشر نجح أمراء الأناضول من الوصول إلى شواطئ [[بحر إيجة]]، وهو ماتمكن منه السلاجقة سابقاً. كانت أقوى الإمارات في البداية هم [[إمارة قرمان|القرمان]] و[[كرمايان]] والذين كانوا يتمركزوا في المنطقة الوسطى، في حين أن [[بنو عثمان|عائلة بني عثمان]] والذين أسسوا لاحقاً الإمبراطورية العثمانية كانو يسيطروا على منطقة عديمة الأهمية في الشمال الغربي حول [[سوغوت]]. امتدت على طول بحر إيجة من الشمال إلى الغرب الإمارات التالية: [[بنو قرا صي]] و[[بنو صاروخان]] و[[بنو آيدين]] و[[بنو منتشا]] و[[بنو تكة]]. كما حكم [[بنو جاندار]] منطقة [[البحر الأسود]] الواقعة بين [[قسطموني]] و[[سينوب]].<ref>[http://books.google.com/books?id=Cbj2G4l7elYC&pg=PA5&ots=a1AhurHzHu&dq=beylik&output=html&sig=VTuPvTM8SoOXkXeMsWFIc69Z8k8&hl=en (limited preview)] {{مرجع كتاب | العنوان = European and Islamic Trade in the Early Ottoman State: The Merchants of Genoa and Turkey ISBN 0-521-64221-3 |المؤلف= Kate Fleet |الناشر=[[مطبعة جامعة كامبريدج]]| السنة= 1999}}</ref>
 
في الشمال الغربي من [[الأناضول]] حول [[سوغوت]]، حيث كانت ولاية عثمانية صغيرة وفي هذه المرحلة كانت مهملة، وتطوقه من الشرق من القوى الأخرى الأكثر جوهرية مثل [[إمارة قرمان|قارمان]] على [[قونية]]، التي حكمت من البحر الأسود إلى البحر المتوسط. على الرغم من أن العثمانيين كانت مجرد إمارة صغيرة بين العديد من إمارات الاناضول التركية، وبالتالي كانت أصغر تهديدا للسلطة البيزنطية، وموقعها في شمال غرب الأناضول في محافظة بيزنطية سابقة ل[[بيثينيا]]، أصبح موقف جيدا لفتوحاتهم في المستقبل. فقد غزا اللاتين مدينة القسطنطينية في العام 1204 خلال الحملة الصليبية الرابعة، وأنشأت [[الإمبراطورية اللاتينية]] (1204-1261)، وتنقسم الأراضي البيزنطية السابقة في البلقان وفيما بينها بحر إيجه، واضطر الأباطرة البيزنطيين إلى أن يكونوا في حالة منفى في نيقية (في الوقت الحاضر إزنيق).و منومن 1261 فصاعدا، والبيزنطيين كان مشغولين إلى حد كبير باستعادة سيطرتهم في منطقة [[البلقان]]. في أواخر القرن 13th، عندما بدأ المغول السلطة في الانخفاض، تولى قادة التركمان قدر أكبر من الاستقلالية.<ref name="Kia 2011 loc=1">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Kia|2011|loc=1}}.</ref>
 
=== العهد العثماني ===
[[ملف:OttomanEmpireIn1683 ar.png|يسار|تصغير|[[الدولة العثمانية]] حدودها بين عامى 1299-1922.]]
في عهد [[عثمان الأول]]، والإمارة العثمانية توسعت على طول نهر [[صقاريا (محافظة)|صقاريا]] وغربا باتجاه بحر [[مرمرة]]. وبالتالي، كان سكان غرب آسيا الصغرى أصبحوا إلى حد كبير يتحدثون باللغة التركية ومعتنقين الإسلام.و فيوفي عهد ابنه، [[أورخان غازي|أورخان الأول]]، الذي كان قد هاجم واحتل المركز الحضري هاما ل{{المقصود|بورصة|بورصة}} سنة 1326، معلنا أنها العاصمة العثمانية، كما أن الإمبراطورية العثمانية بدأت تطور تطورا كبيرا.و فيوفي عام 1354، دخل العثمانيين في أوروباوأسسوا موطئ قدم في شبه جزيرة [[جاليبولي]] وفي الوقت نفسه اندفعوا إلى الشرق واخذوا [[أنقرة]].<ref name="Fleet 1999 loc=5">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Fleet|1999|loc=5}}.</ref><ref name="Kia 2011 loc=2">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Kia|2011|loc=2}}.</ref> وقد بدأ العديد من أتراك الأناضول ليستقروا في المناطق التي تركها السكان الذين فروا [[تراقيا]] قبل الغزو العثماني.<ref name="Köprülü 1992 loc=110">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Köprülü|1992|loc=110}}.</ref> ومع ذلك، كان البيزنطيين ليسوا وحدهم من يعاني من النهوض العثماني في منتصف 1330، وقد ضم [[أورخان غازي|أورخان]] بعد ذلك الامارة التركية [[بنو قرا صي]]. واستمر هذا التقدم بواسطة [[مراد الأول]] الذي كان سيطرته على أكثر من ثلاثة أضعاف الأراضي الواقعة حيث كانوا تحت حكمه المباشر، ليصل إلى حوالي 100،000 ميل مربع، موزعة بالتساوي في [[أوروبا]] و[[آسيا الصغرى]].فكانت المكاسب في الأناضول كانت مطابقة من لما احزوه في أوروبا؛ وبمجرد أخذت القوات العثمانية [[أدرنة]]، والتي أصبحت عاصمة للإمبراطورية العثمانية عام 1365، ففتحوا طريقا داخل [[بلغاريا]] و{{المقصود|مقدونيا|مقدونيا}} في 1371 في [[معركة ماريتزا]].<ref name="Fleet 1999 loc=6">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Fleet|1999|loc=6}}.</ref> ومع تلك الفتوحات في [[تراقيا]] ومقدونيا وبلغاريا، فإن أعدادا كبيرة من المهاجرين الأتراك واستقروا في هذه المناطق.<ref name="Köprülü 1992 loc=110"/> وأصبح هذا الشكل من أشكال التوطين العثماني التركي وسيلة فعالة جدا لتعزيز مكانتها وقوتها في منطقة البلقان. وتألف المستوطنين من الجنود، والبدو والمزارعين والحرفيين والتجار والدراويش والدعاة ورجال الدين من الاديان الأخرى، والموظفين الإداريين.<ref name="Eminov 1997 loc=27">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Eminov|1997|loc=27}}.</ref>
 
قامت الجيوش العثمانية في عهد السلطان [[محمد الثاني]] بفتح [[القسطنطينية]] في عام 1453. وبعدها قام محمد الفاتح بإعادة بناء وإسكان في المدينة، وجعلها عاصمة العثمانية الجديدة. وبعد سقوط القسطنطينية دخلت الدولة العثمانية لفترة طويلة من الفتوحات والتوسع في حدودها وفي نهاية المطاف ذهبت عميقا في [[أوروبا]] و[[الشرق الأوسط]]، و[[شمال أفريقيا]].<ref name="Kia 2011 loc=5">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Kia|2011|loc=5}}.</ref> وبعدها توسع [[سليم الأول]] بشكل كبير في الحدود الشرقية والجنوبية للإمبراطورية في [[معركة جالديران]]، واكتسبت الاعتراف الوصي على المدينتين المقدستين [[مكة]] المكرمة و[[المدينة المنورة]].و بعدهاوبعدها خلفه ابنه [[سليمان القانوني]]، توسّع كذلك الفتوحات بعد الاستيلاء [[بلغراد]] عام 1521 واستخدام قاعدتها الإقليمية لغزو [[المجر]]، والأراضي الأخرى في أوروبا الوسطى، بعد انتصاره في [[معركة موهاج]] وكذلك أيضا دفع حدود الامبراطورية للشرق.<ref>[http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Atrikia51/HokmOsmani/sec03.doc_cvt.htm Al Moqatel - الحكم العثماني والسلاطين العثمانيون (699-1342هـ، 1299-1924م)<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170503083146/http://www.moqatel.com:80/openshare/Behoth/Atrikia51/HokmOsmani/sec03.doc_cvt.htm |date=03 مايو 2017}}</ref>
وبعد وفاة سليمان واصلت الانتصارات العثمانية، وإن كان أقل كثيرا من ذي قبل. وتم فتح جزيرة [[قبرص]]، في 1571، تعزيزا للهيمنة العثمانية على الطرق البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط.<ref name="Quataert 2000 loc=24">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Quataert|2000|loc=24}}.</ref> ومع ذلك، وبعد هزيمتها في [[معركة فيينا]]، عام 1683، وكان في استقبال الجيش العثماني عن طريق الكمائن ومزيد من الهزائم؛1699 من [[معاهدة كارلوفجة]]، الذي منح [[النمسا]] محافظات المجر وترانسلفانيا، هذه هي المرة الأولى في التاريخ أن الإمبراطورية العثمانية تخلت في الواقع الأراضي.<ref name="Levine 2010 loc=28">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Levine|2010|loc=28}}.</ref> وبحلول القرن 19، بدأت الامبراطورية في الضعف عندما وقع الانتفاضات القومية العرقية عبر الإمبراطورية. وبالتالي، شهد الربع الأخير من 19 وأوائل القرن 20 بعض 7-9 ملايين من اللاجئين الأتراك المسلمين من الأراضي المفقودة من [[القوقاز]] و[[شبة جزيرة القرم|القرم]]، [[البلقان]]، وجزر البحر الأبيض المتوسط الهجرة إلى الأناضول و[[تراقيا الشرقية]].<ref name="Karpat 2004 loc=5-6">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Karpat|2004|loc=5–6}}.</ref> وفي عام 1913، بدأت حكومة [[جمعية الاتحاد والترقي]] وضع برنامج ال[[تتريك]] القسري للأقليات غير التركية.<ref>{{مرجع كتاب|العنوان=Century of Genocide|السنة=2012|الناشر=Routledge|الرقم المعياري=1135245509|المسار=http://books.google.com/books?id=EDZa0zZ-XCAC|المحرر=Samuel Totten, William S. Parsons|الصفحات=118–124|quote="By 1913 the advocates of liberalism had lost out to radicals in the party who promoted a program of forcible Turkification.}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|الأخير=Jwaideh|الأول=Wadie|العنوان=The Kurdish national movement : its origins and development|السنة=2006|الناشر=Syracuse Univ. Press|المكان=Syracuse, NY|الرقم المعياري=081563093X|الصفحة=104|المسار=http://books.google.com/books?id=FCbspX-dGPYC|الإصدار=1. ed.|quote=With the crushing of opposition elements, the Young Turks simultaneously launched their program of forcible Turkification and the creation of a highly centralized administrative system."}}</ref> وبحلول عام 1914، اندلعت الحرب العالمية الأولى، وسجل الأتراك بعض النجاح في جاليبولي أثناء [[معركة جاليبولي]] في عام 1915 وخلال الحرب العالمية الأولى. وفي عام 1918 فإن الأتراك الممثل في [[جمعية الاتحاد والترقي]]، وافقوا على هدنة مع [[انكلترا]] و[[فرنسا]].
و بحلول القرن 19، بدأت الامبراطورية في الضعف عندما وقع الانتفاضات القومية العرقية عبر الإمبراطورية. وبالتالي، شهد الربع الأخير من 19 وأوائل القرن 20 بعض 7-9 ملايين من اللاجئين الأتراك المسلمين من الأراضي المفقودة من [[القوقاز]] و[[شبة جزيرة القرم|القرم]]، [[البلقان]]، وجزر البحر الأبيض المتوسط الهجرة إلى الأناضول و[[تراقيا الشرقية]].<ref name="Karpat 2004 loc=5-6">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Karpat|2004|loc=5–6}}.</ref>
و في عام 1913، بدأت حكومة [[جمعية الاتحاد والترقي]] وضع برنامج ال[[تتريك]] القسري للأقليات غير التركية.<ref>{{مرجع كتاب|العنوان=Century of Genocide|السنة=2012|الناشر=Routledge|الرقم المعياري=1135245509|المسار=http://books.google.com/books?id=EDZa0zZ-XCAC|المحرر=Samuel Totten, William S. Parsons|الصفحات=118–124|quote="By 1913 the advocates of liberalism had lost out to radicals in the party who promoted a program of forcible Turkification.}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|الأخير=Jwaideh|الأول=Wadie|العنوان=The Kurdish national movement : its origins and development|السنة=2006|الناشر=Syracuse Univ. Press|المكان=Syracuse, NY|الرقم المعياري=081563093X|الصفحة=104|المسار=http://books.google.com/books?id=FCbspX-dGPYC|الإصدار=1. ed.|quote=With the crushing of opposition elements, the Young Turks simultaneously launched their program of forcible Turkification and the creation of a highly centralized administrative system."}}</ref> وبحلول عام 1914، اندلعت الحرب العالمية الأولى، وسجل الأتراك بعض النجاح في جاليبولي أثناء [[معركة جاليبولي]] في عام 1915 وخلال الحرب العالمية الأولى.
و في عام 1918 فإن الأتراك الممثل في [[جمعية الاتحاد والترقي]]، وافقوا على هدنة مع [[انكلترا]] و[[فرنسا]].
 
كما وقعت حكومة [[محمد السادس العثماني|محمد السادس]] [[معاهدة سيفر]] في عام 1920 تفكيك الامبراطورية العثمانية. ولكن [[مصطفى كمال أتاتورك]] رفض قبول شروط المعاهدة وخاضت [[حرب الاستقلال التركية]]، مما أدى إلى إلغاء السلطنة. وهكذا، انتهت الإمبراطورية العثمانية سنوات 623 القديمة.<ref name="Levine 2010 loc=29">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Levine|2010|loc=29}}.</ref>
 
=== العهد الحديث ===
و بقيادةوبقيادة [[مصطفى كمال أتاتورك]] [[حرب الاستقلال التركية]] ضد [[قوات الحلفاء (الحرب العالمية الأولى)|قوات الحلفاء]] التي احتلت [[الدولة العثمانية|الإمبراطورية العثمانية]] السابقة، فوحد الأغلبية المسلمة من الأتراك. قاد بنجاح في هذه الحرب الشعب التركي 1919-1922 في إسقاط قوات الاحتلال للخروج من ما اعتبرته [[الحركة الوطنية التركية]] الوطن التركي.<ref name="Göcek 2011 loc=22">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Göcek|2011|loc=22}}.</ref> وأصبحت الهوية التركية في قوة موحدة في عام 1923، وتم التوقيع على معاهدة لوزان وتأسست جمهورية تركيا رسميا.فقد كان فترة حكم أتاتورك لمدة 15 عاما من خلال سلسلة من [[إصلاحات أتاتورك|الإصلاحات السياسية والاجتماعية الراديكالية]] التي حولت [[تركيا]] إلى [[العلمانية في تركيا|العلمانية]] الجمهورية الحديثة مع المساواة المدنية والسياسية للأقليات طائفية والنساء.<ref name="Göcek 2011 loc=23">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Göcek|2011|loc=23}}.</ref>
 
وعلى مدار 1920 و1930، فكان الأتراك وكذلك غيرهم من المسلمين، من [[البلقان]]، [[البحر الأسود]]، و[[الجزر الإيجية|جزر بحر ايجه]] وجزيرة [[قبرص]]، و[[لواء إسكندرون]] ([[محافظة هتاي|هاتاي]])، و[[الشرق الأوسط]]، و[[الاتحاد السوفيتي]] ليصل ويستقر معظمهم في تركيا وفي الحضر شمال غرب الأناضول.<ref name="Çaǧaptay 2006 loc=82">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Çaǧaptay|2006|loc=82}}.</ref><ref name="Bosma et al 2012 loc=17">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Bosma|Lucassen|Oostindie|2012|loc=17}}</ref> لكن القسم الأكبر من هؤلاء المهاجرين والمعروفين باسم "المهاجرين"من أتراك البلقان واجهوا كثيرا من المضايقات والتمييز في أوطانهم.<ref name="Çaǧaptay 2006 loc=82"/> ومع ذلك، لا زال هناك عددا جيدا من السكان الأتراك في العديد من هذه البلدان، لأن الحكومة التركية أرادت الحفاظ على هذه المجتمعات حتى يمكن الحفاظ على الطابع التركي من هذه الأراضي المجاورة.<ref name="Çaǧaptay 2006 loc=84">{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Çaǧaptay|2006|loc=84}}.</ref> وواحدة من هذه الهجرات للأتراك في المراحل الأخيرة إلى [[تركيا]] بين عامي 1940 و1990 حتى وصل عددهم حوالي 700،000 من أتراك بلغاريا. وحاليا يمثل أحفاد هؤلاء المهاجرين ما بين ثلث وربع سكان تركيا.<ref name="Bosma et al 2012 loc=17"/>
11٬144

تعديل